تحقيقات

الخدمات الفنية في طرطوس...أربعة عقود إنارة في مشــــــــروع المــارينا...وتصفية مالية لعقـود مـــــــــبرمة ســابقاً

بيّن المـهندس علي رستم مدير الخدمات الفنية بطرطوس بأنه تمت المباشرة بتنفيذ خطة صيانة الطرق لهذا العام بكمية إسفلت تقدر بـ /15/ ألف م3 وبكلفة تتجاوز /500 مليون ليرة سورية / وهي تغطي (ورش بانياس– طرطوس الثانية– طرطوس الاولى– بونياح– الدريكيش– القدموس– برمانة المشايخ) من الموازنة الاستثمارية وورش الفروخية والسيسنية من الموازنة المستقلة، وقد تمّ تخصيص جزء من خطة الصيانة  لهذا العام كما في الأعوام السابقة لتخديم الجرحى المحتاجين  لخدمة طرقية (شلل تام– عمى تام– بتر طرفين سفليين) لتغطية الحالات التي لم تتم معالجتها سابقاً، إضافة  الى تخديم أسر الشهداء بكميات صغيرة  نظراً لعدد الشهداء الكبير، وعدم

في مهرجان الطلائع.. (1100) طالب ســـيـــحلّون ضيــــوفاً أعـــزاء في بيوت أهـــل اللاذقيـــــة

إنني أشعر بكل السعادة منذ أن دخلت معسكركم، أشعر بكل السعادة وأنا أراكم تصفقون وتبتسمون وتمارسون تدريباتكم وهواياتكم.. أيها الأبناء والبنات أنتم جيل المستقبل وأنتم أمل المستقبل، أنتم الذين نعلق عليهم كل الآمال وأنتم الذي ستحطمون كل آثار التخلف التي ما زلنا نعاني منها.. ومن هنا يأتي دوركم الكبير أيها الأبناء المشرفون في أعناقكم أمانة وطنية وقومية كبيرة، مسؤوليتكم كبيرة إلى أقصى حد.

 

توكيل الفوسفات.. عصفور وطار

عبثاً . . أستاذ محمد محفوض، فلن تستطيع نسيان القرار 751 مهما تعاليت على جراحه، هذا القرار الذي يدس أنفه في أدق تفاصيل عمل شركتك التوكيلات الملاحية»، والحديث عنه يعني وقوفاً على أطلال عشر سنوات خلت، فمن خلال نافذتك البحرية التي تطل من الطابق التاسع على ما وراء مكسر الانتظار البحري، تستطيع من دون «مانيفست» إحصاء البواخر الواردة بتوكيل شركة التوكيلات الملاحية أو بتوكيل خاص.
لن نختلف مع أحد أن ذلك المكسر شبه فارغ تؤمه سفينة على الانتظار في اليوم الواحد وأحياناً لا شيء، وكثيراً لانصيباً لكم في باخرة، 51% من حمولتها لا تعود للقطاع العام.
كعكة السوق . . واحد من 75

«الكورنيش الجنوبي» .. سياحة شعبية بإشغالات موسمية في أحسن حالاتها

بعد شهر من التأخير بدئ باستثمار الإشغالات الموسمية في منطقة الكورنيش الجنوبي لمدة محددة بستة أشهر فقط، وبغض النظر عن أسباب التأخير ونتائجه فإن الأحوال الجوية لم تتضامن مع الشاغلين، حيث لم يكن الطقس ملائماً للسياحة الشعبية أو السباحة وقبل الدخول في تفاصيل الأماكن والمواقع التي تم طرحها أو إشغالها لابد من الإشارة إلى عدم وجود أي عقد إشغال موسمي في منطقة الشاطئ الصخري أو الرملي في المنطقة الجنوبية وتحديداً بالمنطقة المعروفة باسم مسبح الشعب بالقرب من مخفر المديرية العامة للموانئ وهذه القطعة تحمل رقم/4/ كانت في وقت سابق قيد التعاقد لكن تم فسخ العقد، ويقوم حا

ماليـــــــــة اللاذقـــــية... مبنيان متجاوران ومعاناة المواطنين في الاتجاهات الأربعة

في شارع المغرب العربي تكمن مشكلة آلاف المواطنين، هدرٌ للوقت وضياع للجهد، صعود متكرر لسلالم وأدراج، وانتقال مربك من مبنى إلى آخر مجاور له حيث تتوزع دوائر وأقسام المديرية ذات الصلة بين هذين المبنيين ولعلَّ الأمر الأكثر إيلاماً وصعوبةً كما قال السيد المدير يتلخص في عدم توفر قطعة أرضٍ لإعادة بناء المديرية عليها.

 

 

خدمات مشفى تشرين الجامعي تحت المجهـــر ... ثلاث وجبـــــــات بـ 54 لـــــــيرة

ما يقارب الـ /500/ عامل خدمات في مشفى تشرين الجامعي باللاذقية، يعملون في كافة شعب العمل الخدمي المتنوعة والعديدة، ويبذلون جهودهم المفترضة والمتلازمة مع القطاع الطبي، مشكلين الرافد والداعم الأهم له للوصول إلى مرتبة أداء عالية ولائقة، وإلى سوية خدمية نوعية، تحقق الرضى سواء للمرضى، أو للكادر الطبي والتمريضي، وتجعل من المشفى مكاناً صحياً لائقاً بخدماته، وتمنحه قيمة إضافية، ترتقي به إلى مستوى متميز، وتجعل منه صرحاً طبياً وصحياً يشار إليه بالتقدير.

عدد السيارات تراجع من 40 إلى 3 فقط والحوافز من 45 إلى 20 ألفاً ... إنتاج مقالع البدروسية حتى أيار 2880 طناً والعمل على تبديل خط نشر رخام هذا العام

رخام المؤسسة العامة للجيولوجيا والثروة المعدنية اللاعب الأول في حلبة الأسواق الداخلية بلا منازع، تشهد جودته ونوعيته أنه الأقدر على التغلب على أي متسلل إلى الميدان.

مؤسـسة أعلاف اللاذقية بين الروتـين ومرونة القرارات؟!

منذ إنشائها في عام 1974، ومؤسسة الأعلاف تقوم بتأمين المواد العلفيّة خلال أكثر الدورات حرجاً، والتي تمتد من شهر تشرين الأول حتى نهاية شباط بهدف ضمان استقرار الثروة الحيوانية على مستوى القطر، وبعيداً عن التفكير بالربحية مع المحافظة على جودة ونوعية الأعلاف ضمن خلطات علفية مدروسة لكل نوع من الحيوانات وحسب الحاجة (أبقار حلوب- تسمين عجول- أغنام- دواجن).

جنون البقر ولا جنون الأسعار حركــة بيــع خفيفــة نتيجــة ارتفــاع أســعار الألبســة والأحذيــة وضعف القدرة الشرائية

تتباين أسعار الألبسة والحلويات في أسواقنا المحلية والتي تشهد ارتفاعاً مضطرداً في الأسعار في الفترة التي تسبق العيد، حيث يصعب ضبط الأسواق بشكل عام وبالتأكيد سيكون هناك تجاوزات خصوصاً أنّ التجار يعلمون أنّ المواطن مضطرٌ لشراء الثياب أو الحلويات وهي من طقوس العيد التي اعتدنا عليها، وقد تكون زيادة العرض والمنافسة تؤدي بشكل طبيعي ودون تدخل الجهات المختصة إلى خفض الأسعار وفقاً لقانون العرض والطلب، ومن خلال جولتنا في الأسواق لاحظنا فروقاً ليست بالكبيرة بين شارع وآخر إلا ما ندر، فمثلاً لاحظنا في شارع سينما اللاذقية بأن سعر الطقم الرجالي وصل إلى 56500 ل.س بينما

الصفحات

اشترك ب RSS - تحقيقات