الصفحة الأخيرة

«هبوط اضطراري» بالمحطة المكتبية بقسمين

(بعتُ قصصي بسعر عال، تاجرت بموهبتي التي وهبني إياها الله، وقبل أن أبرم الصفقة تجردت من روحي كما يتجرد المقاتل من لباسه العسكري لينجو من الموت، وكما يتجرد حامل السلاح من إنسانيته فيزرع الخوف في صدور الأبرياء، ويتلذذ بمنظر اللحوم البشرية ليدافع عن قضية باطلة)

استئصل زائدتك الدودية وأهلاً بك بيننا

فياس لاس إيسترياس.. هي مستعمرة في القارة القطبية الجنوبية.. لا تختلف هذه المستعمرة البشرية عن غيرها من الأماكن التي تصل فيها درجات الحرارة إلى ما تحت الصفر، باستثناء أن الأسر الراغبة في الإقامة في هذه المستعمرة تُلزم أولاً بالخضوع لجراحة من نوع ما.
فإن أي شخص يريد الإقامة في قرية (فياس لاس إيسترياس) القطبية، يتوجب عليه استئصال الزائدة الدودية، فهذه المنطقة تمثل إحدى البقاع القليلة في القارة القطبية الجنوبية التي تضم سكاناً يقيمون فيها لسنوات طويلة، لا لأسابيع أو لعدة أشهر.

كستناء.. وشتوية ومدفأة

تعد الكستناء من الفاكهة الشتوية وهي مفضلة لكثير من الناس، وتزرع الكستناء في الغابات الجبلية وتكون على شكل أشجار عملاقة ذات ارتفاع كبير، ويعتبر شمال أفريقيا وأوروبا الجنوبية موطنها الأصلي .
وتحتوي الكستناء على قيمة غذائية عالية، حيث يوجد بها العديد من الفيتامينات والكالسيوم والمغنيزيوم، والفوسفور، والزنك، والبوتاسيوم ونسبة ألياف مرتفعة، إضافة إلى أنها تحتوي على نسبة سعرات حرارية مرتفعة، إضافة إلى بعض المعادن الصحية كالنحاس والمغنيسيوم، ويوجد بها مضادات الأكسدة، والألياف الغذائية، وتؤكل مسلوقة، أو مشوية، أو نيئة.

وقـــــال البحــــــر ... وكان الصـّباح ماطراً

عند مفرقٍ لا يحجبه غموض، ولا يجمّله ربيع، كنتُ أقف متسائلاً: ما الجدوى من تساقط حبّات البرد، ولماذا لا تهطل ماء من معارج السماء مباشرة طالما أنّها ستكون كذلك بعد حين؟
لم يكن قصور تفكيري ليرشدني إلى أنّ هذا (الحين) ولو كان لحظات له دورٌ وظيفي يقضي خلاله على آلاف البيكتريا الضارة بالتربة ويفيد في (تقمّع) براعم الشجر وحاشى لله أن يكون لديه أي شيء عبث!

بين الشط والجبل ... لمن تقطع أوتار القيثارة

أكثر ما يشقيني أن أضطر للدفاع عن قيثارتي أكثر مما أعزف عليها . .
عبارة قالها أحد الشعراء في وصف دقيق لمعاناة الكلمة والقلم في ظل واقع مليء بالتناقضات، والمفاجآت والأقنعة والمصالح المادية.

أمل عرفة مشغولة بـ «كونتاك»

كشفت النجمة السورية أمل عرفة في حديثها لأحد المواقع الالكترونية بأن ما يشاع عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن مشاركتها ببطولة مسلسل البيئة الشامية (حرملك) للكاتب سليمان عبد العزيز والمخرج تامر اسحاق غير صحيح وأنها لم تشارك في هذا العمل كما نفت أمل بنفس الوقت عما يقال عن استعداداها للمشاركة ببطولة مسلسل (دقيقة صمت) للمخرج شوقي الماجري، وأوضحت أمل أنها مشغولة في الفترة الحالية بتصوير مسلسل (كونتاك) للمخرج حسام الرنتيسي بالإضافة إلى قراءة عدد من النصوص التي لم تتخذ موقفها النهائي منها بعد.

جمعت تكاليف جنازتها.. وماتت!

توفيت الممثلة الاسكتلندية شيرلي هيليار نتيجة إصابتها بمرض السرطان بعد أن جمعت نحو سبعة آلاف جنيه استرليني لتمويل تكاليف جنازتها الخاصة.
واعتقدت هيليار، التي تبلغ من العمر 40 عاماً، أنها قد شفيت من إصابتها بمرض السرطان في الغدد الليمفاوية الذي كان قد تطور إلى ورم في الرئة العام الماضي وسافرت إلى نيوكاسيل للاحتفال بالشفاء.
لكنها بعد ذلك عانت من آلام في الصدر أثناء زيارتها لأصدقاء في تشرين الأول الماضي، وقال لها الأطباء إنها لن تعيش أكثر من خمسة أسابيع.

الصفحات

اشترك ب RSS - الصفحة الأخيرة