الصفحة الأخيرة

العـــين الرابعــة

مقتل زهران علوش أحد اكبر رؤوس المجموعات الارهابية التكفيرية في سورية والذي شكّل رأس حربة للقوى الاقليمية والغربية، وعلى رأسها السعودية والاردن وتركيا، وهي ذاتها التي تقود الحربَ على سورية وما تزال. بعد ان سعت تلك الدول الى تقديمه و جماعته تحت عنوان «المعارضة المعتدلة» يؤكد ان الضربة كانت بعد اختراق أمني ومعلومات دقيقة حددت بدقة توقيت وصول القيادات الى الاجتماع وموقع المقر بدقة.

سرير للحماية من الزلازل

طور مصمم صيني سرير يحمي من الزلازل بكل سهولة، ليصبح أول سرير في العالم يقوم بهذه المهمة الضرورية.
ووفقاً لمصادر يشبه هذا السرير الذكي الصندوق الكبير، حيث زود بمجموعة بأجهزة الاستشعار التي يمكنها اكتشاف الزلازل، ففور حدوث أي زلزال يقوم على الفور بإغلاق نفسه والهبوط لأسفل بعض الشيء، لضمان سلامة وأمان المستخدم، ليجلس هذا الشخص في مكان مظلم أشبه بالخندق يجد بداخله كل ما يرغب فيه من أطعمة ومؤن تساعده على الاسترخاء وتضمن له السلامة حتى ينتهي هذا الزلزال ويشعر بالأمان مرة أخرى، بالإضافة إلى تزويد هذا السرير الذكي بأبواب تمكن المستخدم من الخروج منه بعد نهاية الزلزال.

هوس الشراء.. من أعراض الاكتئاب

أوضحت مصادر أن «التسوق عادةً ما يشعر صاحبه بالسعادة والنشوة لفترة قصيرة بعد التسوق، ثم ينتابه بعدها مباشرةً إِحساس بالندم وتأنيب الضمير، مع إهمال المشتريات في ما بعد».‏ وأضافت الجمعية أن «الأمر يستغرق وقتاً طويلاً حتى يتم البدء في تلقي العلاج النفسي، وحينها يكون المرء قد تورط بالفعل في بعض المشاكل الاجتماعية والمالية والقانونية». ويؤكد أطباء علم الاجتماع أن السيدات يملن أكثر إلى الشراء لعدة أسباب، أولها «أنه وسيلة للترفيه عن النفس على عكس الرجال الذين يملكون وسائل كثيرة للترفيه».

بوح القوافي

أغرك مني أن حبك قاتلي
و أنك مهما تأمري القلب يفعل .
يهواكما عشت القلب فإن أمت
يتبع صداي صداك في الأقبر .
أنت النعيم لقلبي و العذاب له
فما أمرّك في قلبي و أحلاك .
و ماعجبي موت المحبين في الهوى
و لكن بقاء العاشقين عجيب .
لقد دب الهوى لك في فؤادي
دبيب دم الحياة إلى عروقي .
خَليلَيَ فيما عشتما هل رأيتما
قتيلا بكى من حب قاتله قبلي .
لو كان قلبي معي ما اخترت غيركم
و لا رضيت سواكم في الهوى بدلا ً .
فياليت هذا الحب يعشق مرة
فيعلم ما يلقى المحب من الهجر .

وقال البحر .. فجأة.. هطــل المطـــرُ

كانت تتحضّر لارتداء الفرح ثوباً موشّى بكلّ بديع الألوان، وكانت تقول لنفسها: أنا الغانيةُ، أنا عشتار وأفروديت ونفرتيتي، وكلّ من تكنّى بالآلهة . .
وكان كثيرون يشيرون إليها بالبنانِ، فهي أعطت الجمالَ بعضاً مما لديها، وسكبت في عينيّ الفجرِ بعضاً من بريقها، وتركت دنّ الفتون يتقلّب على جمره . .
ابنة عشرين ربيعاً، سكب النسغ في عينيها خضرته، ووشّت أطراف ثيابها بما تمرّد من أشجار الغابة، وأمام خطواتها (تكرج) الجداول وأسراب اللقالق . .

بين الشط والجبل .. مسؤولية الكلمة

لا أدري سبب شغفي بقراءة كل ما أبدعه شاعرنا الكبير المرحوم سليمان العيسى شعراً كان أم نثراً.
مراراً حاولت اكتشاف ذلك، ومراراً وصلت إلى إجابات ليست نهائية منها أن طفولتي الأولى مع كامل أبناء الجيل والأجيال اللاحقة شبت على أناشيده وأشعاره فهو شاعر الطفولة والطفولة عنده لا تهرم ولا تشيخ إذا عرف المرء كيف يحتفظ بها وكيف يعيشها كلمة وسلوكاً. 
في جواب لشاعرنا الراحل عن سر إبتسامته الدائمة قال: الذين يهرمون سريعاً هم الذين يتجهمون كثيراً وينسون ينابيعهم الأولى، هم الذين يؤثرون البريق المسغ على كنوز الحب والدفء.

خيمة 56 في مهرجان الإسكندرية

في مشاركته الدولية الأولى يحضر المخرج السوري سيف الشيخ نجيب في المسابقة الرسمية لمهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط في دورته الحالية، عبر فيلم (خيمة 56) من تأليف الكاتبة سندس برهوم.
ويجسّد بطولة العمل السينمائي السوري الممثلون صفاء سلطان، ونوّارة يوسف، وعلاء الزعبي، وشادي الصفدي، وسارة الطويل، ووليم سيجري.

محرك البحث (شمرا) يطلق منصة العمل الحر

أعلن المدير التنفيذي لمحرك البحث السوري شمرا المهندس شادي صالح أن المحرك سيطلق منصّة للعمل الحر تضاف إلى مجموعة خدماته المتنوعة التي تهم المستخدم وتساهم في إغناء المحتوى الرقمي العربي على الانترنت.

الصفحات

اشترك ب RSS - الصفحة الأخيرة