ثقافة وأدب

(الحرية في الفكر العربي) محاضرة للباحث حسين عجمية

لطالما كانت الحرية بأثوابها المتعددة تشكل الهاجس البشري الأوحد كمطلب رئيسي للروح عبر تاريخها الإنساني، ولها تعددت الوجوه والمنابر وتغير شكل الصراعات في بقاع شتى سواء على الصعيد الفردي أو الصعيد العام، وللأمة العربية حصّة وحظوة في نضالهم كأي أمة سعت وتسعى إلى حياة وبقاء يحترم أدميتها..

(الحرية في الفكر العربي) محاضرة للباحث حسين عجمية وهو الشاعر والكاتب من أعماله الشعرية (بسمات لا تمحى - ذبذبات مضيئة - وجوه متحجرة) ومن أعماله الفكرية (الاندماجية والمسيرة الإنسانية - الاندماجية تداخل البيئة مع الأحياء والعقل - الاندماجية كنوز العقل الإبداعية).

كل ثلاثاء...عفواً.. نحن في حرب

لا أعرف كيف نتعلّم على الصمت الطويل ونحن في هذه المرحلة الحرجة التي تمر على البلاد والعباد.

فالبلاد في حرب دموية والجيش يقدم الشهيد تلو الشهيد..مؤسساتنا صارت خراباً ومصانعنا يباباً..وأرواحنا تراباً، فما قيمة أن نشكو الغلاء والغش والفساد ؟ ومن هو المسؤول الذي لديه الوقت حتى يسمع مواطناً لا ظهر له ولا سند ؟

فهل يعرف المسؤول بأن مزارع الحمضيات يرمي بإنتاجه الذي انتظره سنة كاملة وصرف عليه دم قلبه وشقاء عمره على تخوم الحقول والطرقات ؟

وميـــــض في الـذاكـرة

 في لحظات وفي بعض الأحيان، يستوقفنا تذكار يلامس المشاعر، ويطرق شغاف القلب، إحساس رائع عن مواقف وأحداث، عن أصدقاء وخلان، عن معلّمين وأصدقاء الطفولة، أو زملاء الدراسة أو أناس كان لهم بصمة وذكرى طيبة وأثر حفر مجراه في نفوسنا، بقوا محفوظين في ذاكرة أيامنا وسنوات حياتنا.. ينقلنا الشوق والحنين إلى حميمية ذاك الماضي وعبقه..

زينــة .. عدسة تضمـّد جراح الحبّ تحت سقف الحرب

وسط حضور شبابيّ لافت عُرض فيلم (زينة) على مدار  ثلاثة أيام في مسرح دار الأسد للثقافة باللاذقية، الفيلم سيناريو وتأليف وإخراج وإنتاج معن جمعة، وبطولة كلّ من لجين إسماعيل والوجه الجديد علياء سعيد. تدور أحداث الفيلم حول زوجين (ممدوح وزينة) يعيشان قصة حبّهما وتفاصيل عشقهما اليومية، إلى أن يُستدعى (ممدوح) إلى خدمة العلم في ظلّ الحرب القائمة.

ظهريـــــة شــــعرية لشــــاعر الحيـــاة نديــم الــوزة

ألقى الشاعر نديم الوزة عدداً من قصائده الشعريّة في دار الأسد، وتنوعت عناوينها ومواضيعها ما بين الوطن والحبّ والطبيعة، فبعض قصائده حملت أسماء محددة كزوجته ليلى في قصيدة (ليلى)، (في قرية كفرية) وهو ابن دمشق وتحديداً منطقة القابون، (رياضة) ففي بداية حياته كان لديه شغف بالرياضة حتى سنّ السادسة عشرة لتنقلب بعدها اهتماماته وتظهر موهبته الشعريّة..

أدب الأطفال اليوم

 قرأت تحت عنوان (أدب الأطفال في ظلّ الأزمة) أن هذا الأدب لا يزال يعاني التهميش.
بداية يجب أن ندرك أن الطفولة، تبقى مستمرة إلى سنّ الرابعة عشرة، ومن يرد أن يكتب من أجل الأطفال، عليه أن يضع هذه الحقيقة نصب عينيه.
ثم نأتي إلى الربط بين أدب الأطفال والأزمة، ونقول: لندع أدب الطفولة الذي فيه جانب تربوي من الأزمة، لماذا؟

(التراث أمانة في أعناقنـا ) مهرجـــان عـرامو الــتراثي

 -عرامو معلولا الساحل، والقرية ذات العيون السبع والسبع غابات وتتجلى فيها مظاهر العراقة والأصالة والتراث الثّر، وآثار الإنسان والطبيعة.
 إنها أرض تزار، وكلّ مكان فيها وما حولها، ثمّة ما يستوقف العين والقلب وتعدّ قرية عرامو وما حولها من أغنى المناطق بالآثار الكلاسيكية ولا سيّما الرومانية والبيزنطية منها، كما أن لها مركزاً متقدماً في السياحة الشعبية وحركة اصطياف موسمية، إضافة إلى حركة التنقل اليومية منها وإليها.

أخطاء لغوية شائعة

يقولون : تَخَرّج من معهد كذا. والصواب : تَخَرّج في معهد كذا، لأن تَخَرّج معناه : تعلم وتدرب. وهو خِرّيج وخَرِيج ومُتَخَرّج . أما الذي يتعلم في معهد، ويفوز بشهادته، فنقول : إنه تَخَرّج في معهد كذا، فاز بشهادته.
ويقولون : خَرْطوم الفيل ومدينة الخَرْطوم، والصواب : خُرْطوم الفيل ومدينة الخُرْطوم . ومن معاني الخُرْطوم :
1- الأنف .
2- مقدّم الأنف .
3- وَسَمَهُ على الخُرْطوم : أذلّه. وفي الآية 16من سورة القلم : ( سَنَسِمُهُ على الخُرْطوم ) .
4- الخُرْطوم : الخمر السريعة الإسْكار.
أما جمع الخُرْطوم فهو : خَراطيم. والخُرْطُم هو : الخُرْطوم .

بين الحب والحرب ... قصـــائد شــــعرية في ثقـــافي بانيـــاس

يبقى لكلماتهم وإحساسهم ورسم قلمهم معنى مختلف يجعلنا نبحر معهم في أفكارهم، ضمن نشاطات المركز الثقافي العربي في مدينة بانياس أقيمت ظهرية شعرية أحياها مجموعة من الشعراء.
وفي لقائنا معهم قالت الشاعرة بثينة ضوا: سألقي مجموعة من القصائد منها (القربان) التي كتبتها للشهيد عزام عيد، و أخرى عن مجلس الجامعة العربية بعنوان (مجلس الإملاق) أتحدث فيها عن موقفهم المعيب، كذلك قصيدة مهداة للأم (مدّي يديكي) و قصائد غزلية منها: ساعة الفجر، من قصيدة (القربان) نقتطف:
بالنار أحرقوك و الملائكة بالرحمة تغمدوك ونصبوك الإمام

الصفحات

اشترك ب RSS - ثقافة وأدب