شؤون محلية

يوم الأسبوع: 
Sunday

اسمعونا.. من فضلكم!

ربما بإمكاننا أن نتقبّل بعض العبث هنا أو هناك، وربما بإمكاننا أن نتقبّل التراخي بالعمل في بعض الأماكن، وربما نقبل على مضض أيضاً عدم الإحساس بالمسؤولية تجاه الكثير من الأمور التي تهمّنا جميعاً، ونسبقكم إلى اتهام الجهات التنفيذية بالتقصير وربما التقاعس عن القيام بما هو مطلوب منها، إلا في موضوع النظافة العامة فالإدانة بالدرجة الأولى موجهة للمواطن، وهو المعنيّ بها حتى لو قصّرت البلديات بهذا الجانب!
لنفترض فعلاً أنّ البلديات مقصّرة، أليس بإمكاننا أن نحافظ على نظافة شوارعنا وأحيائنا، ولماذا نصرّ في بعض الأحيان على وضع القمامة في الشوارع بعد أن تذهب سيارة ترحيل القمامة مباشرة؟

قوارض في المشروع الخامس..

يعاني قاطنو العقار 261 في منطقة المشروع الخامس من الحشرات والقوارض والروائح الكريهة، بسبب مجرور مكسور و متدفق منذ أكثر من عام بجوار بنائهم والذي أدى إضافة إلى الأضرار البيئية لحالة نفسية سيئة ومشهد غير لائق في المنطقة التي أصبحت أيضاً مكباً للنفايات، وطالبوا المعنيين بلحظ مشكلتهم وإيجاد حل فوري لمشكلة المجرور.
 

 

صوتكم وعينكم

هجم (البقّ) مبكراً هذا الصيف، بل أنّه سبق الصيف ضيفاً غير مرغوب بحضوره..
الرشّات التي تحضر بين الحين والآخر غير كافية لا كمّاً ولا نوعاً، بل لو استطعنا ترجمة لغة (البرغش) لسمعناه يقول: رشّوا ولا يهمّني!
عدة أسباب تجتمع لتجعل (البقّة) مشكلة مستعصيّة الحلّ، وحلّ هذه المشكلة يأخذ شكلين، أولهما وهو الأهمّ وقائي، والثاني علاجي وهو ليس بحالة جيدة . .

هل ننعم بمدينة نظيفة هذا الصيف؟

في حديقة المشروع السابع هناك تقاعس من قبل عمال البلدية بتنظيفها، إذ لا يليق منظر القمامة بحديقة عامة يفترض أن تكون متنفساً نظيفاً لزوارها؟ والصيف قد أصبح على الأبواب فكيف سيكون الحال بسكان المنطقة من جراء انتشار الحشرات الطائرة والزاحفة؟!.
والأهم من كل ذلك لم تستطع قوانين البلدية ردع النباشين الذين اصبح عملهم في القمامة مهنة لهم قبل أن يكون حاجة.
فهل نستطيع قضاء صيفاً نظيفاً في شوارع مدينتنا اللاذقية   دون منغصات. .؟
 

برسم رؤساء البلديات في منطقة جبلة

تكثر الأعشاب والعوائق على جوانب الكثير من الطرق الرئيسية في قرى منطقة جبلة، وهذه الطرق بشكل عام ضيقة، وتشهد كثافة مرورية، والأعشاب تأخذ جزءاً من جوانبها، ما يضطر المواطنون للسير وسط الطرق معرّضين أنفسهم لخطر الحوادث ونذكر من هذه الطرق: طريق غنيري – القلايع، طريق عين شقاق – البودي، طريق بنجارو – عرمتي، طريق سيانو – كفردبيل، طريق القطيلبية – الدالية – دوير بعبدة- وادي القلع، طريق حوران البودي – البساتين، طريق زاما – متور – حرف متور، طريق عين الشرقية – بيت ياشوط، طريق حمام القراحلة – جيبول.

شارع السندويش...

مطالبة من المواطنين القاطنين بالمشروع الأول (شارع السندويش) بإلزام كافة محلات المأكولات السريعة بوضع حاويات قمامة أمام محلاتهم، منعاً للزبائن من رمي بقايا الوجبات على الأرض، مخلفة منظراً غير حضاري إطلاقاً.


بين مديرية الصحة و الجمعيات الخيرية

شكوى من السيدة تغريد محمد عبيدو تقول فيها:
 أنا وزوجي المعوق بصرياً محمد علي محفوض، كنا نستلم الأدوية لأمراضنا المزمنة المستعصية، بوصفة دائمة خلال الأعوام الماضية من صيدلية مديرية الصحة باللاذقية وعند مراجعتنا في 2/1/2018، فوجئنا بأنه تم توقيف صرف مستحقات الأدوية أمراً من السيد محافظ اللاذقية، بمنع صرف الأدوية من مديرية الصحة باللاذقية، وتم تحويلها إلى الجمعيات الخيرية، وحتى تاريخنا هذا لم نحصل على الدواء المذكور وهذا الأمر سبب لنا ضائقة مالية شديدة ووضعنا أصبح تحت عبء الدين كوننا لا نستطيع الاستغناء عن الدواء لأنه وصفة شهرية دائمة.

الصفحات

اشترك ب RSS - شؤون محلية