تحقيقات

مصادر المياه هي الأهمّ فكيف نحميها؟

نكرر الحديث عن إيجاد مشاريع جديدة تضمن القطاف الأمثل لمياه المطر والذي يذهب القسم الأكبر منه إلى البحر، وما أن يأتي الصيف حتى تبدأ الشكوى سواء من ناحية مياه الشرب أو مياه الريّ..
في السنوات الأخيرة بدأ الاهتمام يزداد بهذا الموضوع (الاستراتيجي)، وتمّت دراسة وإشادة العديد من السدود والسدّات المائية، بعضها وُضع في الخدمة، وبعضها قيد الإنجاز وقسم آخر قيد الدراسة أو بانتظار التمويل، وكل هذا جيّد وعلى الطريق الصحيح، لكن ماذا بعد أن توضع هذه المشاريع في الخدمة؟

عندما يرجّون برحيلهم ضياء الفجر

 حنا مينه،  ليس مجرد روائي، إنه الكاتب الذي  صنع وجوده  من أغمار الحياة الصعبة القاسية، النابتة أشواكاً ومسامير صدئة، وسكاكين  لها نصال  كأسنان الموت..
 صنع  حروفه بنفسه من خارج الكتب، ومن خارج القواميس المدرسية، ومن خارج القصور الملكية..
 بعض حروفه جمعها من زبد البحر، ومن أغنيات الصيادين، ومن ضياءات الشمس، وحكايات الفجر  العاشق  لوجوه  العمال والفلاحين وهم  في طريقهم إلى حقول العمل والعطاء، من شجاعة  المقاتلين للمستعمر، وللظلم الاجتماعي، وللقهر  الذي يصير وحشاً، فوقف حنا مينه في وجه الوحش، صنع من حروفه  أسلحة، وقاتل بشجاعة..

وداع رجل شجاع

عذراً حنا مينه، خالفنا جميعاً وصيتك ولم نحزن بصمت...
عذراً، حوّلنا موتك إلى عرس وطني نلتقي فيه بأطيافنا وانتماءاتنا وأحزاننا وآمالنا..
نعم أيتها السنديانة العتيقة، جمعتنا في مماتك على الحزن والتقدير كما جمعتنا في حياتك على الحب الكبير لأدبك وكتبك..
نعم كنت عظيماً في حياتك وعظيماً في موتك، موتك الذي نعزي به أنفسنا لأن الجنازات كما أراها ليست للفقيد، والمراثي ليست له وإنما لنا ولراحة أنفسنا، فنحن من يفقد ونحن من يخسر، أما الروح المبدعة كروحك فهي محلقة دوماً في سماوات العلا.

7500 تكســـــــي بعــــــدادات .....عداد التكسي منظر فقط فلماذا يـُلزمون بتركيبه؟

كلاهما يشكو المواطن والسائق معاً، المواطن من ارتفاع أسعار سيارات الأجرة دون تشغيل العداد، والسائق من ارتفاع أسعار قطع الغيار ومصاريف أمور أخرى.
سائقو سيارات الأجرة قاموا بتركيب العدادات، خوفاً من المخالفة ولم يصادف أن مواطناً صعد سيارة الأجرة وقام السائق بتشغيل العداد، وقد لا يستطيع أي منهما إقناع الآخر بوجهة نظره، مهما دار بينهما من المجادلات والنقاشات، حول هموم المواطن والسائق التقينا الطرفين..

أعطال الهاتف الثابت كثيـــرة والصيـــــانة قليلـــــــة

أعطال الهاتف الأرضي كثيرة ومتكررة فمن المعلوم أن جميع الهواتف الأرضية من ناحية المقسم المركزي تعمل بنسبة 90-96% لكن هناك أعطال خارجية تتمثل في الكابلات مثل كابلات هاتف أحادية وفصل علب أو ماس أو قطع أو سرقة كابلات.
 مادتنا اليوم تتحدث عن كيفية إصلاح الأعطال الهاتفية من قبل ورشات الصيانة التابعة للمراكز أو المقاسم حيث لا أعطال من ناحية المقسم بحد ذاته سوى التأخر عن دفع الفاتورة أو عطل خارجي وكل النداءات تعمل بأحسن صورة ممكنة.

التعاون السكني .. يشكو تجاهل الجهات المعنية

نجح قطاع التعاون السكني وبغض النظر عن بعض الشوائب التي حصلت في عمل بعض جمعياته في توفير السكن المناسب لذوي الدخل المحدود بأسعار مقبولة مقارنة بتلك الأسعار الموجودة في الأسواق .

«العيادات الخارجية» في مشفى الشهيد حمزة نوفل .. خدمات طبية مجانية وكادر طبي متكامل

عشرات المواطنين يراجعون يومياً قسم العيادات الخارجية في مشفى الشهيد حمزة نوفل (الوطني)، هذا  القسم بعياداته العشرين يوفر علاجاً لجميع الاختصاصات المرضية.
دخلنا هذه العيادات والتقينا عدداً من المرضى من مختلف الأعمار  كانوا يؤمون مختلف الاختصاصات، وقد أجمعوا على أن الخدمة الطبية متوفرة مجانياً ما يزيل عن كاهلهم العبء الأكبر من مصاريف العلاج.

4000 دولار ثمن الإبرة لمرضى داء بهجت مجاناً

عيادات خارج المشفى مراعاة لصحة المرضى

الصفحات

اشترك ب RSS - تحقيقات