تحقيقات

العربيـّــة...مياه البحر تسبب ملوحة التربة ويباس الشجر

قرية العربية التابعة «إدارياً» لمجلس مدينة اللاذقية جميلة جداً حيث يطغى الطابع الأخضر على القرية الذي بلغ عدد سكانها4000 نسمة، ويقع يجوارها الكثير من المؤسسات الحكومية، الأمر الذي يفرض نفسه بأن تكون مخدمة أكثر مما هي عليه.

يرون البسطات ويتجاهلون باقي الإشغالات! أين كنتم عند ترخيصها وهل فكّرتم بمصير أصحابها؟

 في الاجتماع الأخير لمجلس محافظة اللاذقية، وعندما تمّ الحديث بحضور رئيس مجلس مدينة اللاذقية المهندس أحمد منا حول انعدام النظافة والفوضى السائدة في أسواق المدينة، أكد أنّ مجلس المدينة سيعمل على إزالة كافة البسطات والإشغالات بعد عيد الفطر مباشرة، لافتاً إلى عدم رغبة المجلس بتجميد حركة السوق خلال شهر رمضان، وللأمانة فقد تمّ تنفيذ ما وعد حرفياً، ونرجو أن تكون مسارعة البلدية إلى حل المشكلات الأهم كمسارعتها لتنفيذ هذا الإجراء الذي يعتبر حلاً ومشكلة في آن معاً، ونحن هنا لا نبخس مجلس مدينة اللاذقية جهده الواضح، وقد بدأت ملامح التغيير الإيجابي تظهر في أكثر من موقع، ولكن موضوع البسطات الذي يعد الملف

/41/ مليون ل.س غرامات القضايا الجمركية ... وقضيتا مخدرات قيــد الملاحقــة من الضابطــة الجمركيــة باللاذقيــة

يتفننون في طرق وأساليب التهريب باستخدام حيل وخدع ظناً منهم أنه سيمررون ما يريدون، وآخر ما تمخضت عنه أفكارهم الشيطانية كان استخدام المخللات لتهريب المخدرات ولكن عناصر الضابطة الجمركية في اللاذقية التي حققت/41/ قضية جمركية منذ بداية العام الحالي ولغاية تاريخه كانت لهم بالمرصاد، وقد أوضح العقيد لؤي مخلوف رئيس الضابطة أن قيمة الغرامات المترتبة عن هذه القضايا وصلت إلى /41/ مليون ليرة سورية، وأشار إلى وجود قضيتين قيد الملاحقة وهما قضيتا مخدرات تتضمنان حبوب كبتاغون وحشيش تصل قيمة الغرامة فيهما إلى حوالي مليارين ومئتا مليون وستمائة ألف ليرة سورية.

مديرية الصحة ... حيــن يصبــح الجــرح جنســية

كانت الساعة الواحدة ظهراً بتوقيت اللاذقية، عندما كنت أحثّ السير على الرصيف المتوهج قاصدةً سيارتي المركونة في ظل شجرة (الزنزرخت) في الشارع... قيظٌ لاهبٌ تكاد شمسه الحارقة تفتك بكل من يتحدّى سطوتها ويتجرّأ على السير تحت سعيرها، في هذا الأتون اشتقت إلى قرّ كانون المجنون وإلى شباط (اللبّاط) وآذار الهدّار... لكنها الطبيعة تأبى اختلال عقارب ساعتها.

مملكة أرواد آثار خالدة

لكتابات فايز فضول وأبحاثه خصوصية لأنها تأتيك بمعلومة جديدة أو تفصيل خاص قد لا تجده في مزود خدمة الانترنت غوغل أو مواقع البحث الأخرى، وهنا ما يضفي على مقالاته هذا التميز، فقد نجد جميعاً معلومات كثيرة وهامة ولكن بجملة صغيرة يعطي تأريخاته نكهة خاصة لأنه ابن اللاذقية وابن ساحلها، جال في أرجائها وعايش ناسها وتعمق بدقة في معرفة معالمها من بشر أو حجر.

في بسنديانة. .مياه قليلة وكهربــاء ضعيفة واعتراض شخص منع مشـــروعاً! لا يوجد بـــــرّاد في المركز الـــصحي لحفظ اللقاحـــات والآهات أكبر من الخدمـــــات

وصلتنا عدة شكاوى من أهالي قرية بسطوير التابعة لبلدية بسنديانة في ريف جبلة يشرحون معاناتهم من نقص بعض الخدمات، ولكي نكون في صورة واضحة وعلى اطلاع كامل على الحقيقة قمنا بزيارة القرية على أرض الواقع وقصدنا قرية بسطوير صاحبة الشكاوى فكان الوجع  الأول الذي لمسناه وعانينا منه غياب وسائط النقل، إذ لا توجد غير سيارة واحدة، فاضطررنا للتوجه إلى سرافيس قرية بسنديانة كونها أقرب  إليها، وعند وصولنا إليها أنقذنا من الانتظار دكتور المركز الصحي في بسطوير عند اتصالنا به و أبلغناه رغبتنا بلقائه كونه المسؤول عن المركز، فأتى إلى بسنديانة، وذهبنا  برفقته أنا ورئيسة الممرضات في المركز بسيارته الخاصة، وعند وصولن

1.1مليار ل.س إيرادات المؤســـــــــــسة العامة للنقل البحــــــري ...دراســــــة لإنشـــاء منطقة صناعية بحــــرية في عـــــرب الملك

انطلاقاً من أهمية الدور الاقتصادي الذي يلعبه قطاع النقل البحري والتمييز الذي تتفرد به سورية على صعيد الموقع الجغرافي وتوزع المرافئ وعراقة صناعة السفن عبر التاريخ والحضور اللافت للعنصر البشري السوري في هذا المجال، جميع هذه المقومات تحتم على الجميع العمل على دعم هذا القطاع على كافة الأصعدة وتأمين متطلبات ومستلزمات قدرته على المنافسة ومن هنا نلمس تضافراً حقيقياً للجهود سواء على صعيد التدريب والتأهيل للعنصر البشري أوتحويض السفن أو حتى شراء الجديد واللافت هذا العام أن الطموحات كانت أكبر والخطة تحمل في طياتها مشاريع واعدة لعل أهمها مشروع إنشاء مدينة صناعية بحرية لصيانة وبناء السفن على الساحل الس

هــل حققــت شعبة حمــــايــة المســــــــتهلك في اللاذقية الخطـــــة المتـّبعـــــة؟

 في عالم اقتصاد السوق لا يكاد ينقضي يوم إلّا ويشهد المستهلك ارتفاعاً أو انخفاضاً للأسعار بشكل عام نتيجة لزيادة الطلب عليه، فالمواطن أولاً وأخيراً همه الوحيد استقرار السوق والحفاظ على الأسعار والحصول على السلعة بأقل عناء ممكن.

مشــقيتا بانتظار المخطط التنظيمي لتحريك وارداتها البلديـّة

 مشقيتا بلدة جميلة تقع شمال اللاذقية على بعد /23/كم لها طابع مميز  في الجمال خصوصاً كونها تطل على سد 16 تشرين، طريقها متعب لم تمر عليه الصيانة منذ حين رغم أنه همزة وصل لعديد المناطق السياحية التي تم  بها تصوير بعض المسلسلات السورية،  ما ساهم في الترويج السياحي لها دون أن يكون للجهات المعنية يد بهذا الموضوع.

ومازالت الشكوى مستمرة.. البطاطا بنصف الكلفة

لم يتطابق حساب الحقل مع البيدر بالنسبة لمزارعي العروة الربيعية من محصول البطاطا في محافظة اللاذقية، حيث أدى تدني الأسعار إلى إلحاق خسائر كبيرة بالمزارعين الذين لم يصل صدى ندائهم بتدخل المؤسسة السورية للتجارة لإنقاذ محصولهم كما سمع نداء زملاءهم من مزارعي الحمضيات في الساحل بشكل عام بل ولا حتّى كما سمع نداء نظراءهم من مزارعي المادة في المحافظات الأخرى ومنهم الأقرب في محافظة طرطوس.

الصفحات

اشترك ب RSS - تحقيقات