الصفحة الأخيرة

العـــين الرابعــة

تختلط اليوم المفاهيم والتحليلات حول وقف الاعمال القتالية والعدائية في سورية طبعا باستثناء عصابات الارهاب سيئة الذكر المصنفة امميا ..هذا يؤكد انها فرصة للإرهابيين وداعميهم بإعادة تجميع قواهم بعد الهزائم امام الجيش العربي السوري وضربات القوى الجوية الروسية ..من حيث المبدأ كلام منطقي ، لكن الدبلوماسية والحنكة الروسية اذكى من تمرر امريكا  ودول دعم الارهاب هكذا حيل وأكاذيب لأنها أي روسيا (وراهم وراهم) ليس في الاقوال بل أي فعل او رد فعل  ،حتى ترصد تحركات العصافير على الحدود السورية وبالأمس اكدت روسيا مساعدة النظام التركي للإرهابيين بإدخال اسلحة ومسلحين الى سورية عبر الحدود  واكملت ايضا بخرق سافل

منوعات الصفحة الثامنة

لماذا يختار الدماغ أغذية غنية بالسعرات الحرارية؟

اتضح للعلماء ان السعرات الحرارية هي سبب انجذاب الانسان نحو الأغذية الغنية بها، وليس مذاقها. أجرى علماء من معهد مونتريال للجملة العصبية وجامعة ماجيل الأسترالية، دراسة علمية، تم خلالها عرض صور لمواد غذائية أمام المشاركين في الاختبار، وطلبوا منهم ان يحددوا الأطباق التي يرغبون بتناولها، رافق ذلك مسح ضوئي لدماغهم. كما طلب منهم تحديد كمية السعرات الحرارية في كل مادة غذائية في الصور المعروضة أمامهم.‏

بوح القوافي

يا شعلةَ الوحي المقــــدّس ،

أيهــــــــــــا السر الدفينُ !

يا جذوةَ الإبداع .. تركـــــع

عند ومضـــــــــتها المنونُ

يا نفحةَ الإلهام .. تعبــــــقُ

كلما خَبَـــــــــــــــت السنينُ

يا فن .. يا رَعْشَ الألـــــوهةِ

في دمانا ، يا جنونُ

هذي يدي .. تتحســــــــس

السر العصي ، وتستبينُ !

وتدق معبدك الرهيــــــــــب

يروعها الصمت الحزينُ

ما أنتَ ؟ .. كلّ عســــــــيرةٍ

لرضاك في الدنيا تهونُ

ما أنت ؟ .. تُحــــــــــــرقنا ،

وتخشع عند طلعتك العيونُ

بـحر الأبجدية ..ألم تعَدْ لصوابك بعد

يا مَنْ غُرِّر به, قف تأمل إن كان لك فكر, أم كان لديك ذرة من المحاكاة العقلانية.

تصوّر «يا رعاك الله» أنَّ أشباه الرجال أقحموك في حرب لا طاقة لك بها.

إنّهم يقتلوك, يفككون أواصر الألفة بينك وبين أهلك, وبين وطنك الذي عشت فيه طفولتك حتى أصبحت شاباً يافعاً.

قف أيها المسلح بسلاح الغدر الذي ساقوه إليك وأنت تدري أو لا تدري, أنك تقتل أخاك وأمك وأباك.

أيها الشاب «مسلوب الإرادة»:

سل عهد شامي وبغدادي وأندلسي عن عمق فلسفتي عن عدل أحكامي تمشي البطولة والسحر الحلال معي فالأرض مسرح آسادٍ وآرام, لم تكن في يوم من الأسام ترضخ لمتسلط أو دخيل.. ماذا دهاك اليوم..؟

غمام الكلام ..« نرجس»

كنت قد نسيت أن الربيع على الأبواب «

لأسباب كثيرة ... أهمها أن الحزن يكلل وجوه اناس مدينتي البحرية .. وأوراق النعوات تملأ الأماكن لشباب في عمر الورد ..

من نافذة سيارة الأجرة أتأمل الأرصفة والشوارع .. و»مريم « طفلتي .. التي انتظرت قدومها خمسة أعوام .. تذكرني بقول للرائع محمود درويش :» أتعلم عيناك أني انتظرت طويلاً كما ينتظر الصيف الطائر!! «

مريم تغفو كنرجسة صغيرة في حضني .. ورغم فرحتي التي لا توصف بقدومها إلى عالمي .. الخوف يملأ قلبي.. إلى أين نمضي .. ماذا تخبئ انا الايام .. ماذا تخبئ لمريم وأقرانها ؟!..

مرحباً يا صباح ..خطـــــــــايا النّبيذ

(1)

قالت لي: أحبُّ أن أبدأ صباحي بصوتِكَ الدّافئ، لأعلّقَ عليهِ أطرافَ النّهار.

سأشربُ قهوةً ممزوجةً بالشّوق .. و أتركُ لكَ قطراتِها على شفتي.

(2)

قبلتْ دعوتي إلى المطر.. رقصنا سويّاً على أنغامِ (أورفيوس) ..

تعانقنا .. و كانتْ كلُّ خطايا النّبيذِ مشرعة.

(3)

أحلّقُ مثلَ غيمةٍ خضراء .. أُزهرُ .. أورقُ .. أغفو قيثارةً من حنين ..

ربّما هيَ الرّوحُ تعبرُ جدائلَ السّحاب .. تترى إلى (إيروس).

(4)

هلّا أمهلني الرّبُّ دهراً منَ العشق؟!

إلهي! .. أمهلني! .. فما زالتْ هناكَ في انتظاري ..

أنثى شهيّةٌ ... و كأسٌ من نبيذ.

العـــين الرابعــة

اليوم أكثر من أي يوم مضى من عمر الازمة ، قادرون بهمة وعزيمة بواسلنا الشجعان القضاء على هؤلاء المجرمين الإرهابيين الذين زرعوا الخوف والدمار في بلدنا ، وهذا  الإرهاب   لم يستطع ان يحقق أياً من أهدافه رغم الدعم والتمويل اللامحدود الذي يحظى به من دول إقليمية ، ليثبت الشعب السوري ان هذه الحرب من عقوبات وتدمير لن تزيده إلا صلابة وتلاحماً في مواجهة هذه المؤامرات لتعود بلدنا كما كانت بلد الأمن والأمان والاستقرار ، ولتبقى سورية بلد المقاومة الأوّل.‏

 

منوعات الثامنة

المزاج الجيد يطيل العمر

قام مختصون فرنسيون بدراسة العلاقة التي تربط بين مزاج الإنسان وحالته الصحية وطول عمره.

ويقول علماء جامعة مونبيلييه الفرنسية: «المهم ليس عدد سنوات العمر الحقيقية، بل عددها الذي يشعر به الشخص».

اشترك في هذه الدراسة أكثر من 10 آلاف شخص فطرح العلماء على كل منهم السؤال التالي: كم عمرك الذي تشعر به؟ إضافة إلى هذا كان على المشتركين إبلاغ العلماء عن الأمراض التي يعانون منها. كما طلب منهم ملء استمارة خاصة بمستوى الكآبة لديهم.

بلسم الطبيعة ..الخـــــــــوخ

في ثمرة الخوخ كثير من السكر (حوالي 9%) إضافة إلى الأحماض العضوية ( حمض التفاح، حمض الليمون، حمض الأوكساليك )، النشا، البكتين، البروتين (0.8%) ، إضافة إلى الفيتامينات والمواد المعدنية.

يقدم الخوخ للإنسان في عشرات النماذج ابتداءً بالخوخ الطازج المقدم على المائدة وانتهاء بقطع الخوخ الداخلية في صناعة الحلويات مروراً بالمربيات على أنواعها.‏

أما الطب الشعبي فيعرف الخوخ على أنه مادة ملينة ومدرة للبول، تحسّن الشهية وتحسّن عملية الهضم، تنظف الأمعاء ولها أهميتها في حالات الإمساك وأمراض المعدة والأمعاء والكلى.‏

والخوخ يحمي الجهاز الهضمي من المشاكل السرطانية.‏

الصفحات

اشترك ب RSS - الصفحة الأخيرة