“حققنا حلمنا “11 مشروعاً في معرض مشاريع النمذجة الرياضية والمحاكاة الحاسوبية

163

الوحدة:18-9-2022

للعام الثاني على التوالي أقام فرع الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية في اللاذقية “نادي النمذجة والمحاكاة ” أمس معرض مشاريع النمذجة الرياضية والمحاكاة الحاسوبية 2022 للأطفال واليافعين،  والمشاريع المشاركة وعددها 11 تحاكي مشاكل حياتية وعلمية متنوعة ومعالجتها بطرق تفكير علمية وتقنيات النمذحة الرياضية.

حضر افتتاح المعرض عمران أبو خليل مدير التربية في اللاذقية، وبعد اطلاعه على المشاريع المشاركة صرح قائلاً:

إن التشاركية مابين الجمعية والتربية تنتج ثماراً واعدة، فطلابنا من مدارس المتفوقين وأخرى عامة، يحبون هذا المجال ويوجد هنا من يأخذ بيدهم ويتعب عليهم ويدعمهم.

لاحظت وجود نتائج مهمة ومشاركات بأنشطة عالمية، وسيكون لهم مستقبلاً مختلفاً، فهم يصلون للنتائج وكأنهم مهندسون، يجسدون الأفكارالمجردة واقعاً أو العكس وهذا ليس سهلاً، فأي دراسة واقعية ممكن أن يحولوها لنموذج رياضي عقلي منطقي عقلاني، شي رائع لديهم مرونة بالأفكار ومعرفة قوانين معينة بالحاسوب مبشر.

في مدارس المتفوقين أدخلنا كوزارة هذه المجال المتعلق بالروبوتات وندرب عليها وتساعدنا الجمعية كتشاركية، شاهدت بعض الأعمال التي اشتغلوها على جهاز CNC الذي يقوم بتفصيل خشب أو حديد أو أي معدن عن طريق الكومبيوتر أو الأشعة.

لدينا  جهاز CNS وندرب طلابنا بالمدارس المهنية، والآن نحن بصدد عقد اتفاقية بيننا وبينهم ليعملوا في مدارسنا.

وقالت المهندسة مريم جودت فيوض رئيس فرع الجمعية في اللاذقية:

للسنة الثانية على التوالي في الفرع نحتفي بنتاج أعمال وتدريبات طلاب نادي النمذجة والمحاكاة وعرضها للعامة، معرضنا الثاني والذي نعتبره نشاطاً سنوياً نفخر به نظراً لأهميته العلمية الاقتصادية والاجتماعية، فالحقيقة هو ليس حدثاً عادياً،  إنه حدث يتم خلاله الإفصاح  عن عدد من مشاريع باحثين علميين أعمارهم غضة يافعين، ولكن عقولهم مبشرة وواعدة ونتاجها يدل أنهم بمصاف الباحثين العلميين الذين يوظفون تقنيات البحث العلمي وأدوات النمذجة الرياضية الحاسوبية لإيجاد حلول لمشاكل مجتمعية حياتية، ويبدعون بعرض هذه الحلول عبر سيمينارات بحثية علمية احترافية و باللغة الإنكليزية.

في الحقيقة ما ترونه اليوم في المعرض هو نتاج لعمل دؤوب دام أربع سنوات منذ تأسيس نادي النمذجة والمحاكاة في فرع اللاذقية، والذي تم بهدف تقريب مفاهيم الرياضيات لعقول طلابنا واستخدامها في تطويع وإيجاد حلول مبتكرة لمشاكل علمية وحياتية تطبيقية بمساعدة برمجيات حاسوبية خاصة، طلابنا المشاركون والذين يعرضون نتاجهم  قادرون على إيجاد المشكلة وتعريفها ووضع فرضيات لحلها وإثباتها أو نفيها، وبالتالي الوصول إلى حل علمي مُبرهن لهذه المشكلة ،لقد حققنا حلمنا.

* الدكتور محمد خير محمد المشرف العلمي لمادة النمذجة  والمحاكاة في فرع الجمعية قال :

معرض مشاريع النمذحة الرياضية نسخة 2022  تتويج لعمل النادي خلال عام  بكل ما قام به من دورات ونشاطات وورشات عمل ومحاضرات ومسابقات ولتقييم عمله من خلال المعرض.

والمعرض هو محاولة لتقريب الرياضيات من عقل المتلقي وربطها بالواقع، فهناك حالة عدم توافق بين المتلقي والرياضيات.

يضم المعرض  11 مشروعاً كل منهم في مجال، فالأفكار متنوعة حياتية مستمدة من الواقع  ” طبية واقتصادية وتخطيطية وهندسية وذكاء صناعي'”، كل مشروع بالاعتماد على معادلات رياضية بعيداً عن التعقيد.

ولفت إلى أنه تم إخضاع المتدربين لورشات تدريبية مكثفة، انتهت بنماذج حاسوبية غير معقدة لكنها دقيقة ومتقنة جداً،  مايثبت  أن الرياضيات تتعلق بكل ما يجري حولنا، فهي تساعد على دراسة وتحليل الظواهر القديمة والتنبؤ بالظواهر المستقبلية.

* المدرب علي قنجراوي قال:

في الجمعية أشتغل بمتحكمات مع الأطفال، والمشروع  بالمعرض عبارة عن مسابقة روبوت السومو والتي تتم سنوياً في دمشق وبيروت. والمسابقة روبوتين يربح الذي يدفع الآخر خارج الدائرة هو ذات مايحصل في مصارعة السومو اليابانية وهي تطبيق عملي لما تعلمه الفريق ببرمجة المتحكمات.

أهداف المشروع عديدة ومجالات استخدامه كثيرة، كالمجالات الطبية والصناعية والتعليمية.

* المدرب زين باستاش طالب ميكاترونيك سنة رابعة:

في المعرض مشاريع قام الطلاب بدراستها ونمذجتها رياضياً.

أولاً يتم طرح المشكلة ثم نمذجتها رياضياً.

من المشاركين بالمعرض:

* يوشع عاقل مع خليل ريحاني وزين العابدين:

مشروعنا برمجة خطية ” تصميم قرار ” وهو برنامج يحكي عن مشكلة معمل لتصميم قرار حول تحديد ساعات العمل وعدد العمال وساعات الإنتاج.

مشروعنا حل رياضي وبرمجي وكانت النتائج دقيقة.

* سما علي ونور حاتم وسلام علي:

مشروعنا نمذجة تهوية بناء سكني دون التأثير على حياة الأشخاص.

* يوسف عليلا:

المشروع نموذج محاكاة شبكة عصبية صناعية للتعرف على الخلايا وتحديد السرطانية من السليمة، ونرمز للخلايا بأشكال للفصل بينها.

* ياسمين عليلا:

المشروع نموذج محاكاة انتشار الورم الخبيث خلال مدة زمنية، من خلال البرمجة نحدد الخطة العلاجية للمريض ونحدد الدواء المناسب وكميته من خلال البروتوكولات الموجودة.

صباح قدسي

تصفح المزيد..
آخر الأخبار