الصفحة الأخيرة

وقـــــال البحــــــر... ضغوط العمل اليومية

يمر الإنسان بالعديد من المواقف خلال اليوم الواحد، سواءً أكانت هذه المواقف في العمل أم مع الأصدقاء، وهذه المواقف إذا صعب التعامل معها أو التفكير في الوصول إلى حلول لها، فربما تؤدي في النهاية إلى الشعور بالضغط، وفي أحيان كثيرة يكون لدى الإنسان الحل ولكن لا يكون لديه الوقت الكافي، وأحياناً يكون لديه الوقت و لكن متطلبات أخرى تظهر فجأة، ومن أكثر المواقف التي يمكن أن تسبب ضغطاً على الإنسان و تؤثر في جوانب حياته هي المواقف المتعلقة بضغوط العمل.

بين الشط والجبل .. أيـُّها الحوذي

-1- 
- هي الريحُ تُبحر الآن . . . 
مراكبي . . . غاصتْ في انتظارها . . .
وحقائبي . . تنهض من سُباتها، وتخطُّ بمداد اشتياقها بَوْحَ غُنْج القلب . . .
-2-
رفٌّ من الغيم المسافر يبثُّ عِطر الجوى . .
ونافورةُ الأشواق توشوش وجْهَ النهار: أنِ اغتسِلْ بماء العناقيد المُطَّيبة.
-3- 
هي الريحُ تُبحر الآن . . .
ولّهْفتي تحملني على سريرٍ من هَيام. وقمرٌ يُطوِّف على شرفات المنحنياتِ وينسج الفرح . .
-4- 
قهوتي ترتعش في فنجانها . .

كان وسيبقى عربيـّاً سوريـّاً.. الجولان في قلب كلّ السوريين

(...اعتصم أبناء الجولان السوري المحتل صباح أمس أمام المدرسة الثانوية في بلدة مجدل شمس المحتلة رفضاً لإجراء ما تسمى (انتخابات المجالس المحلية) التي جرت أمس)

خرطوم وماء حار.. وانسَ الأنسولين سنة!

نجح علماء هولنديون في ابتكار طريقة جديدة تساعد مرضى السكري على التخلي عن الحقن اليومي للأنسولين.
وذكر موقع (روسيا اليوم) أن الطريقة الجديدة تعتمد على إدخال خرطوم مطاطي تثبت في نهايته كرة ضخ خاصة مملوءة بالماء الحار وعندما يصل الخرطوم إلى الأمعاء الدقيقة المسؤولة عن امتصاص المواد الغذائية يتمّ ضخ الماء إلى الكرة المثبتة في نهايته لحرق الغشاء المخاطي لينمو مكانه غشاء جديد ما يؤدي إلى نتائج مدهشة في الحفاظ على مستوى معتدل للسكر في الدم.

باسل عباس يطرح أغنيته الأولى قريباً

من كلّ مكانٍ كانت الموسيقى والغناء عشقه ورفيقه في حلِّه وترحاله، مواليده طرطوس ودراسته هندسة الاتصالات في اللاذقية، وطفولته كانت بدولة الإمارات وليعود ليطلق من موطئ قدمه طرطوس أغنيته الأولى الخاصة به قريباً، وليعلن بعدها عن حفلاته في المركز الثقافي في طرطوس وفي مراكز باقي المحافظات.
هو الشاب باسل عبّاس الذي التقيناه وتحدث لنا عن تجربته قائلاً:

عابد فهد من (دقيقة صمت) إلى (سامحني)

بدأت التحضيرات للمباشرة بتصوير مسلسل (دقيقة صمت) خلال الأيام المقبلة، والذي يتقاسم بطولته النجم السوري عابد فهد، والممثلة اللبنانية ستيفاني صليبا، وذلك بعد أن تمّ اختيار مواقع التصوير.
وحسب مجلة (سيدتي) بدأ الترويج لفيلم سينمائي جديد بعنوان (سامحني)، الذي يعدّ التجربة الثانية لـ عابد فهد في السينما التونسية، بعد (مملكة النحل)، ويجسد فيه شخصية متهم بريء حُكم بالسجن لمدة عشر سنوات، ولكنه يمرض خلال وجوده في الزنزانة، وخلال زيارته الطبيب يلتقي بالقاضي الذي حكم عليه ظلماً.

وضاح شاهين يبدأ بتصوير لوحاته في خبز الحياة

بدأ المخرج وضاح شاهين تصوير لوحاته التي تندرج ضمن مشروع خبز الحياة للكاتب عدنان ديوب، وإنتاج المؤسسة العامة للإنتاج الإذاعي والتلفزيوني، وتتناول اللوحة الواقع السوري وما فيه من مشاكل اجتماعية مختلفة ضمن حلول إيجابية.
العمل من بطولة: جرجس جبارة، زهير عبد الكريم، كرم شعراني، خلود عيسى، رشا إبراهيم، علاء القاسم، مجد نعيم وآخرين.

وقـــــال البحــــــر...«شتوية وكاسة متـّة»

أن تجلس خلف نافذةٍ في صباحٍ شتويّ و(تقرقع كاسة متّة) فهذا أمرٌ يسرّ الخاطر، وأن تخفّف صوت التلفاز مساء لتسمح لـ (الرعد) المتفجّر في حيطان السمع أن ينتشلك من (تي رشرش) أو على الأقل ليوقد تركيزك من جديد..
وأن تستقبل وجبتكَ الرئيسية بـ (زبدية شوربة ساخنة) بغضّ النظر إن ملأ اللحم تفاصيلها أم اكتفت بالعدس عنواناً لها فكلّه (عند العرب صابون)..

بين الشط والجبل ... «في الصيف.. ضيـّعت اللبنْ»!!

ولأنني فقدت ثقتي بأن النصف الممتلئ من الكأس سيروي ظمأي للحياة فإنني أصنّف نفسي من النوع المتشائم الذي لا يستطيع إغفال عينه عن النصف الفارغ أو اعتباره أقلّ أهمية من نظيره. وربما أجد نفسي عالقة في منصف المسافة بين المواقف والأحداث والمشاعر.. كما حدث منذ يومين أثناء عودتنا من المدرسة، عندما اشتدت سرعة الرياح والأمطار وكنت أردد في قرارة نفسي.. لا يمكن أن تكون عاصفة بمعنى الكلمة كما تحدثت عنها مواقع التواصل الاجتماعي وبالغتْ في التحذيرات، لكن ما رأيته  على أرض الواقع من سوء التصريف، وحالة الفوضى التي عمت معظم الأماكن جعلتني في حيرة من أمري..

الصفحات

اشترك ب RSS - الصفحة الأخيرة