شباب وجامعات

يوم الأسبوع: 
Tuesday

د. هانــي شعبــان في لقــاء حول آليــة سيــر الامتحــانات فــي جامعة تشرين للـــدورة الفصليــة الثانيــة

يعيش الطالب الجامعي هذه الأيام فترة الامتحانات في دورتها الثانية للعام الدراسي الحالي في سياق جهد

نصائـح غـذائية لفتـرة الامتحان

يصاب الطلاب في فترة الامتحانات بحالة من التوتر، ولكنه لا يصيب الطلاب فقط بل أيضًا الأهل الذين يتساءلون عن الأمور التى يمكن أن يقدموها لأولادهم من أجل مساعدتهم فى تخطي فترة الامتحانات بأقل توتر ممكن.

ولا شك فى أنّ نوعية الغذاء تلعب دورًاهامًا خلال فترة الامتحانات، ويحتاج الطلاب في هذه الفترة لغذاء صحى يساعد على هدوء أعصابهم، وبالتالي زيادة تركيزهم ورفع قدراتهم الذهنية، وأيضا الخروج من حالة الاكتئاب والتوتر التى قد تصيبهم خلال فترة الامتحانات.‏

همـــوم الطلبـــة ومنغصـــات الامتحـــانات

دون أي تغيير أو تجديد يذكر، بدأت الامتحانات الجامعية  التي باتت مشاكلها وهمومها الروتينية امرا معتادا لابد منه بالنسبة للطلاب.

في جولة ميدانية على معظم كليات الجامعة رصدنا هموم الطلبة ومنغصات امتحاناتهم منذ يومهم الأول فكان التالي : سمية /كلية العلوم قسم الفيزياء قالت : الأسئلة كانت صعبة والوقت غير كاف , فكل سؤال يتطلب أكثر من ساعة ما يحتاج منا إلى التفكير والتركيز ثم الإجابة  ,وهذا ما لاتوفره امتحاناتنا، إذ يجب علينا أن نقرأ السؤال لنصب ما لدينا من معلومات دفعة واحدة على ورقة الإجابة ولا وقت للتفكير.‏

تجــربة غنيـــة

ما إن نلت شهادة الدراسة الإعدادية، حتى وجدتني أمضي إلى والدي راجياً إياه أن أقضي العطلة الصيفية أعمل في موقع من المواقع التي يعرف والدي أربابها، وقد جاء رد والدي بالرفض على خلفية أسباب عديدة لا مجال لذكرها هنا، ومع إلحاحي عليه بالذرائع والحجج تقبل الفكرة على مضض، واختار لي عملاً في شركة سورية للتعهدات رائدة نافست حتى الشركات الغربية في اختصاصها وبقيت أعمل في الشركة إلى أن نلت شهادة الدراسة الثانوية في العطل الصيفية حصراً ثم انتقلت إلى عملين في صيفيتي السنتين الأولى والثانية من الجامعة.

د . ميرنا دلالة : اعتماد التثقيف الممنهج ليشمل الشباب لإكسابهم مهارات السلوك الاجتماعي في مجالات الحياة كافة

عقدت هيئة مكتب الإعداد والثقافة والإعلام الفرعي في جامعة تشرين اجتماعاً برئاسة الدكتورة ميرنا دلالة رئيس المكتب، استهلت د. دلالة الاجتماع بالحديث عن المؤامرة الكونية التي تتعرض لها سورية والتي تقف وراءها اﻷيديولوجيا الصهيونية الاستعمارية، موظفة أدواتها المتجددة لتحقيق أهدافها، مستعرضة فصول المعاناة واﻵلام التي تحملها الشعب جراء العمليات الإرهابية، وما سببته من تشريد بالجملة وقتل وذبح جماعي.

الجراحة التجميلية .. ضاع الأصل وتبدلت الملامح

شهدت عمليات التجميل منذ أواسط تسعينيات القرن الماضي ازدهاراً لا سابق له نتج عنه نجاح 90% من عمليات تجميل الأنف والشفاه والعنق والصدر والأرداف مروراً بعمليات الشد التي يمكن أن تتكرر أكثر من مرة وتعيد العجوز إلى صباها وفق شروط أو نظام جمالي واحد حدد الاختصاصيون والجراحون مقاييسه ومعالمه وألوانه , فتحول عدد كبير من البنات إلى ما يشبه ( الفوتوكوبي ) لإحدى الممثلات أو المطربات المشهورات , فضاع الأصل وتبدلت الملامح وتحول الجسد إلى قطعة من المعجون القابل للتشكل وفق المعايير المطلوبة , لا سيما بعد أن أصبحت تقنيات الجراحة التجميلية الحديثة متوفرة أكثر من ذي قبل نتيجة انخفاض الأسعار .

م . باسم عبد الله ولكاميرته متنفس وأمل بغد أفضل . .

لم يكن المرة  الأولى ضيفا بين طيات صفحات جريدتنا ... مع كل جديد كانت صحيفتنا تلتقط ما التقطته كاميرته ...    ليس لصوره  حدود، ابتكر الأساليب المتنوعة ليصل بإبداعاته حدود القمر  ,المهندس باسم عبدالله يقصّ علينا لماذا شغل القمر الحيز الأكبر من صوره.

عجز واضح في التركيز مشكلة يعيشها الشباب

يكتشف في عالم الشباب بين الحين والآخر عجز واضح في التركيز على الكثير من القضايا المهمة في الحياة الاجتماعية ، وقد تكون ظاهرة عامة تواكب نمو الشاب، منذ طفولته وحتى في أيام كبره.
كم من المرات تمت معاتبة الطفل على الكسل والخمول في المدرسة وفي البيت, وحتى في الكبر وبعد الزواج، فكم من حالات مشابهة مرت على الشاب كتلك التي كانت تعترضه في طفولته كنسيان احتياجات المنزل أو انجاز عمل ما أو موعد مهم في حياة الأسرة.. كما نعلم أن 30 الى 50% من الأطفال اليوم يعانون من قلة الانتباه والتركيز, وتستمر معهم هذه الحالة إلى أمد طويل حتى عمر الشباب وبدرجات مختلفة.

الفروق الفردية والسلوكيات التي تظهر على المراهق نتاج العائلة

في المقال السابق عرّفنا مرحلة المراهقة وذكرنا الفرق بينها وبين البلوغ..
كما وذكرنا بعض السمات التي يمر بها كل مراهق في هذه المرحلة وهي: مرحلة مؤقتة, مرحلة صعبة,وتكلمنا عن التضارب الهرموني ونتائجه.
ولا بد من الإشارة إلى أن نوع الغذاء,المناخ ,المرض والصحة,الفقر والغنى,العوامل الوراثية كلها تلعب دوراً هاماً في كونها مبكرة أو متأخرة..
من أهم السمات التي سأطرحها هي كون هذه المرحلة مرحلة الفروق الفردية...
فما يجذب ولدي المراهق يختلف عن ما يجذب صديقه في نفس العمر..
التعرف إلى هذه السمة يساعدنا كمراهقين بمعرفة أن هذا الاختلاف طبيعي وضروري..

أقلام شابة .. يارب

رأفة يا رب وشفقة
 لأجل وطني الرقة
 مهما زاد ارهابهم
حياتنا بالحب ابقى
مهما زاد كفرهم
 رقتي هي الأنقى
سنابل قمح وقطن
 فرات للأبد يبقى
غصة بالقلب وحرقة
ذكرى وأحبة ورفقة
 سنون مضت سرقة
غضب وعتب وفرقة
 مهما زاد كفرهم
 رقتي هي الأنقى
 

الصفحات

اشترك ب RSS - شباب وجامعات