الصفحة الأخيرة

ســـلمى المصـــري والجزء الرابع من عطر الشام

كشفت النجمة السورية سلمى المصري لمجلة (سيدتي نت)، أنها تتحضر للمشاركة بالجزء الرابع من مسلسل البيئة الشامية (عطر الشام) للكاتب مروان قاووق، والمخرج محمد زهير رجب.
وقالت سلمى المصري: إنّ شخصيتها في العمل ستكون استمراراً لشخصيتها في الأجزاء السابقة، متمنيةً أن يحقق العمل الصدى المطلوب.
وعما إذا كانت هناك أعمال أخرى، أوضحت سلمى أنها ستكون حاضرة بهذا العمل لغاية الآن، مع الحديث عن مشاريع أخرى يجري التحضير لها.

وقـــال البحـــــر...ذاكرة الحنين

من بعيد يأتي صوتكِ كأنه الصدى، مختزناً ذاكرة الحنين إلى بحر كان (يفرفط) حبّات رذاذه بين أصابعكِ، مستعذباً اللعب بجدائلِ شعركِ، تماماً كما كنتِ تستعذبين اللعب برغوة أمواجه، ونفخها كالبالونات في الهواء.
ولم يكن شوقكِ للبحر ينطفئ، أو يشبع بلقاء يغمر الجسد بقبلات الماء، بل كان عشقاً يزداد ولهاً كلما طوّقت ذراعك خصر موجة، أو طوّق البحر خصرك بزنار ماء.

الفرقـة الوطنيـة البلاروســـية للرقص علــى مســـرح طرطـــوس

قدمت الفرقة الوطنية البلاروسية للرقص عرضاً فنياً مساء أول أمس الأحد 9 أيلول على مسرح المركز الثقافي بطرطوس، برعاية وزارة الثقافة،وسفارة جمهورية بيلاروس،في الذكرى الخامسة والعشرين لإقامة العلاقات الديبلوماسية بين البلدين.
وقدمت الفرقة مجموعة من الرقصات الفلكلورية الشعبية،التي تميزت بالحركة الإيقاعية، ورقصات من مختلف أنحاء العالم وعزفاً إفرادياً إيقاعياً.

بين الشط والجبل.....وحده أيلول

-1-
إنَّه البحر . . .
هادئٌ . . ساكنٌ . . وهاجع . .
مقلتاهُ ناعستان . . أنفاسُهُ تُنْبئني باستغراقه في أحلامه . .
وإنني الآن أصغي إلى وشوشتهِ.
-2-
وإمَّا تحرَّكتْ أعماقي . . لَدَغتْني أفكاري المتّقدة . . وكم ودْدتُ لو أنَّ لي القوَّة لأتجاوز رعشاتي . . ورأيتني أنفر مذعوراً من غيوم أيلول المضطربة وهي تحبو قلِقة . . فلذتُ بخوفي إلى خوفي مخاطباً السماء بطهرها وبهائها وبكامل فتنتها:
أن أنزِلي عليَّ الغبطةَ قبل انزواء تلك الغيوم المضطربة . .
-3-

رحيل..

** خالد حاج عثمان

كنورس بحري.. صفق..
ثم حلق تحليقه الأخير..
الكابتن عبد الرؤوف جرجور . . الذي أشرف ودرب النخبة العالمية في السباحة الطويلة وواكب العالمي المرحوم محمد زيتون والعالميين مروان وأخيه المرحوم ماهر صالح والسباح العالمي والمدرب أحمد حسين والكثير من أبطال جبلة الذين سطروا نتائج باهرة في عالم السباحة.
 

 

معرض لليافعين في مقهى هيشون الثقافي

مع الأوراق المبعثرة على أرصفة الشوارع ونسمات أيلول التي تبوح بأسرار خريف قادم، وفي مقهى هيشون الثقافي افتتح معرض فني لليافعين تحت سن الثامنة عشرة، شارك فيه سبع وعشرون يافعاً بالتشارك بين جمعية (أرسم حلمي) الفنية ومرسم (التكوين) ومركز (شمس) باستضافة كريمة من السيد أحمد موسى.

حازم شريف يطل اليوم على مسرح مدينة المعارض

تستمر العروض الفنية الموازية لمعرض دمشق الدولي  على مسرح مدينة المعارض وسيكون جمهور المعرض اليوم الأربعاء 12 أيلول على موعد مع فلكلور شعبي راقص في الثامنة مساءً يليه حفل فني للفنان السوري حازم شريف في التاسعة والنصف مساء.

جمــــــــال يســـتحقّ الاهتمــــام

حدائق اللاذقية ومنصفات شوارعها والدوارات الموجودة فيها تعطيها جمالاً إضافياً أخاذاً، لكن ما نسجله على العديد من هذه المسطحات الخضراء هو قلّة الاهتمام والمتابعة من جهة نظافتها أو صيانة الألعاب الموجودة فيها لتبقى جاهزة للترويح عن أنفسنا وفسحة مريحة للعب أطفالنا . .
الصورة من الحديقة الواقعة خلف الجنائية ويبدو واضحاً الحال المزري لموجوداتها مع أنّ صيانتها وإعادة تأهيل هذه الموجودات لا يكلّف الكثير . .

فلافل .. (وكتـّر طحينية)

وأنت تتجه صباحاً إلى عملك لا تمرّ بالقرب من أي مطعم فلافل، فرائحة هذه (الوجبة الاستثنائية) ستجبرك على تناولها ولو كنتَ للتوّ قد تناولتَ إفطارك..
رائحة (الفلافل) التي تعبق في شوارع المدينة وأسواقها الشعبية تدعوك لافتتاح نهارك بمذاقها.. صحتان وعافية.

الصفحات

اشترك ب RSS - الصفحة الأخيرة