شباب وجامعات

يوم الأسبوع: 
Tuesday

في حوار مع أ.د سوسن هيفا نائب عميد كلية الهندسة الزراعية للشؤون العلمية...آخر القـــــرارات والتعـــديلات في الدراســـات العليا

لاشك في أن حاجة البشرية إلى الدراسات العليا مسألة في غاية الأهمية وبها يقاس الوعي والقدرة على النهوض والتقدم من جهة، وعلى الرقي والتفاعل الحضاري والعلمي من جهة أخرى، لذا فقد أولت وزارة التعليم العالي عناية خاصة لهذه الأبحاث والدراسات وعمدت إلى نشر العلم وتأدية رسالته على أكمل وجه.
حول هذا الموضوع وقرارات الوزارة فيما يخص الماجستير والدكتوراه كان حوارنا مع  نائب عميد كلية الهندسة الزراعية للشؤون العلمية الأستاذة الدكتورة: سوسن عبد الله هيفا والتي أجابتنا مشكورة بالآتي:

«العصمة لا تكون إلّا لنبيّ»

كان يحاول دائماً إقناعي بأن القوانين والأنظمة التي تعطيه صلاحيات مفتوحة هي سليمة مائة في المائة، ولا تحتاج إلى إعادة نظر أبداً، كنا صديقي وأنا نناقش تلك الأمور عندما نستعرض قضايا تتعلق بطلاب الجامعة والامتحانات، وما يتفرع عنها من أعمال امتحانية وأهمها تصحيح الأوراق الامتحانية الجامعية (الدفاتر)، وعدم السماح للطالب مهما كانت أجوبته على أسئلة الامتحان صحيحة، بأن يتقدم بطلب إعادة تصحيح دفتره الامتحاني، كانت تجمعنا مؤسسة تعليمية واحدة هي الجامعة، زمالة إلى حد الصداقة، كانت الصراحة بيننا تسمح لنا الخوض في مثل هذه الأحاديث والغوص فيها حتى العمق، وفي كل مرة كانت تنتهي جولة المناقشة إلى خسارتي أما

القلق وزكام العقـــــل في مرآة الحياة اليوميــــة

 جميعنا يواجه المشاكل في الحياة اليومية وبأشكال مختلفة، وكل فرد معرض للإصابة بنوبات القلق والتوتر أثناء حياته، فهي كما يقال: علقم الحياة، خليط من غموض النفس والحزن والتشاؤم عندما تتراكم صعوبات الحياة وتتفاقم، وما أكثر الظروف والحالات التي تدفع المرء للوصول الى  هذه الحالة .

الجامعة ومخرجاتها والمجتمع

للناس نظرة مبدئية إلى الجامعة ، تنقسم إلى ثلاثة فروع -الأول  بصفتها داراً من دور العلم، والثاني يوم يتخرج الطالب فيها، ومن ثم تبدأ رحلة بحثه عن العمل، وتحقيق أهدافه الطبيعية في الحياة، والثالث، أن الجامعة نفسها حلقة مغلقة، يعود الذي تخرج فيها، إلى الانضمام إلى الهيئة التدريسية .  
في زمن ماض، تكشفت في حياة التعليم العالي، قضية ربط الجامعة بالمجتمع . وهذا الربط كثرت تفسيراته، والمجال هنا لا يتسع من أجل الاسترسال .

دراسة الخـــواص الجوتكنــــية للتربة الرملية بعد إضافة مخلفات صـــــناعة الرخام

يتم يومياً إنتاج كميات كبيرة من مخلّفات نشر الرخام والحجر الطبيعي (الكمخة) ويتم اعتبارها بقايا يصعب التخلص منها من وجهة نظر معامل الرخام وتسبب تلوثاً كبيراً للبيئة وخاصة المخلفات الناعمة منها التي تكون ممزوجة بماء تبريد آلات القص والصقل والتهذيب،أما القطع الكبيرة من هذه المخلفات فقد يستخدم في عمليات الردم والغمس في البيتون ..

أقـــــــــــــلام شــــــــــــــــابة

الرجلُ في آخـــــــر الشارع
يرمي حبات الفول اليابسة في الوعاء
«واحد اثنان ثلاثة».. يعدّ و يرمي..
و بينما تتضاعفُ القرقعة
 صوتٌ أعلى يصيّره
حبة فولٍ يابسة في طنجرة
2
«هذا قبرٌ زائد»
 تحصي الأم أولادها الذين نقصوا واحداً آخر..
و تتناقص..
3
«إذا جاءني من الخلف، أستدير و أطلق واحدة..
و إذا لم يجئ ، أطلق اثنتين في الفراغ
و أصيبُ في العتم»..
يقول الجندي و هو يرقب آخر رصاصتين لديه
و يهلوس بالمصائر
4
«هذه المرة ستصيب ..
سأحبكَ على طبيعة الأشياء..
على قدّ قلبي..
و في الوقتِ الهاربِ من الحرب» .

كليـــــــة الزراعــة..مخبر نباتات الزينة .. خلية نشاط وجهود مثمرة ولمسة تجميلية مفعمة بالحيوية

حظيت نباتات الزينة بمكانة رفيعة في أعمال الزينة والديكور، لما لهذه الكائنات الحيّة من أثر هام في إضفاء لمسة تجميلية مفعمة بالحيوية على المكان المتواجدة فيه سواء في المنازل أو المكاتب أو الصالونات، كذلك تمد الناظر إليها بالأمل والتفاؤل والراحة والسكينة.

بيــن الأجيـــال

نحن دائماً نخاطب الشباب ونطالبهم، وتكثر طلباتنا إليهم.
لكن ما المانع من أن نخاطب الأهل مرة!؟
بداية نقول: إن في الحياة مفارقات. لكنها تحدث على الرغم من ذلك. فهذا شاب شبَّ في وسط فقير فما كان الفقر حاجزاً بينه وبين تفوقه في الحياة. درس على نور قنديل زيت، ودخل الجامعة وتخرج فيها باختصاصه، إنساناً لا معاً يُشار إليه بالبنان.

أخبار جامعية...شروط جديدة للتسجيل في درجة الدكتوراه

اشترط مجلس التعليم العالي في اجتماعه الأخير من أجل التسجيل في درجة الدكتوراه بالجامعات والمعاهد العليا بمن فيهم أعضاء الهيئة الفنية أن يكون الطالب متفرغاً خلال السنة الأولى من تاريخ صدور قرار مجلس الجامعة بتسجيله وإبراز وثيقة غير عامل بالنسبة إلى غير العاملين وإبراز قرار منحه إجازة خاصة بلا راتب أو إجازة دراسية أو قرار إيفاد بالنسبة إلى العاملين في الدولة لمدة عام على الأقل.
وبحسب القرار تراعى الأحكام المحددة في اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات وأنظمة الدراسات العليا بالنسبة للطلاب المسجلين في درجة الدكتوراه في كليات الطب البشري.

عندمــــا أكملـــت بنـــاء ســـفينتي جــفّ البحـــر

تهب رياح الحب ..تحيط بدفئها اثنين ..ولكل أمر بداية ..لعلها البداية بالأفكار المتماثلة، والاهتمامات المتشابهة، والميول نفسها. ويتحول الدفء إلى سعير. وعند هذه النقطة تتداعى القرارات والتطلعات، وتُبنى الأحلام، وتتصاعد الآمال والأماني، رسم الاثنان صورة مثلى عن مستقبل يحمل في تواتر أيامه سعادة لاتوصف، لكن . . .هل تمضي الأمور كما نشتهي، أم كما تشتهي السفن؟ .في زمن افتقر إلى الاستقرار، تتوالى الإحباطات، بعد صبر وانتظار طويلين، من دون أن يحمل الأفق انفراجات .

الصفحات

اشترك ب RSS - شباب وجامعات