ابداعات

يوم الأسبوع: 
Sunday

لأنك طفلي

لأنك طفلي
أحب حياتي لأجلك أنت
أحب همومي
تفاصيل يومي
ولا أستطيع ابتعاداً عنك
وأوقد نفسي
وأعبر يأسي
لأجلك أنت
وفي كل يوم
يكبر خوفي عليك أكثر
إذا ماجلست وحيدة أفكر
فكيف نفسر؟
وكيف سنعبر؟
وكيف نواجه كل التكدر
بدون تذمر؟
وكيف سننجو
أنا وأنت؟
فقبلك يا روحي ذقت المرار
وفيها انصهرت
هي الدنيا تمشي بنا
فكن ندّاً لها
وكن أنت أنت

عائدون

فيكَ البقاءُ والهجرانُ
وعشقُ التّرادفِ والأضدادِ
عائدون ودمُنا أكثرُ قوّةً
من قرارِ السّلامِ
وأصلبُ من حربِ الشّتاءِ
عائدونَ معَ جذورِ السّنديانِ
وهي تذوبُ
شوقاً لجدائلِ الحبِّ
منَ الغارِ والرّيحانِ
عائدونَ لحقول السّنابلِ
وبيادرِ الشّمسِ
نزرعُ الأعلامَ
نحصدُ الآمالَ
بمناجلِ الجراحِ
عائدونَ ياشآمُ
رغمَ المجازرِ 
وأحزمةِ الكفارِ
عائدونَ 
نسقي قاسيونَ
من دماءِ الشّهداءِ 
نحفرُ فوقَ صخورهِ :
دمشقُ ولّادةٌ للانتصارِ

من المهجـــــــــــر..آواهُ لو في الصـّـَدرِ

قلبي يغرّدُ إنْ رآها مقبــــــلهْ 
للهِ يا وجهَ السَّنا ما أجملَهْ
أُنْثى مِنَ النّعناعِ فاحَ عَبيرُها 
ثغرٌ يُجِنُّ الكأسَ إن هو قبّله
الشعرُ يُسكرُ في هواها صادحاً
أحلى القوافي في الشّفاهِ مرتَّلهْ
البَدرُ يشربُ مِنْ نَداهَا ضَوءَه 
واللّيلةُ الظّلمـــــاءُ تَبْدُو مُذهلَهْ
كحَمامةٍ تَختالُ بينَ ريَاضِها 
تَمشِي فَتقرأُ من شَذاها البَسْملهْ
الوَجهُ بدرٌ إن تَجَلَّى سَافِراً 
والشَّعرُ حقلٌ يستظِلُ بِسنْبلَهْ
وأنا الذَّبيحُ بحَبِّها مُتلوِّعٌ 
تَخضّرُ روحيْ إذ رأتْها مُنهلهْ

مع الهايكو

على سكة القطار
عشبة برية
لاتمر فوقها العجلات أبداً
       * * * 
بيتٌ على الهيكل
تسكنه العصافير
على سبيل التجربة !!
ً    * * * 
ليل المخيم-
الصبي النازح ، الأب النازح
يراقبان  الغيوم النازحة
     * * * 
حينما يكونون عشاقاً
اللئام أيضاً
يغنون بألم
     * * * 
برفقتي طوال اليوم
امرأة تشبهني
لاتضحك لاتبكي
      * * * 
لوردات تشذبها
تهمس قصيدة هايكو
وتنتظر !!
       * * * 
فجوة غيم-
يضيء القمر وجهاً باكياً
ووسادتين

لغـة الضــــاد

جادت عليّ القوافي وهي تنهمرُ --- منْ حرّ دمع جرى في الخدّ ينهمرُ
بقول شعر أتى في حال نائحة --- تبكي على شامنا والقلب ينفطرُ
من فتنة نشرتْ بالشّرّ أجنحة --- تجتاح شامًا فلا تبقي ولا تذرُ
قد أضرمتها يد الفسّاق تشعلها --- فأسرعت نحوها الجهّالُ تبتدرُ
- دمشق يا مسكن الفلّ البياض ويا --- مدينة العلم لا ضعفٌ ولا خَوَرُ
ذكرت شامًا وليت الشّعر يتركني --- والقول يصمت والأحداث تختصرُ
حـال المقال طويل منْ جرائمهم --- كأنّ إجرامهم جادت به سقرُ
مـا كان أهلك يا درعا سوى رَحِمٍ --- وأهل داعش لا عقل ولا بشرُ

كفاك غوى

كفاك غوى قد مات البحر جوى
تاه الإكليل و صاح الجبل 
ظمأ الشعر والحرف ومن نسيمك ارتوى
أدْمنا ليلك و الفجر والندى 
يا حسناء المعاني اسمعي الصدى
عشقك إدمان و ترياق الورى . ..
ما لي وما لك وما للهوى!
حبيبنا واحد يحتلّ القلب و الرؤى 
إني أتوق لملامحه المنغمسة 
ب»القهوة»
و لأتنهد حول شفتيه وعند الترقوة
. .. فحتى الرمق انبرى !!
أنا أضيع في عالمه بين الثريّا و الثرى - حقا أضيع - بين اليقظة والكرى 
ذاك الفتى لو غاب نوره. . أبصره في كل ما أرى .

 

بمن نبدأ؟!

بمن نبدأ الوجد؟!
هذا سؤال . . 
وللوجد أسئلة
تتجاوز كل زمان
وتعبرخلف حدود المكان
يجيء الشروق
ليعلن ميلاده
قصيدة من لؤلؤ وجمان
أغنية على شفاه الورود
ورقصة للنحل 
وشبابة للأغاني
أيكذب الشروق؟!
أم ترى الشوق مثل الصباح
بميلادهما يكذبان
كل العصافير تعلن أشواقها
 فوق زهرالياسمين
ونكتم أشواقنا لتموت
قبل اكتمال ولادة الفجر
دمعتان . .ونهدتان 
سلام على رفة الهدب 
حين تصافح الأنامل
حين هطول الكلمات
من ديمة القلب
ومن الشفتين 
سلام على آخرالوجه

نداء حبيبة

يا مبحراً في الهجر إنك راحل
وجعي بهجرك إن هجرك قاتل
صدر وكم ضاق الجفاء بوقعه 
أي المعابر في هواك أواصل؟!
قلب يموج بمده وبجزره
وجع وتزكو في مداه قلاقل
نظمت فيك من القوافي لوحةً
تذكي رؤاها في الرياض عنادل
وفرشت شعري والقصائد جمة
عرشاً وطابت في القلوب نوازل
وجعلت صدري للحبيب وسادة
خمراً وشهد القلب إنك نائل
توجت في هذا الزمان أميرة
حب وأنت على رؤاه القاتل
الجب صاف زنبقات ثرة
فهو الربيع لوصله سأحاول
عمر ويرتعش النسيم بفجره
طيفاً وروحاً في مداه تفاعل

من القلب .. من حياتي

مَلاذ ٌ في الجوى ماعافَ همي
ونزفٌ في الهوى يُضني فؤادي
وَغِلٌّ  يَحتـَفي  بجفافِ  يـَمِّـي
أللأحلام ِ   دمعٌ   يا   بلادي؟!
ترامى في الرؤى بعضي عليلاً
وليلٌ في صدى روحي  ينادي
فأجحَفَ خافقي بالرقص جَوراً
وغادرَ  ناظري،خِلـِّي وزادي
وُتـَحتَ غِماريَ الأحجارُ تـُصلى
بها وَجَعُ الزمان على امتدادي
ألا  يا   طـَيفَ  أمَّتِنا  سلاماً !
أتـَغسِلُ ماءَنا ، شُعْثُ الرمادِ؟!
وفــَجٌّ من عميق  القيظ  يدنو
مُريباً والغمامُ   جفا   جيادي
تغورُ عروبتي الأسمى صفاةٍ
ببحرِ رذيلةٍ  من غير ِ هادي

الصفحات

اشترك ب RSS - ابداعات