ثقافة وأدب

«نظــرة عبــر نافــذة الوطــن العربــي» في محاضرة فكرية

مع حلول عصر العولمة، وانهيار المعسكر الاشتراكي، وقيام نظام القطب الواحد بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، انفتحت الشهية أكثر لإحكام السيطرة على السياسات الاقتصادية والسياسية وحتى الاجتماعية العالمية، وكأنّ العالم قد أصبح كما يقال: قرية واحدة يسودها سوق واحد تكون فيه الغلبة لأصحاب القوة والنفوذ، فكان أن اتسعت الفجوة بين الأغنياء والفقراء، وأصبح ردمها صعب المنال، بهذه المقدمة استهلّ الأديب طاهرعجيب، محاضرته التي حملت عنوان (نظرة عبر نافذة الوطن العربي سيّد قدره)، وذلك في صالة الجولان بمقرّ فرع اتحاد الكتّاب العرب في اللاذقية.

الحديث والكتابة جسرا التواصل

يموت المرء وتموت معه أشياء ربما أسئلة، لا يبوح بها إلى أقرب مقربيه، قد يحدِّث عن بعضها صديقاً أو زميلاً، لكن أن يبقى محاصراً أو ملاحقاً بالأسئلة أو بتلك الأشياء التي لا يستطيع أن يصارح بها ويقولها. . . فهذه مشكلة يعيشها وحده.. فجميل أن نمضي نهارنا وليلنا متخففين من أعبائها وأثقالها، لنتابع نهار يوم جديد أخف حملاً وثقلاً، لكنْ بالمقابل ألا يتجاوز المرء حدود الحديث فيدخل في ثرثرة، لا يعرف من أين يقرن نفسه ليتوقف أو يجيد الصمت والسكوت..

مناجاة روحية

إنّ الدنيا فانية وكلّ من على سطحها فانٍ 
والكرامة أغلى من الجاه والعزّ وما فيها
الصديق الصدوق كنز ثمين في هذا الزمان
والنصيحة الصادقة كجريدةٍ تُفهم معانيها
بالعلم و العمل والإحسانِ سيُرفع البنيان
والكلمة الطيبة للناسِ واجب أن نحكيها
وإذا أصابتك مصيبة فاشكر الخالق الرحمن
فالأرواح المؤمنة صابرة ومناجية في لياليها
الشرف أرفع ما في الدنيا وللكرامة عنوان
والمآسي علاجها ابتسامة والسعادة تُخفيها
ولا يشغلك الأصدقاء والمعارف والخلان
ففي ساعة الضيق لن تجد نفسك من تلاقيها
محمد المصطفى نبيّ مرسل وسيد الأكوان

كنيسة القديس جاورجيوس تزدان بأيقونات فسيفساء

 ببركة من سيادة المطران أثناسيوس راعي أبرشية اللاذقية وتوابعها، وبالتعاون مع اتحادي الفنّانين التشكيليين في حماة واللاذقية، افتتح معرض أيقونات فسيفساء للفنّانة ريم عطا الله.

«..لولا فسحة الأمل»

منذ بداية الخليقة، كانت هناك جهات أربع، وبقيت الشمس - وسوف تبقى - تلقي علينا تحيتها من الشرق، و تودّعنا من الغرب، وكذلك الفصول الأربعة تتعاقب بانتظام، من دون خلل، فلماذا في حسابات الزمن، نلقي باللائمة على الزمن نفسه عندما نتعثر؟ ثم من قال: إنّ الحياة دائماً طريق مفروش بالحرير؟ 
في الأزمات والمصاعب التي تؤرقنا، وتشتد علينا وطأتها، نهرب ممّا تعوم عليه الحياة: الحلم والأمنية والأمل، وعندها نضعف، من دون مسوغ؟ 

الدرامـــا الســـورية.. ســـــيرة وطـــن

محاضرة في ثقافي عين الشرقية قدّمها السيد نعمان حميشة برفقة مصور تميز بعشقه للفنّ والدراما بدأها بالقول: 
للفنّ دور مهمّ في السلم والحرب، وهو الأرقى والأقدر على المواجهة والتصدي، يصب في قلب الجماهير وعقولهم، ويعبر عن نبض الشارع، ويحاكي الواقع بإيجابياته وسلبياته، ويقدم رؤية انتقادية للحياة والمجتمع، والإجابة عن الأسئلة الملحة التي تدور في خواطر الناس. 

أطياف شعرية ونثرية ملوّنة ملأ صداها اتحاد الكتـّاب العرب

أقام اتحاد الكتّاب العرب في اللاذقية نشاطاً ثقافياً ضمّ كل من السادة الأدباء: فؤاد نعيسة، مرهج محمد، سعد مخلوف، د. ريم هلال، زوات حمدو، وذلك في صالة الجولان بالاتحاد.. قدّم الأدباء في هذه الظهرية نتاجهم الأدبي وعبَّروا من خلال القصائد الشعرية عن عوالمهم الداخلية هذا، وقد أدار الظهرية د. عدنان بيلونة.

وحدها الحقيقة ..

قال صديقي: أي سبيل قادني إلى هناك، إلى ذاك القابع بفكره العفن وما تخطه يداه من ضرر بحق الآخرين، يعيش في وهمه، كدت أختنق من كلمات حديثه وقد تعفنت حروفها لحظة خروجها من فيه لا يعرف صاحبه حالة التواصل والمصالحة مع ذاته.
قلت له: رويدك، تمهل قليلاً، انظر بعد حين، المكان يضيق عليه لن يتسع له، الوقت قصير لن يستمر.. ارتشف قهوتك ولنمضِ، إنه شبه رجل، ظل يتلاشى مع غياب شمس النهار، شيء ما يحدث، إنه فقاعة ماء تفتقر إلى التماسك والثبات سرعان ما تختفي.

العربية وتعديات عليها

من أجل الأمانة، صارت لغتنا العربية العريقة، تئن احتجاجاً على أولئك الذين نسوا أو تناسوا أنها رابطة تؤلف بيننا، فهي الرجاء لناطق بالضاد، وهذا كله على الرغم من الدعوات – وهي عديدة – إلى تمكين هذه اللغة التي جعلت منها منظمة الأمم المتحدة، لغة رسمية وعلمية.

الموسيقا.. لغة الشعوب

 للموسيقا دور كبير في الحياة والمجتمع والارتقاء بالحسّ الجماهيري العام، وهي أحد العوامل الرئيسية للثقافة ولها دورها في تطوير الوعي والحسّ الإنساني والجمالي وارتقاء الأمم وسموّ الشعوب عبر الكلمة المعبرة واللحن المبتكر والأداء المتقن والصوت الشجي، وكما يقول إدوارد سعيد: (الموسيقا تعطيك المجال لتهرب من الحياة من ناحية، وأن تفهم الحياة بشكل أعمق من ناحية أخرى).

الصفحات

اشترك ب RSS - ثقافة وأدب