مجتمع

يوم الأسبوع: 
Thursday

كم كيلو لحـم تأكل العائلة في الشهر ؟التســــعيرة لا تســـمن من جـــوع ولا تـــروي ظمــأ عيــش اللحـّامـــــين

أينما ذهبت ووجهت نظرك ترى الناس في عجقة وازدحام، وحتى هم طوابير على عتباتها، في الأسواق وأمام واجهات المحلات والأفران والحلويات، طوابير تفتقدها عند بائعي اللحوم الحمراء، وليس كمثلها عند بائعي معدن الذهب بالغرامات، فلا وميض وبريق أصفر ولا رنين نقد أو صك، دكاكينهم تعبق بالصمت وبعض ارتسامات أحذية دخلت الدكان، وهو المكان الوحيد  الذي تدخله بكل ارتياح وهدوء مرة كل شهر، ويمكن أن تسمع حينها فيروز ( زوروني كل سنة مرة حرام تنسوني) لتجد سكانه يطرقون أكواب الشاي المخمر على وهج الفرن الذي اشتعلت ناره لجذب الزبائن والضيوف وعابري السبيل، ير

رغـم بـتر ســاقها.. هلا طرّاف ترقــص كفراشــــة وتحـــلّق كحلـــم

تتسابق الحروف والكلمات في ورقتي البيضاء عندما أتحدث عن الأبطال الجرحى والشهداء، وتنهكني الأفكار وترهقني لتجري كفرس جامحة في بيدائها، فكيف إذا كانت عن جريحة شابة جامحة طموحة ليس لأحلامها حدود ولا لخطاها قيود حتى لو أنها فقدت ساقها وبعض أعضاء من أحشائها وأوصالها؟
عرفتها في مشفى تشرين الجامعي منذ ثلاث سنوات وقد كانت أمها تبكي بحرقة خارج غرفتها.. (هلا.. هلا فرحة عمري ودنياي يا هلا)

فتيات مسترجلات.. هل نقول وداعـــاً للأنوثــة

الأنوثة فنّ لا تتقنه إلا القليلات، فنصف جمال الأنثى في ردات أفعالها، واليوم بتنا نفتقد تلك الأنثى التي تحمّر وجنتاها خجلاً وتتشابك يداها ارتباكاً، باتت الفتيات يتباهين بقوتهن ويتناسين أن جمال المرأة بأنوثتها، لكن ما الذي دفع الفتيات لسلوك هذا الطريق؟ ولمَ هنّ على قناعة بأنهنّ على صواب؟، أجابتنا على أسئلتنا المرشدة التربوية ريم محمد وكان لنا الحوار الآتي:
* تفتخر الكثيرات من الفتيات بقوتهن فهل هذا شيء يميزهن حقاً؟

الطاقـــة ومراكــــز استقطابهـــــا في جمعية الفجر الخيرية الاجتماعية

الطاقة وكيفية الحصول عليهاْ، مراكز استقطابها بالجسم، ماذا تعرف عن الشاكرات وعملها؟ ما هي المعالجة بطاقة الجسم؟  أثرها الإعجازي في الشفاء، التأمل وأثره في الشفاء الجسدي والنفسي والروحي، هي مجموعة من المحاور التي تناولت الحديث فيها أخصائية العلاج بالطاقة السيدة سمارة عبود في محاضرة بعنوان (الطاقة  ومصادرها) في جمعية الفجر الخيرية الاجتماعية

الموت وطقوســه في المجتمع السوري القديم في محاضــرة

هناك طاقتان: طاقة إيجابية خيّرة هي الولادة والحياة، وطاقة شريرة سلبية هي الموت، في حياة الإنسان والنبات دورة حياة انبعاث، موت وذبول وانبعاث من جديد، وهذا تكرار أبدي، وهنا شدّ الإنسان أزر قوى الحياة ضد قوى الموت، الحياة والموت نقيضان لكنهما مكملان لبعضهما البعض، لأن الحياة ولادة وموت، هذا ما شاهدناه   وقرأناه في الميثولوجيا الرافدية والشامية، بهذه المقدمة استهل الباحث الأكاديمي الدكتور بسام جاموس عضو اتحاد الكتاب العرب وعضو جمعية البحوث والدراسات محاضرته التي حملت عنوان (الموت وطقوسه في  المجتمع السوري القديم) وذلك في صالة الجولان بمقر فرع اتحاد الكتاب في اللاذق

يـــــداً بيـــد لأجـــل الجــميع

 مبادرة أخلاقية يقوم بها الشخص، تتسم بمفاهيم ومعاني التضحية والخدمة العامة، وهي الدافع إلى العمل الخيري والإنساني وأداء الواجبات العامة وتنطلق من الإيمان برساله وشعور مكتسب وحب الجماعة ، وغالباً ما تكتسب هذه الصفات منذ الصغر.
 هناك عدة مقومات للمسؤولية الاجتماعية منها الفرد أمام المجتمع وكذلك المجتمع تجاه الفرد  ومسؤولية الفرد تجاه نفسه.
 وجود حس المسؤولية ضروري لحياة كل شخصٍ وحول ذلك كانت الآراء الآتية:

عناقيد خبرة وتجربة في سـِلال سيدات جمعية النادي الاجتماعي الثقافي الترفيهي

نساءٌ خطّت سنون العمر أخاديدها على وجوههن، دون أن تغيّر قساوة الأيام وشقاؤها ملامحهن، بل ازددن صلابةً وقوّةً على المحبة والمودة والألفة يجتمعن، يحملن في جعبهن ذكريات عمرٍ مضى، وبين أيديهن سِلالاً من الخبرة وعناقيد التجربة، يتسامرن، يتبادلن أحاديث حصاد العمر.. بيت وزوج وأبناء وأهل.. يفضفضن أسارير قلوبهن، ويتشاركن أحزانهن وأفراحهن في كل لقاء.

إياكم أن تكذبوا على أطفالكم

مما قرأت: ﻗﺎﻟﺖ ﻟﻪ والدته: إﺫﺍ ﺃﻛﻤﻠﺖ ﻃﻌﺎﻣﻚ ﺳﻮﻑ نذهب ﻓﻲ نزهة ..
أﻛﻤل ﻃﻌﺎﻣﻪ ﻭﻗﺎﻝ ﻟﻬﺎ: أﻣﻲ ﻫﻴﺎ ﻧﺬﻫﺐ! ﺭﺩﺕ ﻋﻠﻴﻪ: ﺗأﺧﺮ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﻭﻓﻲ ﺍﻟﺨﺎﺭﺝ يوجد ﺷبح ﻳﺄﻛﻞ ﺍﻟﺼﻐﺎﺭ، ﻻ ﻧﺴﺘﻄﻴﻊ ﺍﻟﺨﺮﻭﺝ ﺍﻵﻥ..
ﺟﻠﺲ ﺣﺰﻳﻨاً، ﻭﻫﻮ ﻳﺴﻤﻊ أﺻﻮﺍﺕ الأﻃﻔﺎﻝ ﻭﻫﻢ ﻳﻠﻬﻮﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﺸﺎﺭﻉ، ﻭﻟﻢ ﻳﻠﺘﻬﻤﻬﻢ شيء..
ﻭﺗﺴﺘﻤﺮ ﺍﻟﺤﻜﺎﻳﺔ، ﻛﺒﺮ ﻗﻠﻴلاً، ﻭﺩﺧﻞ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳة، ﺃﺧﺒﺮﻫﻢ ﺍﻟﻤﻌﻠﻢ أﻥ ﻣﻦ ﻳﺤﺴﻦ ﺍﻟﺴﻠﻮﻙ ﺳﻮﻑ ﻳﺄﺧﺬﻩ ﻓﻲ ﺭﺣﻠﺔ، في ﻧﻬﺎﻳة ﺍلأﺳﺒﻮﻉ، بذﻝ ﺟﻬﺪﻩ ﻟﻴﻜﻮﻥ أﻭﻝ ﺍﻟﻤﺨﺘﺎﺭﻳﻦ في هذه الرحلة، وانتهى ﺍﻷﺳﺒﻮﻉ، ﻭﺳﺄﻝ ﻣﻌﻠﻤﻪ: متى ﻧﺬﻫﺐ إلى ﺍﻟﺮﺣﻠﺔ؟
ﺃﺟﺎﺑﻪ ﻣﻌﻠﻤﻪ: ﻋﻦ ﺃﻱ ﺭﺣﻠﺔ ﺗﺘﻜﻠﻢ؟

المتزلّفون

الوطن يعاني الكثير من الأمراض من بينها الكذب والخداع والرياء والتزلّف، وللناس فيما يعشقون مذاهب، بعضهم كالغابات الكثيفة يخبئ لنا ما لا يمكن التنبؤ به، وعلى المرء أن يكون مستعداً وفي حالة ترقب وحيطة وحذر عند اللقاء بهم، كي لا ينقضّ عليه من بين الأشجار والأشواك والحشائش الناعمة عقارب وأفاع وذئاب ماكرة.

الصفحات

اشترك ب RSS - مجتمع