إضاءة على القانون السوري لمعالجة قضايا العنف الأسري” في ثقافي صافيتا

73

الوحدة : 23-9-2022

‌قدم الأستاذ مدين خضور محاضرة في مركز ثقافي صافيتا بعنوان” إضاءة على القانون السوري لمعالجة قضايا العنف الأسري.

بدأ محاضرته بموضوع العنف القائم على النوع الاجتماعي كبحث شامل يشمل العنف الأسري، باعتبار أن العنف القائم على النوع الاجتماعي هو أكثر انتهاكات حقوق الإنسان على مستوى العالم.

وتطرق إلى ماهية العنف القائم على النوع الاجتماعي والعنف المتمثل في العنف البدني والجنسي والنفسي (العاطفي) والاستغلال الاقتصادي وأنواع الاغتصاب والاعتداء الجنسي والجسدي والزواج القسري وزواج الأطفال والإيذاء النفسي والحرمان من الموارد والخدمات.

ورأى خضور بمايتعلق بموضوع العنف الأسري في القانون السوري أنه لايوجد أي مادة أو فصل يتعلق بالعنف الأسري، وإن كان القانون يعاقب في بعض مواده على الجرائم الواقعة في إطار الأسرة ضمن الفصل المسمى (الجرائم التي تمس الأسرة) كالزنا وسفاح القربى وخطف الأطفال، وإبعاد الأطفال عن سلطة وليهم وتسيب الأولاد والعاجزين.

وعلى الاعتداءات الجنسية في فصل الاعتراض على العرض وغيرها من القضايا.

ونوه خضور إلى الضرورة الملحة لإيجاد تشريع خاص للحماية من العنف الأسري، خاصة أن الإجراءات والعقوبات في القوانين الحالية غير ملائمة، ولاتأخذ بالاعتبار الجوانب الاجتماعية، والتسيب في قضايا العنف الأسري. لذلك لابد من مجموعة من السبل القانونية التي تحقق العدالة.

وتتسم بالمرونة والسرعة لمنع العنف، وتوفير أقصى حماية ممكنة للضحايا.

وأشار خضور إلى دوافع العنف الأسري وأنواعه وأشكاله وآثار العنف ضد المرأة والرجل وكبار السن والأطفال، وآثارها على المجتمع والمراحل التي يمر بها العنف الأسري والتدابير الوقائية له. فاتحاً بذلك باب الأسئلة والمناقشة. ومجيباً على جميع ملاحظات وتساؤلات الحضور.

 

ميسون غانم

تصفح المزيد..
آخر الأخبار