مخصصات المازوت عالقة بين الزراعة والنقل.. صيادو البسيط في وضع لايحسدون عليه

63

الوحدة : 23-9-2022

لا تفتأ معاناة صيادي البسيط، وحالهم حال كل صيادي المحافظة، أن تعود للساحة وتتكرر من جديد…عبر التأخر في استلام مخصصاتهم من مادة المازوت اللازمة لتسيير مراكبهم وتحصيل رزقهم من صيد خيرات البحر لتأمين لقمة عيشهم.

فمنذ شهرين لم يستلم الصيادون مخصصاتهم مما يضطرهم لشراء المادة من السوق السوداء في حال توفرها وبأسعار خيالية ما جعل إمكانية القيام برحلات الصيد صعبة جداً.

تواصلت مجموعة منهم مع جريدة الوحدة للوقوف على الأسباب وراء تأخر توزيع الكميات المحددة لهم من المازوت المدعوم بمواعيدها الدورية والتي تتراوح بين ٥٠ – ٦٠ ليتراً كل عشرة أيام حسب المحرك والتي من المفروض أن ترد كل شهر مرة.

وتساءل الصيادون لماذا الحال هكذا مع صيادي اللاذقية ولم لايتم التعامل معهم كما صيادي طرطوس الذين يحصلون على مخصصاتهم بشكل دوري من دون انقطاع وفي الوقت المحدد؟

بدورها جريدة الوحدة تواصلت مع مدير فرع سادكوب في اللاذقية سنان بدور الذي أفاد أنه يتوجب على رئيس نقابتهم التقدم برفع طلب إلى مديرية الزراعة ليتم تسجيل الصيادين حسب البطاقات المؤتمتة ومحطات الوقود المحددة عبر فرع الشركة وتحديد الكازية التي يتوجب عليهم التوجه إليها لاستلام مخصصات المازوت عبرها.

بدوره رئيس نقابة الصيد والنزهة في البسيط تقدم بالطلب المذكور إلى مديرية الزراعة ومازال قيد الانتظار.

سابقاً كان يتم توفير المازوت للصيادين حسب الكميات المتاحة بناء على قرار لجنة المحروقات وتوجيهات محافظ اللاذقية بطلب إلى سادكوب وتسجيل الصيادين حسب البطاقات المؤتمتة ومحطات الوقود المحددة. ومنذ شهرين أصدر وزير الزراعة كتاباً يقضي بتسليم المازوت الزراعي عن طريق مديرية الزراعة، علماً أن محركات المراكب مصنفة زراعياً وهي ليست زراعية وفي هذه الحالة توقف توزيع المازوت للصيادين بانتظار رد الزراعة التي تقول: إن مازوت المراكب يجب أن يكون عبر وزارة النقل لكون حركة المراكب متابعة من الموانىء.

من جهته مدير زراعة اللاذقية باسم دوبا أوضح: أن الكميات المخصصة لمراكب الصيد لاتدخل ضمن مخصصات القطاع الزراعي والتي تؤمن عن طريق مديرية الزراعة كما بين بأن المازوت الزراعي لايغطي ٢٠%من احتياجات المزارعين خاصة في ظل الواقع الراهن حيث صرح بأنهم ملتزمون بتمويل المنشآت الزراعية من مباقر ودواجن وغيرها والتي بالكاد تتم تغطية احتياجاتها، ولفت بأن مراكب الصيد مسجلة في وزارة النقل ويتم حصولها على الماوزت وفق نظام تكامل، فالآليات التي تمتلك بطاقة ذكية يتم شحنها وفق المعايير المتبعة بالنسبة للآليات بشكل عام بالتنسيق مابين تكامل ومديرية النقل والمحروقات بينما المازوت الزراعي لايوزع عبر البطاقة الالكترونية كونه سائلاً.

كما أشار دوبا بأنه تم رفع طلب إلى الوزارة لإلغاء مراكب الصيد من المفردات المتعلقة بالقطاع الزراعي.

 

نجود سقور

تصفح المزيد..
آخر الأخبار