تحقيقات

شركة البيت الأخضر..رائدة بالبحث العلمي الزراعي بتقنية (زراعة الأنسجة)

أن يختار القطاع الخاص( شركة البيت الأخضر) الاستثمار في مجال الزراعة, للانتقال بها إلى مستوى متقدم علمياً باستخدام التقنيات الأكثر حداثة بالعالم- الانتاج الخضري الدقيق-(زراعة الانسجة), ومتابعة إجراء التجارب العلمية البحثية في مخبرها , سيساهم باستنباط أصناف جديدة  ضمن إطار الأنواع التي تحتاجها العملية الزراعية في بلدنا, مما ينعكس على السوق والمزارع والمنتج والبلد إيجاباً.

الأثر السوري في ثقافة روما وعمارتها ... محاضرة في عاديات طرطوس

سلط المهندس الدكتور نزيه بدور من جامعة البعث بحمص,  الضوء على الأثر السوري في العمارة والفن الروماني وذلك  في محاضرة دعت اليها جمعية العاديات في طرطوس .. مؤكدا أن الوثائق الوحيدة الأكيدة التي نملكها عن تاريخ العهود القديمة  والتي يمكن الركون إليها في فهم ماضينا الانساني المشترك هي الأبنية الأثرية والكتابات المنقوشة على الحجر أو الوثائق المسمارية المخطوطة في الصلصال، والجلد   , و قد سلم  قسم منها لا بأس به من بطش الايديولوجيين و« مكيفي التاريخ».

مديرية شؤون البيئة في طرطوس ... مشروع رائد و دراسة نادرة على مستوى الوطن العربي

يتمتع القطر العربي السوري بمقومات هامة جدا بيئية و طبيعية و سياحية لتنوعه و غناه بطبيعة و تضاريس خلابة إن كانت بالغابات و السواحل و الجبال و السهول و البادية على مختلف تنوعها الجغرافي و تنوع مناخها الحيوي النادر في بعض مناطقها, لذا قامت مديرية شؤون البيئة في محافظة طرطوس برئاسة مديرها المهندس منصور علي منصور و بمشاركة المرصد البيئي بإدارة مشروع رائد و دراسة نادرة على مستوى الوطن العربي و التجربة الأولى في محافظة طرطوس على مستوى القطر و هي دراسة أنواع الأشجار و خاصة المعمر منها و المتأصلة ضمن بيئتها الطبيعية و أنواعها النادرة و أعمار الأشجار التي يناهز عمر البعض منها 1400 ألف و أربعمائة عام

لا للتقسيم والفدرلة

بداية يمكن القول مشروع التقسيم يبدو مشروعاً أميركيا جدياً للمنطقة بأكملها وليس لسورية على وجه التحديد فعلى سبيل المثال مازالت طروحات تقسيم العراق تطرح في مراكز    التفكير الأمريكي بعد أن كان العراق موحداً ويملك مشروعاً قومياً وهنا نتحدث عن العراق التاريخ والجغرافيا بعيداً عن أخطاء صدام حسين ومهاتراته ,كما أن حاجة الأمريكيين إلى الأكراد كجيش بري يعتمد عليه بعد فشل برامج التدريب الامريكي للمقاتلين السوريين المعتدلين في مواجهة داعش جعلها أيضاً تغازل أحلام وطموحات لقلّة من الأكراد تطمح بدولة مستقلة على أراضي شاسعة من سورية والعراق وتركيا , والتقارير تتحدث عن قيام الأمريكيين بإنشاء قواعد اميركي

التجارة الخارجية السورية..قصور الإنتاج المحلي في تأمين متطلبات التنمية الاقتصادية

(تعاني التجارة الخارجية في سورية كسائر الدول النامية عدداً من المشكلات المتعلقة بطبيعة الاقتصاد السوري والهيكل الإنتاجي للدولة وذلك في ظل المتغيرات الاقتصادية العالمية والضغوط الخارجية ( المنافسة،حرية التجارة الخارجية ، التكتلات الاقتصادية ،الضغط الاقتصادي الخارجي، . . . )

 ومن أبرز تلك المشكلات:

–إن العجز المستمر في الميزان التجاري يعتبر من إحدى المشاكل الرئيسية في قطاع التجارة الخارجية السورية والذي من شأنه يؤثر على عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

– تركز الصادرات السورية على عدد محدود من السلع الأولية والزراعية والمواد الخام.

أين الحكومة وأصحاب رؤوس الأموال من اختراعات العقل السوري

مخترع سوري مغترب انتقل من دولة إلى أخرى وبعد رحلة اغترابية دامت سنوات طويلة آثر العودة إلى أرض الوطن . عاد ليقدم اختراعاته وابداعاته إلى من أهدت    البشرية الأبجدية مؤكداً وطنيته رغم المغريات المادية والمعنوية المقدمة     .

مرسوم التشاركية /5 / لعام 2016...حاجة ومطلب الاقتصاد السوري

شكل المرسوم  رقم /5/ لعام 2016 الذي أصدره السيد الرئيس بشار  الأسد خطوة ايجابية ونقلة نوعية في تفعيل العمل الاقتصادي الوطني المشترك الذي يضمن تحقيق مزيد من الربح والفائدة سواء للمواطن  والدولة .

التكتلات الاقتصادية العالمية

يوجد اتجاهين رئيسيين يمكن التمييز بينهما في تعريف التكامل الاقتصادي

الأول : اتجاه عام يعرف التكامل على أنه أي شكل من أشكال التعاون أو التنسيق بين الدول المختلفة دون المساس بسيادة أي منهما .‏‏

الثاني : يعرف التكامل بأنه عملية لتطوير العلاقات بين معينة وصولاً إلى أشكال جديدة مشتركة بين المؤسسات والتفاعلات التي تؤثر على سيادة الدولة .‏‏

الشهداء خالدون في ذاكرة الوطن...الشهيد البطل الملازم أول عيسى علي عدرا

شهداؤنا الأبرار سطروا ملاحم البطولة والفداء لأنهم ضحوا بأرواحهم الطاهرة دفاعاً عن عزة الوطن وكرامته ، الشهداء سيخلد التاريخ  أسماءهم بحروف من نور سيبقون عنواناً مشرفاً ونبراساً مضيئاً للأجيال القادمة وسورية بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد وبصمود أبطال الجيش العربي السوري وبتلاحم شعبها وبعز الشهداء الذين رووا بدمائهم الزكية تراب الوطن الغالي سينتصرون على الحرب الكونية وستبقى راية  سورية مرفوعة في سماء الوطن .

شهداؤنا خالدون في ذاكرة الوطن

سطر جيشنا العربي السوري ملاحم البطولة والعزة والشرف وكتبوا بدمائهم الطاهرة عنوان الانتصار وملاحم الكرامة والعزة وذلك بفضل تضحيات شهدائنا الأبرار الذين صنعوا المجد والنصر والخلود, فهم الذين ضحوا بأرواحهم الطاهرة دفاعاً عن عزة الوطن وكرامته. شهداؤنا الأبرار سيبقون عنواناً مشرفاً ونبراساً مضيئاً سيخلد التاريخ أسماؤهم بحروف من نور لتبقى منارة للأجيال القادمة. سورية ستنتصر على المؤامرات والمخططات التي تحاك ضدها.

الصفحات

اشترك ب RSS - تحقيقات