اقتصاد

تشجيع المنتجات الوطنية

في هذه الظروف الراهنة   والصعبة التي تمر بها سورية  غذت المنتجات الأجنبية  اسواقنا واحتلت مكان منتجاتنا وأصبحت مصدراً للمنافسة وعنصر  هام في حياتنا  وغياب  الماركات السورية لا يعني غياب المنتجات والمطلوب وبشدة تشجيع شركاتنا الوطنية واعطاءها القيمة والمرتبة الأولى  وفتح باب المنافسة بينها وبين الشركات الأجنبية والوقوف إلى جانب الورشات الصغيرة ومساعدتها ودعمها بالأفكار المبدعة لتتمكن من ايصال منتجاتها إلى جميع المحافظات  بأمان وإحداث مولات  ومعارض خاصة لعرض هذه المنتجات تجسيداً لشعار « صنع في سورية «

صندوق النقد.. الرشاوى تستهلك 2 تريليون دولار سنوياً حول العالم

أكد صندوق النقد الدولي أن الرشاوى والاحتيال وغيرها من أساليب الغش المنتشرة في الدول الغنية والفقيرة على السواء تحد من النمو الاقتصادي وتقوض السياسات الحكومية القوية.

وأضاف الصندوق أن الرشاوى تستهلك ما بين 1.5 و2 تريليون دولار سنويا في العالم، وهو ما يتسبب بإضعاف الاقتصاد وتدهور الخدمات الاجتماعية للفقراء.

وذكر التقرير أن من الصعب قياس التأثير الاقتصادي للفساد.

وقال التقرير، إن كلفة الرشاوى لوحدها تزيد على 2% من إجمالي الناتج المحلي العالمي، ولان هذه الأموال ملوثة فأنها تخرج من الاقتصادات إلى الملاذات الضريبية ما يعني أنها لا تسهم في النمو.

مهرجان التسوق .. مواد سلعية متنوعة وأسعار مخفضة

 افتتح في صالة مجمع أفاميا الاستهلاكي باللاذقية مهرجان التسوق  الذي تنظمه وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك ممثلة بمؤسسات التدخل الإيجابي الاستهلاكية والخزن والتسويق وسندس  .

وفي تصريح للصحفيين عقب افتتاح المهرجان بين محافظ اللاذقية ابراهيم خضر السالم أن المحافظة طلبت من مؤسستي الاستهلاكية والخزن والتسويق تسيير سيارات جوالة إلى ريف المحافظة لتوفير هذه المواد وبنفس الأسعار للمواطنين في قراهم بالتعاون مع اللجان المحلية في القرى والبلدات.

أكثر من 171 مليون ليرة… قيمة تداولات سوق دمشق للأوراق المالية الشهر الماضي

وصلت تداولات سوق دمشق للأوراق المالية خلال الشهر الفائت إلى أكثر من 171 مليون ليرة سورية ارتفاعا من 44 مليونا للشهر ذاته من العام الفائت ما يعني أن هذه التداولات التي وصلت أحجامها إلى 073ر1 مليون سهم ونفذت عبر 544 صفقة تضاعفت نحو أربع مرات.

التجارة الداخلية تسمح لتجار الألبسة والأحذية بإجراء «تنزيلات» حقيقية خـلال رمضان

طلب جمال شعبان شاهين وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك من مديريات  التجارة الداخلية في المحافظات السماح لأصحاب الفعاليات التجارية ممن يعملون بصناعة وتجارة الألبسة والأحذية بإجراء تخفيضات على أسعار سلعها بدءاً من اليوم وحتى نهاية عطلة عيد الفطر.

واشترط  شاهين على راغبي إقامة التنزيلات أن تكون تنزيلات سلعهم حقيقية وليست وهمية بحيث يستفيد منها المواطنون والمستهلكون.

التجارة الداخلية تطلب من مديرياتها التقيد بقرار حجز السلع بحال الاحتكار

طلبت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك من مديرياتها في المحافظات التقيد بتطبيق قرارها المتعلق بحجز المواد والسلع الاستهلاكية الأساسية في حال الاحتكار أو الامتناع عن البيع أو عدم تداول الفواتير النظامية وفق قواعد معينة.

وفي تعميم لها أوضحت الوزارة أنه في حال ثبت قيام أحد حلقات الوساطة التجارية بعملية الاحتكار ينظم الضبط اللازم ويتم حجز كامل الكمية الموجودة لديه وتسليمها إلى مؤسسات التدخل الإيجابي التابعة للوزارة أصولا.

المجتمع بين نزعة الاستهلاك و ثقافة الانتاج

لاستهلاك هو «النفقات على السلع والخدمات المستخدمة في تلبية احتياجات ورغبات خلال فترة معينة» ، ويشمل استهلاك الدولة للبضائع الاستهلاكية كالملبس والمأكل والأدوات المنزلية بالإضافة إلى المواد الخام كمواد البناء والقطن والوقود والمعادن  . ويعرف أيضًا بأنه:»الفعل المتحقق من قبل الفرد في شراء أو استخدام أو الانتفاع من منتج أو خدمة متضمنة عدد من العمليات الذهنية والاجتماعية التي تقود إلى تحقيق ذلك الفعل ,  ويمكن النظر إلى الاستهلاك على أنه الهدف أو الغاية الأساسية لكل النشاطات الاقتصادية .

اقتصاد عالمي

دول منطقة اليورو تقرر تقديم المزيد من القروض وتسهيلات السداد لليونان

توصل وزراء مالية دول منطقة اليورو إلى ما أطلقوا عليه «اختراقا هائلا» لأزمة الاتفاق حول التعامل مع الملف المالي لليونان.

واتفق الوزراء على تقديم المزيد من قروض الإنقاذ لليونان، وعلى مهلة في رد الديون المستحقة عليها.

فبعد محادثات تواصلت إلى وقت متأخر من الليل في بروكسل، قرر الوزراء تقديم قروض جديدة لليونان قيمتها 10.3 مليار يورو.

يأتي الاتفاق بعد يومين من إقرار البرلمان اليوناني لحزمة أخرى من الإجراءات التقشفية وزيادة الضرائب كان الدائنون الدوليون يطالبون بها.

حرب الأنابيب

بعد اندلاع الأحداث في أوكرانيا التي خطط لها الغرب الاستعماري والولايات المتحدة الأمريكية ونفذتها الصهيونية مطلع عام 2014 , ومن نتائجها عودة شبه جزيرة  القرم إلى روسيا , أطلقت واشنطن استراتيجيتها العدوانية  الجديدة ( حرب الأنابيب ) للضغط على الاقتصاد  الروسي وتخريب العقود النفطية والغازية الروسية لإمداد أوربا الغربية بالغاز والنفط الروسي .

كان الرد الروسي على سيطرة الولايات المتحدة وحلف الأطلسي على الأراضي الأوكرانية التي يمر عبرها خط انابيب إمداد الغاز الروسي إلى أوربا و( الرد على الانقلاب )  تخفيض كمية     الغاز المار عبرها إلى أوربا  من 90 % إلى40% عبر ممرين بديلين هما :

الصفحات

اشترك ب RSS - اقتصاد