المقداد خلال اجتماع مجموعة الـ 77 والصين: التعاون متعدد الأطراف هو السبيل للتغلب على التحديات العالمية

97

الوحدة :23-9-2022

نيويورك-سانا

أكد وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد أن التعاون متعدد الأطراف هو السبيل للتغلب على التحديات العالمية والضمان لتحقيق أهداف التنمية المستدامة وتلبية التطلعات التنموية وتعزيز الشراكة الإنمائية.

ونوه الوزير المقداد في كلمة خلال الاجتماع الوزاري الـ 46 لمجموعة الـ 77 والصين الذي عقد اليوم على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة بدعم المجموعة المستمر لسورية بما في ذلك تقديم مشروع القرار السنوي حول السيادة الدائمة للشعبين السوري والفلسطيني على مواردهم الطبيعية وموقفها الثابت حيال القضية الفلسطينية والجولان السوري المحتل وكذلك موقفها الرافض للإجراءات القسرية أحادية الجانب التي تقوض جهود تحقيق التنمية والازدهار.

وشدد الوزير المقداد على أن سورية ماضية في حربها على الإرهاب وتحرير أراضيها من الاحتلال ومواجهة الإجراءات القسرية التي ترقى إلى درجة الإرهاب الاقتصادي معبراً عن تطلع سورية إلى استمرار الدول الأعضاء في المجموعة بدعم جهود الدولة السورية في إعادة الإعمار والعودة إلى مسار التنمية.

والتقى الوزير المقداد مع ميغيل أنخيل موراتينوس الممثل السامي للأمم المتحدة لتحالف الحضارات حيث تطرق الحديث إلى الجهود الدولية في تعزيز روح الحوار والتفاهم وقيم التسامح والسلام بين الثقافات والحضارات ومواجهة خطاب الكراهية ومحاربة الإرهاب الذي تعاني منه دول العالم.

ونوه موراتينوس بالمكانة التاريخية لسورية مهد الحضارات وكمثال للتسامح والعيش المشترك والانفتاح.

ووجه موراتينوس دعوة للوزير المقداد لحضور المنتدى العالمي التاسع لتحالف الأمم المتحدة للحضارات الذي سيعقد في الـ 22 والـ 23 من تشرين الثاني القادم.

تصفح المزيد..
آخر الأخبار