كل الصبر في زمن الضيق!

77

الوحدة : 23-9-2022

قد يكون هو خيارنا الوحيد إذا ما بقينا متشائمين وسلبيين، لكنه سيعيننا بالتأكيد إن انطلقنا إلى وضع التحديات موضوع التنفيذ..

الصبر ليس أن نجلس ونضع أيدينا على خدودنا بانتظار أن يهطل الحلّ من السماء أو بقرار وزاري، الصبر هو أن تتحمل مشقة وتبعات سعيك بحثاً عن الحلول الخاصة بك.

التنظير في محراب لقمة العيش يبدو كريهاً، ونحاول أن نهرب منه، ونعاني كما يعاني غيرنا، لكننا نخفّف عن أنفسنا بـ (الأمل).

على بعد أمتار قليلة منّا، فاحت أمس رائحة الموت، واستنفرت جهاتٌ وجهات، وبدت الأرقام المحدّثة كل قليل وكأنها (نصرٌ مبينٌ)..

العوز ليس مقتصراً علينا نحن السوريين، لقد (عطسنا) الحياة كغيرنا في هذا الشرق الحزين، والكلّ يبذل فوق طاقته، ومع هذا بالكاد ينهض..

لستُ مع مَن يتهم الحكومة بالمطلق، ولستُ ممن يعتقد أن كل ما تفعله صحيح، ولكن ثمة أسباب موجعة تدفع الكثيرين إلى (الهجرة غير الشرعية)، ولا يحق لأحد أن يلوم الموتى لأنهم تجاوزوا القانون الذي لم يستطع أن يضمن لهم حياة كريمة..

لا تجوز على الميّت إلا الرحمة.. ولكن من حقّ الأحياء أن يجدوا من يفكّر بهم، ويساعدهم على الحياة..

عندما يفكّر أيّ منّا بـ (وجبة عادية) تهتزّ أركانه، ليغتالك (الفيس بوك) بصور موائد لم نعد نستطيع رسمها على دفاتر أطفالنا، والأقسى من هذا، إن صاحب المنشور يتمنى للجميع الخير والحياة الكريمة…

أخبار المركب الذي غرق قبالة ساحل طرطوس الجنوبي، وعدّاد الموت الذي تسابق الكثيرون لنشره، وأحياناً تحت مسمى (حصرياً)، آلمنا كثيراً، وستبقى تفاصيل الجثث العائمة علقماً في وجداننا، والسؤال: ماذا سنفعل لتخفيف حدة مشهد مماثل قد لا يتأخّر!

 

غانم محمد

تصفح المزيد..
آخر الأخبار