شباب وجامعات

يوم الأسبوع: 
Tuesday

رسالة ماجستير..تأثير مواعيد الزراعة والكثافة النباتية على بعض الصفات المورفولوجية

نوقشت في جامعة تشرين رسالة الماجستير في الهندسة الزراعية /اختصاص محاصيل حقلية/ لطالب الدراسات العليا م .علي نجدات ديوب بعنوان: تأثير مواعيد الزراعة والكثافة النباتية على بعض الصفات المورفولوجية وإنتاجية بذور الترمس الأبيض كماً ونوعاً تحت ظرف الساحل السوري، بإشراف أ. د. يوسف محمد المشرف الرئيسي، ود. حسام الدين خلاصي المشرف المشارك. وبعد انتهاء المناقشة تداولت لجنة الحكم المكونة من د. صالح قبيلي، ود. يوسف محمد، و د.

الرفــع المغناطيســي .. مجــال للإبــداع بعيــداً عــن التقليـــد

 كلنا يعرف المغناطيس لكنّ القليل منا من يتوسع في دراسة أو فهم تطبيقاته.. فلو سألنا عن مبدأ عمل القطارات التي تسير فوق السكة دون أن تلامسها أو ناطحات السحاب العملاقة التي تغير اتجاهها بين يوم وآخر، فماذا ستكون الإجابات..؟.
هذا كان السؤال للزوار الذين قدموا إلى المعرض الفيزيائي الخامس الذي أقيم في جامعة تشرين.. وكان الجواب واضحاً من خلال تجربة «الرفع المغناطيسي» التي كانت مشروع الطلاب محمد العلي وعلاء سعود وعمار سليمان وماهر الخليف..

تشاركية تجاوز عثرات الشباب

مرحلة الشباب، من أهم المراحل العمرية في حياة الإنسان فيها تتكون شخصيته ليصير قادراً على إثبات ذاته في ميادين الحياة، ويميل إلى الاستقلالية والاعتماد على نفسه، في توفير حاجاته.
ومن أجل الحقيقة فإن هناك عشرات العثرات التي تعترض مسيرة هذه المرحلة ويمكن أن نعدها مشاكل أيضاً.
هناك الثقافات الدخيلة الهابطة – المقاهي و الأراكيل و التدخين – الخوف من المستقبل – غياب الثقة في المجتمع – التفكك الأسري – البطالة. إن كل مشكلة من هذه المشاكل لها من التداعيات ما لا يمكن حصره و بالتالي سوف نتوقع مزيداً من عقبات تؤخر في تسيير الحلول.
فهل نقف مكتوفي الأيدي؟

أقــــــلام شــــــابة...انتظار

رصاصة في الحوض صوتُ رصاصة استقرَّت تلاهُ الصّراخ . . جنديٌّ مُلقى على الأرض زحف رفيقُهُ يسحبهُ من تحت الموت و الجرحُ النازف من عظمِ الحوض تكتمُهُ كفٌّ مُغبِرةٌ . . ترجوهُ الصمت لم يتألَّم . . لم يتكلم . . و رفاقُ الحرب يواسون ليس عميقاً . . سطحيًّا ستعيش . . وستأتي العربة لإنقاذك . . ونزوِّجُك . . شُدَّ العزمَ و لا تهتم . . أبقِ عينَيكَ مفتوحة . . أرباعُ السَّاعةِ مرَّت . . و الدَّمعةُ غرقى في اليَم . . على درب النَّار يطولُ الوقت . . تمشي مجنزرةٌ فوق الإسفلت يأتي صاروخٌ يُخطئها . . رُحماكَ اللهم . . وصلَت للجسد المُصفَر . . للجسد المُغبَر . . و الأيدي تحملُهُ إليها . .

هي الامتحانات

هي الامتحانات الجامعية، هي لحظات انبعاث آمال جديدة حلوة، أو خيبات أمل . . وعلى من يمرّ بتلك الخيبات أن يتجاوز العثرات التي أدت إلى الخيبة، وأن يستعيد الثقة بالنفس، فالمستقبل كما نريده، لايتحقق بسهولة، ويحتاج إلى عراك وصراع، لا مع الآخرين، بل مع الذات، كي تعي أن الحياة الجامعية، مجموعة من جهود مجدية نحو النجاح، لن ندّعي أنها حدث عادي، فهو إن كان جزءاً من الحياة الجامعية، لكنه ذو رهبة وهيبة .في لحظة الامتحان، يتعثر كثيرون ممن ابتلعوا الكتب وهضموها، كأنهم لم يدرسوا ولم يتعبوا. والأمثلة عديدة نابليون بونابرت حارب وانتصر مرات عديدة، ما كان يهاب الحروب والغزوات، قدر خوفه من الامتحان .

رسالة دكتــوراه...دراسـة فاعليـة المكافحـة الحيويـة والكيميائيـة للأكـاروس الأحمــر ذي البقعتيــن علــى البنــدورة ضمــن الزراعــة المحميــة

نوقشت في جامعة تشرين رسالة الدكتوراه في الهندسة الزراعية – اختصاص وقاية النبات لطالبة الدراسات العليا المهندسة/ مدير أعمال/: رندة أحمد سليمان بعنوان: دراسة فاعلية المكافحة الحيوية والكيميائية للأكاروس الأحمر ذي البقعتين على البندورة ضمن الزراعة المحمية تحت إشراف الدكتور إبراهيم صقر والدكتورة ماجدة مفلح وبعد انتهاء المناقشة تداولت لجنة الحكم المكونة من الدكتور: دمر نمور والدكتور لؤي أصلان والدكتور نبيل أبو كف والدكتور مجد جمال والدكتور إبراهيم صقر.

بناء نظام صنعي قادر على رسم الصور باستخدام لوحات لفنانين مشهورين في كلية الهندسة المعلوماتية

في الفن الجميل، وبشكل خاص الفن المتعلق برسم لوحات فنية معبرة، أتقن الإنسان المهارات اللازمة من أجل رسم لوحات جميلة تتضمن المحتوى الجيد بالإضافة إلى الأسلوب الفني الجذاب، حيث أن طريقة الرسم المتبعة تختلف من فنان إلى آخر، هذا ماتصدّى له المهندسان ذو الفقار مطيع عسيكرية وزين العابدين أديب محفوض في مشروع بعنوان رسم اللوحات باستخدام الـ Deep Learning بإشراف الأستاذ علاء جراد.

أخبار جامعية

افتتاح كبير لنادي الطلبة نادي الشهيد باسل الأسد الرياضي الجامعي في جامعة تشرين.  
وإنجاز كبير لفرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية بتجهيزه بكافة الأدوات الرياضية، هذا الصرح الرياضي لأول مرة في جامعة تشرين.

أقــــــلام شــــــابة

في لقاء و لو لدقائق، يُشعرك الآخر دوماً كما لو أنك مسألة رياضية و عليه حلّها . .
يرميك جزافاً بتحليلاته . . اعتقاداته عن سبب صمتك أو كلامك الكثير . . لماذا تحب الطعام مالحاً؟ أو ماذا تحاول بالسكّر أن تعوّض؟ لماذا ترتدي هذا اللون، هذا الفستان أو هذه العقدة وسط الجبين؟
الجميع يحاول الفهم . . بطريقة مسعورة و أقرب لمسابقة سرعة . . يضغطُ كلّ واحدٍ زرّاً في رأسه و بووم . . يلقي عليك بكل ما يعرفه، ما حفظه من نظريات و افتراضات، و ما يعتقد أنه يعرفه عنك وعن الحياة . .

الصفحات

اشترك ب RSS - شباب وجامعات