تقارير وخدمات

طوفان أيلول يقضّ مضاجع أهـالي مشـقيتا ويوقظـهم مع الفـــجر ...

دمار وخراب بيوت في مشقيتا جرّاء الأمطار الغزيرة التي هطلت أمس الأول «الجمعة» والتي كادت تودي بأرواح أطفال، عويل وصراخ نساء وغلمان عند الساعة الثالثة والنصف من فجر يوم الجمعة،  أصوات تستنجد الجيران والناس لإغاثتهم من الطوفان بعد أن كادوا يغرقون في بيوتهم وهم نيام بأمتار من مياه اﻷمطار. 

بســــــــــــتان الباشـــــــــــــــــــا .. اســـــــــــــــم على مســـــــــــــــمـّى

تبدو لزائرها كالقلب الذي يتوسط الجسد ويضخ الحياة فيه، كذلك هي قرية بستان الباشا تتوسط المسافة ما بين اللاذقية والقرداحة وجبلة، تتكئ على البحر الذي يغازلها من جهة الغرب كعروس حالمة بمستقبل مشرق في ليلة زفافها، تجذب زائرها طبيعة أهلها المعطاءة وكرمهم ومحبتهم وتعاونهم في الأفراح والأتراح، والعلاقات الاجتماعية الرائعة السائدة بينهم وحرصهم على قريتهم، حتى إن الزائر يتمنى بينه وبين نفسه أن تسود ثقافة أهل هذه القرية على كافة قرى ساحلنا السوري.

قريــــة عــين الــــوادي .. تســــتغيث فمـَن يـُنـْجِدْهـــــــا

عين الوادي قرية جميلة جداً ووادعة، أهلها قمة في الطيبة ً، فهي لا تبعد عن صلنفة سوى كيلو متر واحد، مصنفة سياحياً ولكنها لا تعامل معاملة حتى القرية.
 ترتفع عين الوادي عن سطح البحر 1500 كم، عدد سكانها 2300 نسمة دائمين، ويقصدها الزوار صيفاً،  فهي منطقة جبلية ساحرة تحيط بها الأشجار والتلال ويتوسطها نبع، أهلها فقراء مادياً إذ يعتمدون في مصدر دخلهم على زراعة التبغ، وبعض الأشجار المثمرة من كرز، وتفاح ، وخوخ وجوز.

وحدة مياه القرداحة .. ساعتا ضخ كل عدّة أيام في الريف ومشاريع جديدة داعمة

تأمين مياه الشرب هاجس مشترك للمواطنين الذين يشكون القلّة والحاجة، وللمؤسسة العامة لمياه الشرب التي تسعى «حسبما يصرّح مسؤولوها بشكل دائم» ضمن الإمكانيات المتاحة لإيجاد الوسائل والبدائل التي تزيد من غزارة الماء وتدعم ساعات الضخ في الشبكات لتأمين كفاية الناس وحاجتها.

«أديسا السياحي» .. مثقل بالديون والهموم كلّف 5 مليارات وعدد نزلائه لا يتجاوز المئة

إطلالة جبلية ساحرة يتميز بها منتجع أديسا السياحي الذي يتربّع على سهل ورابية خضراء تتعانق مع الجبال الشامخة لتشكل لوحة فنية ومنظراً أخّاذاً يبعث الهدوء إلى النفس.
يقع الفندق في منتصف طريق اللاذقية - كسب - البسيط، ويبعد عن المدينة 20 كم و4 كم عن شاطئ وادي قنديل، و5كم عن البحيرات السبع لقرية مشقيتا، و12كم عن الشاطئ الأزرق، و25 كم عن البسيط .

هل يطلق مؤتمر الاستثمار مشاريع استراتيجية تنموية في محافظة اللاذقية؟

اجتماعات دورية قامت بها الجهات المعنية في محافظة اللاذقية استعداداً للمشاركة في مؤتمر رجال الأعمال والمستثمرين في سورية والعالم بين 26-29 الشهر الجاري، أمام توقعات تشير إلى مشاركة واسعة من رجال الأعمال والمستثمرين السوريين والعرب والأجانب، مع عودة الاستقرار التدريجي بفضل بطولات وتضحيات الجيش العربي السوري، ويترقب المواطن في المحافظة نتائج المؤتمر باختيار مشاريع استراتيجية تنعكس على التنمية بأشكالها في المحافظة.

عيد ( مار الياس الريح ) في بلــدة الصفصــافة...التاريخ يدفع عربة اليوم نحو غد تشـــعّ فيه الأنوار والمحبة

دير  مار الياس الريح يقع على تلة، تبعد نحو واحد كيلو
 متر عن منطقة الصفصافة في ريف طرطوس، وهو أحد الأمكنة الأثرية في المحافظة، ويقام فيه عيد الدير الذي يصادف ١٩ تموز من كل عام، ويستمر عدة أيام، وهو ملتقى لقيام القداديس والصلاة، والاحتفال بهذا العيد على شكلين ديني وشعبي، ويحضره الضيوف من جميع الطوائف في أنحاء سورية كافة.
الوحدة حضرت العيد هذا العام، وشاركت الحاضرين أفراحهم وطقوسهم، واستمعت إلى آرائهم بهذه المناسبة السعيدة..

مجلس محافظة اللاذقية في آخر دوراته التقنين مستمرّ إذا لم يتمّ الدعم بمحطة تحويل ولقاح الكلَب غير متوفر وتراكم النخالة مشكلة

ودّع مجلس محافظة اللاذقية آخر جلسات دورته العادية الرابعة لعام 2018، وهذه الجلسات التي افتتحها الدكتور أوس عثمان رئيس المجلس حملت مصارحات وصلت درجة النقدين الذاتي والبناء.
وبما أنها جلسات وداعية فقد طرح أعضاء المجلس عديد القضايا، ولكن عدداً من المديرين لم يحضر ولكل منه عذره وتبريره، واللافت أن لهؤلاء المديرين الحصة الكبيرة من التساؤلات، وغمز البعض في أن اعتذارهم يحمل رائحة التهرب من الإجابة وهم مديرو: المياه، التربية، السياحة، ورئيس فرع الاتحاد الرياضي، وربما مدير السياحة هو الوحيد صاحب الحجة والعذر المقنع كونه لم تتم تسميته مديراً لسياحة في اللاذقية حتى الآن.

أطفال التوّحد في اللاذقية بحاجة لمزيد من التقبـّل والمساعدة

هم أطفال أصحاء من الناحية الدماغية والجسدية، لكن لديهم خللاً وظيفياً بالسيّالة العصبية، لهم عالمهم الخاص بهم الذي يرفضه الكثير من أبناء المجتمع ومؤسساته، وللتعرف أكثر على هذا العالم كانت لنا زيارة لجمعية التوّحد في اللاذقية، وهي جمعية أهلية أشهرت في 24/8/2006 لتكون حاضنة لهذا النوع من الأطفال الذين لم تضق بهم الحياة، بل يُضيّق عليهم، بدل دعمهم وتقديم ما يلزمهم من الأساسيات على الأقل.

مجلس محافظة اللاذقية يمول تسعة مشاريع بقيمة 200 مليون ليرة سورية ...عثمان: نســـاعد الوحــدات الإدارية حتى تقف على قدميهــا وتحسـّن إيراداتهـــا

كيف يتمّ تخصيص الموازنتين: المستقلة والاستثمارية للوحدات الإدارية في محافظة اللاذقية، وما هي آلية توزيعها، هل يتمّ ذلك وفقاً لعدد السكان أم حسب البلدية أم حسب المشاريع المقترحة، ولماذا تحضر الفروقات الكبيرة في توزيع الإعانات بين بلدية وأخرى, وكيف يتمّ منح هذه الإعانات للوحدات الإدارية، وما هي المعايير المعتمدة في توزيعها؟
وما هي الإجراءات المتخذة لتنفيذ المشاريع التنموية والاستثمارية لتقوية الوحدات الإدارية، وتحسين واقعها التنموي والخدمي؟ وماذا عن تجربة دمج البلديات؟

الصفحات

اشترك ب RSS - تقارير وخدمات