تحقيقات

عدد السيارات تراجع من 40 إلى 3 فقط والحوافز من 45 إلى 20 ألفاً ... إنتاج مقالع البدروسية حتى أيار 2880 طناً والعمل على تبديل خط نشر رخام هذا العام

رخام المؤسسة العامة للجيولوجيا والثروة المعدنية اللاعب الأول في حلبة الأسواق الداخلية بلا منازع، تشهد جودته ونوعيته أنه الأقدر على التغلب على أي متسلل إلى الميدان.

مؤسـسة أعلاف اللاذقية بين الروتـين ومرونة القرارات؟!

منذ إنشائها في عام 1974، ومؤسسة الأعلاف تقوم بتأمين المواد العلفيّة خلال أكثر الدورات حرجاً، والتي تمتد من شهر تشرين الأول حتى نهاية شباط بهدف ضمان استقرار الثروة الحيوانية على مستوى القطر، وبعيداً عن التفكير بالربحية مع المحافظة على جودة ونوعية الأعلاف ضمن خلطات علفية مدروسة لكل نوع من الحيوانات وحسب الحاجة (أبقار حلوب- تسمين عجول- أغنام- دواجن).

جنون البقر ولا جنون الأسعار حركــة بيــع خفيفــة نتيجــة ارتفــاع أســعار الألبســة والأحذيــة وضعف القدرة الشرائية

تتباين أسعار الألبسة والحلويات في أسواقنا المحلية والتي تشهد ارتفاعاً مضطرداً في الأسعار في الفترة التي تسبق العيد، حيث يصعب ضبط الأسواق بشكل عام وبالتأكيد سيكون هناك تجاوزات خصوصاً أنّ التجار يعلمون أنّ المواطن مضطرٌ لشراء الثياب أو الحلويات وهي من طقوس العيد التي اعتدنا عليها، وقد تكون زيادة العرض والمنافسة تؤدي بشكل طبيعي ودون تدخل الجهات المختصة إلى خفض الأسعار وفقاً لقانون العرض والطلب، ومن خلال جولتنا في الأسواق لاحظنا فروقاً ليست بالكبيرة بين شارع وآخر إلا ما ندر، فمثلاً لاحظنا في شارع سينما اللاذقية بأن سعر الطقم الرجالي وصل إلى 56500 ل.س بينما

أزمــــة نقل في طــرطـــوس والكل بــــريء! 3600 ســــرفيس على 340 خطاً والمشــكلة إلى تفاقم

 (اقعدوا أربعات وإلا ما بمشي، بتدفعوا زيادة مشان أخدكم أو خليكم منقوعين بهالشمس، مارح اشتغل لا حدا يركب)..
 وغيرها من عبارات يطلقها سائقو سرافيس وباصات النقل، قصص المعاناة لكل موظف ومراجع وطالب يتنقل بين أرجاء هذه المحافظة سعياً وراء رزقه أو تعليمه، معاناة يومية، وإهانات بالجملة، عليك أن تبتلعها مرغماً كي لا تتأخر عن عملك أو تعود إلى بيتك قبل غياب الشمس.

فرع المنطقة الساحلية للدراسات والاستشارات الفنية الأبـــــــرز على مســـــــتوى القـــــــــطر

«الانتقال من الخسارة إلى الربح معادلة صعبة، يلزمها الكثير من الجهد والعمل، لتجاوز الصعاب والعوائق، لكن قرار النجاح اتخذه 360 عاملاً منهم 200 مهندس في الشركة العامة للدراسات والاستشارات الفنية - فرع المنطقة الساحلية، بالعمل معاً في الطريق الصحيح كفريق واحد، وبقلب واحد، وبعزيمة لا تنضب، وبعمل حقيقي ومميز، وبجهد استثنائي، فكان الحصاد إنجازات مالية، ومشاريع رائدة والخط البياني في تصاعد».

المؤسسة العامة للتدريب والتأهيل البحري .. غريبة في دارها ... فـرع ( الأكاديمية العربية ) ولو جار .. وأهل البيت بالمليـارات والـدولار

المؤسسة العامة للتدريب والتأهيل البحري، التي كتب عليها أن تنهض من بين ركام الفوضى في منح الشهادات المزورة من قبل مكاتب وهمية لا تملك من الاختصاص إلا غرفة فوق السطح وسكرتيرة بشكل جميل، هذه المؤسسة قيضت لها ظروفها أن تقف أمام منافسة غير متكافئة مع من لا يشكل بالنسبة لها نداً يجب مجاراته لسقوط عنه كل مبررات الخصم الشريف الذي ينبغي أن يقف في معترك السوق مكشوف الصدر: (ها أنا بلا محاكيات، وبقليل من المجاملات استحوذ على الكثير من الشهادات)!.

إن أقنعتنـــا المحاولـــــة فالمكان يدهشـــــنا .. مركز (لحــظ الأحــداث) والأســـئلة التي تزرع المكــان في كلّ اتجاه

 مؤسسةٌ تربويةٌ بامتياز، من أجله يجب أن تتضافر الجهود لبنائهم، أولئك الأحداث الذين انحرفوا فأذنبوا فأودعهم القانون ساحة هذا المركز بغية رعايتهم، وإعادة تأهيلهم ليستقيموا في وطنٍ وأمةٍ صالحين نافعين.
 ثمانون حدثاً دون السِّن القانوني، بعضهم يتيمً، أو الأمٌّ تخلَّتْ، أو البيئة ضاقت وانحرفت، أو الحاجةٌ لليرةٍ لم يجدوها، أو المَعِدَةٌ جاعتْ فسوَّلتْ.
في مركز ملاحظةِ الأحداث (قرية شيرصورو) ينزل أولئك الأحداث، فهل ارتقى المركز والعاملون فيه ومديرية الشؤون الاجتماعية  والعمل إلى الهدف المرسوم؟

البيئة ... هل يكفيــــها يـــــومٌ ومهرجـــــــان ؟

نحتفل بحضرة الموتى، نكفّن شعاراتنا بالمزيد من الشعارات، نتفق على خطر (سيجارة) بين أيدينا، ومع هذا نضرم النار في غابة لنوقد تلك السيجارة!
اليوم، هو للبيئة في ذاكرة الأيام، سنحرثه أقوالاً ومعارض وندوات، وللأمانة سندفع بسخاء على هذه المعارض، فالبيئة تستحق ذلك..
انتهى (المهرجان)، فذهبنا مباشرة إلى مسببات التلوّث، ولينقلب حديثنا رأساً على عقب، فما كان قبل ثوانٍ مصدر خطر يهدد حياتنا أصبح الآن سبب استمرار حياتنا..

ســـــــــــوق الســــــــمك في اللاذقـــــــــية ..من تحـــــــــت الدلـــــــف إلى تحـــــــــت المـــــزراب !

 قد يبدو العرض مغرياً وقد تكون حاجة ملحة فرضتها أخطاء سابقة ولكن ما يأمله أهالي اللاذقية وتجار الأسماك أن يكون اختيار الموقع موفقاً هذه المرة بعد خيارين خاطئين كانا السبب في ضياع هوية سوق السمك أو ما كان يعرف بساحة السمك والتي كانت نقطة علامة ومركز بيع وجذب حقيقي للقاصي والداني.
 كما يأمل الجميع أن يكون الموقع الجديد مناسباً للتجار والأهالي والجوار ولا يسيء إلى البيئة كما حدث ويحدث في الموقع الأخير.

الزفـــــــت في اللاذقــــــية.. من دوار عــــدن إلى الأزهــــري و30 مليــــوناً لـ «سقوبين»

بدأت ورشات دائرة الصيانة في مجلس مدينة اللاذقية أعمال تزفيت الطريق الواصل بين دوار عدن و دوار الأزهري كما أنهت أعمال تزفيت الطريق مقابل الأكاديمية البحرية و تم أمس البدء بأعمال تزفيت الطريق الواصل بين دوار القدسي و الإشارة المرورية  إلى مقابل مجلس مدينة اللاذقية .
من جهة أخرى بدأت وفي أكثر من مكان في محافظة اللاذقية مدينة وريفاً أعمال تزفيت بعض الطرقات ( وترقيع المرقّع منها ) وفق الإمكانيات المتوفرة للوحدات الإدارية ومنها سقوبين ( 3كم عن مدينة اللاذقية ) حيث تم توقيع عقدين بقيمة 30 مليون ليرة سورية لترميم الشارع الرئيسي فيها .

 

الصفحات

اشترك ب RSS - تحقيقات