شباب وجامعات

يوم الأسبوع: 
Tuesday

الإعلام الشبابي وقضايا الشباب

شهدت مدينة المنستير في تونس مؤخراً، منتدى الشباب الأوروبي في دورته الثانية، وقد ناقش المنتدى، محور الإعلام الشبابي نحو بناء ديناميكيات مشتركة للإعلام الشبابي العربي الأوروبي، بالتعاون مع مؤسسات رسمية وأهلية في تونس.
من اللافت هنا أن هذا المنتدى، لم يصلنا منه الكثير. وربما يصلنا منه شيء سوى أن الفنانة السورية (نادين) شاركت في الدورة الثانية، فاختيرت للمشاركة على خلفية أعمالها وأنشطتها الفنية، التي حملت رسائل هامة إنسانية وفكرية إلى المجتمع بفئاته كافة.

بحـــــــــــوث جامعـــــــــية ... تأثير نسب الكالسيوم، المغنيزيوم والبوتاسيوم في معايير الإنتاجية

قدمت المهندسة: (سارة سركو) بحثاً جامعياً حمل عنوان: تأثير نسب الكالسيوم، المنغنيزيوم والبوتاسيوم في معايير الإنتاجية لنبات البندورة، والإنتاج القابل للتسويق في الزراعة المائية المحمية وذلك تحت إشراف الأستاذ الدكتور: (غياث علوش) ونظراً لأهمية البحث نسلط الضوء على ما جاء فيه من محاور وإيضاحات ونتائج أغنت موضوع  البحث المقدم لمصلحة جامعة تشرين –كلية الزراعة–زراعة البندورة من الزراعات الشائعة والمهمة في البيوت المحمية في الساحل السوري غالباً ما تتم ملاحظة عدد من الأمراض الفيزيولوجية على ثمار البندورة مثل النضج المتبقع وتشقق الثمار وتشوهها (وجه القطة) وتعفن الطرف الزهري وغيرها والتي بمعظمها تعو

أقــــــلام شــــــابة ... سفر طويل

كنتُ أتَّصلُ بها قبل كلِّ مهمةٍ قتالية لأنَّني أريدُ لصوتها أن يمنحني السَّكينةَ و يكونَ آخر صوتٍ هادئٍ أسمعُه في حياتي. كانت تشعرُ بالخطرِ يُحدِقُ بي و تقولُ لي: إنَّ الله معك و روحي معك، فأشعرُ بدَفعٍ للأمام و أعودُ من معركتي منتصراً إلا تلك المرَّة اتصلتُ بها و قلتُ لها: أحبك جداً فعرَفَت أني بخطرٍ كبيرٍ يلفُّني، و قالت لي: أنا بانتظارِك . . صحوتُ من غيبوبتي و رأيتُ أمي بجانبي و قد أدمَعت . . كنتُ ملقى في سرير .. تحسَّستُ هاتفي النقال فاتصلتُ بها، قالت لي: انتظرتكَ طويلاً و أنهَت الاتصال. نهضتُ مغادراً السرير فأحضرَت أمي الكرسي المتحرِّك، كشفتُ الغطاء و عرفت أنني فقدتُ شيئاً . .

م. نور غضبان تحصل على مرتبة الشرف في رسالة دكتوراه تحسين التعرف على الكلام للمتحدثين باللغة العربية

يتابع قسم هندسة الحاسبات والتحكم الآلي في كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية في جامعة تشرين، السير قدما ًفي تخريج طلبة الدكتوراه، الذين سيشكلون داعما ًكبيرا ًللجامعة وللدولة وخاصة في ظل الحرب وهجرة الأدمغة، حيث تمّ في يوم الثلاثاء الماضي المناقشة العلنية لرسالة الدكتوراه التي أعدتها الطالبة المهندسة نور سميع غضبان في بحث أعدّ لنيل درجة الدكتوراه في جامعة تشرين – كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية – قسم هندسة الحاسبات والتحكم الآلي بعنوان : تحسين التعرف على الكلام للمتحدثين باللغة العربية باستخدام السمات السمعية والبصرية ، أ.د. جعفر الخيّر (مشرف رئيس) د.م.

تأخير ..وبعد!

 في هذه الفترة  بالذات، وفي كل عام، ثمة قضية تطرح نفسها، في جامعة تشرين وكذلك جامعات القطر كله.
 ففي هذه الفترة، تشهد كليات جامعاتنا،من مختلف الاختصاصات، الامتحانات الفصلية الثانية، ولاسيما في نظام التعليم الجامعي التقليدي .
 الطلاب المشاركون في هذه الامتحانات، منهم من ينتظر الترفيع أو النجاح إلى سنة دراسية أعلى، ومنهم من ينتظر النتائج، من أجل التخرج، وفي الأحوال كلها، يكون الانتظار هو خصم الطالب الذي يبقى في ركن القلق، مهما كان نوع انتظاره، وقد تفشل مخططاته الذي رسمها، من أجل تنفيذها في نهاية العام، ولاسيما بالنسبة للطلبة التي يتقدمون إلى امتحانات التخرج في الجامعة .

دراسة التنوع الحيوي لنبات ( القرص عنة ) المنتشر في منطقة طرطوس

 قدمت المهندسة ميسون رحال بحثاً جامعياً عنوانه: دارسة التنوع الحيوي لنبات القرصعنة في منطقة طرطوس، بإشراف الأستاذ الدكتور: صالح قبيلي ونظراً لأهمية البحث نسلط الضوء على أهم ما جاء فيه من إيضاحات ونتائج .
نبات (القرصعنة) من النباتات العشبية البرية ينتمي إلى الفصيلة الخيمية  فيها ما يقارب /250/ نوعاً منتشراً حول العالم، وهو ذو استخدام غذائي طبي وصناعي كبير.
 تنمو أنواع هذا النبات في سورية في مناطق وبيئات مختلفة، وهذا يدل على تكيفها الواسع وتحملها الإجهادات البيئية المختلفة، وهي توفر في سورية مصدراً غنياً للتنوع الوراثي.

أقــــــلام شــــــابة....إرادة حياة ....

 حرب طاحنة وحياة آمنة . . ظلم للناس قطع الأنفاس . .  تحدي صعاب فقد الأحباب . . نأمل بالأحلام وكسح الألغام نتابع بسلام لتحيا الشام . . وبعث الروح وكي الجروح ودمعة أم وزوال كلمة حلوة تلملم البلوة بسمة أمل تشفي الألم ونبض ما دام يهتف للشام وعزة نفس تأبى الاستسلام حي على الصلاة خوري وإمام عنواننا الحب المجد والسلام نتابع بصبر لتحيا الشام ياسمينك حياة وأمل الأنام ترابك طهارة وجنة الأنعام صلاتك مستجابة والقبلة الشام .
 

 

بكـالوريــــا

مازال وقع الخوف ينتابني في كل عام وكأني طالبة منذ ستة عشر عاماً..امتحانات البكلوريا . . يا لها من مرحلة يصعب على الإنسان نسيانها بكل ما فيها من هواجس ومخاوف ..مرحلة تقرير المصير . . انطلاقاً منها تفتح العوالم مجاهيلها القادمة وتُبنى أحلام ٌ وتخمد أخرى ..بالتوفيق لطلابنا جميعها، دعوا المخاوف جميعاًوانطلقوا بكل ما أوتيتم من قوة وعزيمة ولتهدأ سريرة الأهالي ..هم من تحمّلوا العبء الأكبر مشاعرنا وقلوبنا معكم.

الصفحات

اشترك ب RSS - شباب وجامعات