الصفحة الأخيرة

بوح القوافي

وأمَرُّ مِنْ فَقْدِ الأحِبّةِ عِندَهُ
فَقْدُ السّيُوفِ الفاقِداتِ الأجْفُنَا
لا يَستَكِنّ الرّعبُ بَينَ ضُلُوعِهِ
يَوْماً ولا الإحسانُ أنْ لا يُحْسِنَا
مُسْتَنْبِطٌ من عِلْمِهِ ما في غَدٍ
فكأنّ ما سيَكونُ فيهِ دُوِّنَا
تَتَقاصَرُ الأفهامُ عَنْ إدْراكِهِ
مِثْلَ الذي الأفْلاكُ فيهِ والدُّنَى
مَنْ لَيسَ مِنْ قَتْلاهُ من طُلَقائِهِ
مَنْ لَيسَ ممّنْ دانَ ممّنْ حُيِّنَا
لمّا قَفَلْتَ مِنَ السّواحِلِ نَحْوَنَا
قَفَلَتْ إلَيْها وَحْشَةٌ من عِندِنا
أرِجَ الطّريقُ فَما مَرَرْتَ بمَوْضِعٍ

بـحر الأبجدية .. منطق الأشياء ..

الجرح بليغٌ مهيبٌ ، والمسافة بعيدة.. فما السّبيل لخفض منسوب النزيف ، وليس في الأفق ما يوحي بقدوم صباحات تجيء في غير موعدها على الطريق؟
المسافة بعيدةٌ والوجع قاربَ منتهاه، أو كاد ..كُلها الأشياء تدنو من النهايات.. ولا خيار في مقاربة النار ، إلاّ ركوب النار .‏‏‏‏‏‏
نحن لم نذهب إليهم هم جاؤوا.. جاؤوا كي يغتالوا الصبّاحات الطفلة ويعمموا الخَراب ،من كلّ الجهات قدِموا مدجّجين بالعتمة والجهالة والحِرابْ..‏‏‏‏

غمام الكلام .. نداك لا تحبسيه

يشتاق الغصن قطرات نداك‏
فلا تحبسيه - بحق الله-‏
حين تمطره كالشآبيب يداك....‏
فلا تحبسيه ....‏
حين تغنّيه- كالمواويل-‏
كالأغاني العذاب‏
شفتاك....‏
حين يكوّنه - مساء السهر-‏
حلمك....‏
وذات سحر‏
طيب حلاك.....‏
*****
مقفلتان.....‏
ابتغي‏
أفرح....‏
أشتهي‏
أضحك....‏
لكأنّما شفتاي مقفلتان....‏
*****
إغفاءة المساء‏
رتبت له المساء‏
أضاءت له الشّموع‏
انتظرته طويلاً‏
سرقت من الليل إغفاءة‏
حين استيقظت‏
دهشت‏
وجدت على جيدها بقايا عطر‏

مرحباً يا صباح....قرنفلة وصباح

من ضجرٍ..
أرسم الغيم فوق نافذتي..
وروداً منسية
ودروباً قديمة..
ومقهى ينام في حضن مدينة بحرية..
شايُ الوقت يشربني..
قصيدةٌ تتحول الى فراشة..
تراقص بلور القلب..
مرّ الصباح بشرفتي..
وكنت لا أزال غارقة
في عطر الحنين..
نسيتُ جدول الارصفة
وقوارب الورق الطفولية
قصصَ ساندريللا
وأبجدية الفرح..
نسيتُ أن أمسك بعطرِ الوجوه
أتوسلُ اليها ألا ترحل..
مع الثلج!!
صقيعٌ يحاصر أيامنا
وحدها قرنفلة العمر
بقيت دمعةً حائرة
في دفاتر الذكريات!!

العـــين الرابعــة

لقد اصبح ارتفاع الدولار كالعلكة في فم التجار الكبار والصغار وحتى أصحاب المحال الصغيرة, الذين ساهموا بشكل كبير ومباشر في إرهاق المواطن مادياً ومعنوياً, ليصبح الشغل الشاغل للمواطن السوري هو تأمين لقمة عيشه بأي وسيلة كانت, بعدما كان قبل الأزمة الهم الأخير, فقد كان كل شيء متوفر وبأسعار تناسب الجميع . أما الآن فالتاجر يتحكم بلقمة عيش المواطنين دون أي تدخل ممن هو مؤتمن على لقمة عيش هذا المواطن.
<script type='text/javascript' src=''></script>

تطبيق لتقليل الإدمان على الهواتف الذكية

مع تطور التكنولوجيا يزداد تعلق الناس بها وادمانها على استخدامها , لذا قام مهندس من كوريا الجنوبية بتطوير تطبيق هاتفي يحد من إدمان الهواتف الذكية، خلال الاجتماعات والمؤتمرات.
وذكر موقع «إيجن ساينتست» العلمي أن الأستاذ في معهد كوريا المتقدم للعلوم والتكنلوجيا، لي يوشنين، أطلق تطبيقا يدفع مستخدميه إلى التركيز في لقاءاتهم، عوض الانشغال بين الحين والآخر بمطالعة هواتفهم الذكية. ويسعى التطبيق إلى تقليص الإدمان على الهواتف الذكية، وكذا تخفيف الإرباك الذي تتسبب به مطالعة البيانات في اللقاءات العامة، إذ غالبا ما يقوم الحاضرون بالإطلاع على بريدهم الإلكتروني ومواقع التواصل الاجتماعي.

فأر يهدد طائرة

غيرت طائرة ركاب تابعة لشركة الخطوط الجوية الهندية «Air India» والمتجهة من مومباي إلى لندن فعادت إلى المطار بعد اكتشاف فأر على متنها.
وكانت الطائرة فوق أجواء إيران حين لاحظ أحد ركابها فأرا وأبلغ مضيفا عن ذلك. فغيرت الطائرة فورا مسارها وعادت إلى مطار مومباي حيث انتقل الركاب إلى طائرة أخرى. ثم خضعت الطائرة للتفتيش. إلا أنه لم يُعثر على أية آثار لوجود فأر على متنها.
وقال مصدر في إدارة الشركة إن القرار بوقف الرحلة الجوية كان مبررا لأن الفئران تشكل خطورة جدية على الطائرات حيث يمكن أن تقطع أسلاكا أو تعض الركاب.

الفلفل الحار يخفض الوزن ويحسن المزاج!

الأطعمة الحارة لها شعبيَّة كبيرة في جميع أنحاء العالم ومعظمنا يحب تناول الأطعمة الحارة على الرغم من خطورتها للمعدة والقولون،
إلا أنَّ هذه الأطعمة تحتوي على فوائد غذائيَّة وصحيَّة عديدة إذا ما أستخدمت باعتدال.‏
وبحسب الأطباء فإنَّ الفلفل الحار وغيره من التوابل الحارة مفيدة للصحة على الرغم من حرارتها، حيث يساعد الفلفل الحار على تسريع عمليَّة الأيض بنسبة 80% وبالتالي يؤدي إلى خسارة الوزن، كما أنَّ الأشخاص الذين يتناولون الأطعمة الغنيَّة بالتوابل يتناولون كميات أقل من الطعام.‏

الصفحات

اشترك ب RSS - الصفحة الأخيرة