إلى متى؟

الوحدة : 17-2-2021

منذ فترة من الزمن، والقمامة تتراكم يوماً بعد يوم في قلب مدينة اللاذقية، وتحديداً على امتداد الرصيف المحاذي لواجهة المقبرة الواقعة في شارع المغرب العربي- قرب جامع الطريفي، والمقابل لمجمع أفاميا التجاري. فهل تحتاج مديرية النظافة في مجلس المدينة إلى عدة أشهر، حتى تقوم بواجبها بالالتفات اليومي إلى معالجة هكذا إهمال؟! وذلك من خلال عملية تنظيف هذا الرصيف- وما شابهه من أرصفة مهملة- والإسراع بترحيل أكوام القمامة المبعثرة والمنتشرة على امتداده. على الرغم من أن هكذا مناظر مزعجة ومقززة، تعكس مظهراً غير حضاري البتة، فضلاً عن أنه غير لائق بمدينتنا الجميلة، لنا أن نترك للصورة المرافقة لمادتنا أن تتحدث هي الأخرى عن ذلك.

الحسن سلطانة


طباعة   البريد الإلكتروني