تقارير وخدمات

في مجلس القرداحة السنوي لطلائع البعث: تشكيل برلمان طفلي والافتقار لمدارس تطبيقية في «القرداحة وحرف المسيترة والجوبة»

مناهجنا الحالية تعاني الحشو والتكرار وكثافة المعلومات

ذوو الاحتياجات الخاصة.. في يومهم العالمي فئـــة منســـية تســتحق الدعـــم

يكفي أن تسير مرة واحدة في أي شارع من شوارع المحافظة لتعرف مدى صداقة المحافظة مع ذوي الاحتياجات الخاصة، المحافظة التي تخرّبت شوارعها وأرصفتها تماماً بالتزامن مع فوضى الأزمة، ما زاد من معاناة ذوي الاحتياجات الخاصة الحلقة الأضعف في المجتمع السوري، والذين عانوا من ويلات الحرب أضعاف الأشخاص الأصحاء، حال المدينة غنيّ عن الذكر فقد اختتمت دورها ببعض فتحات المرور المسطحة لذوي (العربات المدولبة)، أما الحفر والمخالفات على الأرصفة فجعلت حتى مرور الأصحاء عسيراً، هذا بالنسبة لمن يستطيع الحركة منهم، طبعاً أعداد ذوي الحاجات الخاصة تضاعف مع زيادة عدد الإصابات والجرحى من عسكريين

لديه اختراعان وينتظر الموافقة على الثالث عفيف: الجرّة الذكية توفير وأمان وتعمل على البنزين وضغط الهواء

الحاجة تدفع الإنسان إلى إيجاد الوسائل أو البدائل للأشياء الموجودة والأقل كفاءة للوصول للأكثر تطوراً والأعلى كفاءة منها، فأهمية الأشياء المخترعة تتبلور على حسب اعتماد استخدامها ومردود عطائها ومن تسهيل للصعوبات وإيجاد البدائل.

نســـتورد الماء وفي دارنـــا بئـــر..!

هل رأيتم قوماً يستوردون ماء من قبيلة أخرى وفي دارهم بئر ماء عذب؟! لا تستغربوا يا سادة فهذا يحصل في بلادنا نحن نستورد مكثّفات العصائر ونأتي به من لبنان والسعودية وغيرها، ولدينا في ديارنا آلاف الهكتارات المزروعة بالحمضيات لا يعلم إلا الله كم عدد الكلمات التي كتبت وقيلت في شأن الإهمال المقصود وغير المبرر في تسويق الحمضيات السورية ولم نعد نتذكر منذ أي عام ونحن نكتب عن هذه القضية لكننا نعلم أن هذه القضية لا تموت بالتقادم ولو مضى عليها مئة عام لأنها صارت قضية بقاء أو فناء لآلاف العائلات من مزارعي هذه المادة.

بين «حانا» كراج بانياس الجديد و «مانا» القديم .. «نتفت» لحانا .. !

بعد مرور شهرين تقريباً على بدء العمل في الكراج الجديد، لم ولن يستطيع المواطنون التأقلم مع وضعه الجديد، ففي كل يوم تسمع عبارات الاستياء تتصاعد من هنا وهناك، فهل هو سوء في توزيع السرافيس، أم ..؟ وما مبرر وجود كراجين وخط سرفيس يربط بينهما؟
الفترة قصيرة والمؤشرات كثيرة، والتعديل مطروح والبقية في جعبة مجلس مدينة بانياس وقد التقت «الوحدة» السيّد بشار حمزة و كان لنا الحوار الآتي:

جمعيتان فقط من أصل 75 تستجرّ الأعلاف من مركز القرداحة.. علـــف القـــطاع الخـــــاص أكــثر مــــــردوداً والمربـــّون غــير مقتنعـــين بـ «العــام»

تدخل ساحة مركز أعلاف القرداحة فتجد الحياة عادة تنبض فيها من جديد بعد أن كانت في فترات سابقة خاوية إلا من صفير الريح، وبدأ الأخوة المربون يعودون رويداً رويداً ليأخذوا مخصصات مواشيهم ودواجنهم، وذلك بعد أن قامت مؤسسة الأعلاف ببعض الإجراءات العملية التي تسهل البيع، بالإضافة للتخفيضات اللاحقة التي طرأت على أسعار العلف، هذا ما بدأ به المهندس علي ديوب مدير مركز أعلاف القرداحة والذي أضاف قائلاً: إن المركز يقوم بتوزيع الأعلاف بكافة أنواعها من كبسول ونخالة وجريش وذرة صفراء وشعير لمربي الثروة الحيوانية الإفرادي والجمعيات التعاونية ضمن

شـــكر وامـــتنان

إلى القائمين على مرفق الكهرباء قبل أن نبثكم عتبنا وشجوننا نحن آلاف الصابرين من عباد الله القابعين في ظلمة الليالي بانتظار بركاتكم وعطفكم وكرمكم، نود أن نشكركم لأنكم أعدتمونا إلى جلسات رومانسية حالمة على ضوء شموع خافتة، كما وأحمل إليكم امتنان بائعي الشموع وتجار آخرين ازدهرت جيوبهم واستعذبوا ترديد عبارة: مصائب قوم عند قوم فوائد..

رد رسمي

إشارة لما نشر في صحيفتكم عدد 9233 بعنوان: الفاخورة...مطالب خدمية في مرمى البلدية، نورد رد مدير عام المؤسسة العام لمياه الشرب والصرف الصحي باللاذقية م. منذر إبراهيم دويبة فيما يتعلق:

كهــرباء الحـــفة... رفــــع اســـــتطاعة 11 مركز تحـــــويل

أفاد رئيس قسم كهرباء الحفة المهندس إياد إبراهيم أنه تمّ خلال الفترة الماضية رفع استطاعة 11 مركزاً لتحويل الكهرباء في منطقة الحفة وريفها، وذلك لمواكبة ازدياد الطلب على الطاقة الكهربائية وتأمين الوثوقية في التغذية، مشيراً إلى أنه تمّ رفع استطاعة مراكز تحويل الكهرباء في قرى الرطيلية من 200- 400 ك. ف. أ،

بســـيسين

وأنت تمر في الحي الجنوبي من قرية بسيسين بريف جبلة، لا تكاد تنتهي من مشكلة حتى تأتيك أخرى، فالأهالي يعانون من حزمة تقصيرات خدمية تتصدرها مشكلة الصرف الصحي، وهي مشكلة أكثر ما تقلق المواطن في القرية المذكورة التي ما تزال تستخدم الجور الفنية، علماً بأن الأهالي طالبوا لأكثر من مرة بتنفيذ مشروع يخلصهم. 
مشكلة الصرف الصحي ليست الوحيدة، فالشوارع تعاني من الحفر الكثيرة، الأمر الذي يشكل معاناة مضاعفة أثناء التنقل. 
ولا تغيب مشكلة القمامة عن المكان، فهو خال من الحاويات كما يفيد أهله. 

الصفحات

اشترك ب RSS - تقارير وخدمات