كواليس الأغاني... (وحدن)

الوحدة: 31-1-2021

 

وقفت جارة القمر على خشبة المسرح تصدح بصوتها الخالد أغنية قصيد تتسلق كلماتها جدران القلوب لتصل إلى قمة الذاكرة في وعي الشعوب....

(وحدن بيبقوا متل زهر البيلسان) والتي لحّنها الموسيقار زياد الرحباني وقدس الحناجر فيروز رتّلت فخرّت الأسماع سجّداً وتوّج المجد أغنية جارة القمر، لكن في حقيقة الأمر أغنية (وحدن بيبقوا) هي من توّجت مجد بطولة حاك أسطورتها ثلاثة شبان فدائيين، الفلسطيني منير المغربي، والسوري أحمد الشيخ محمود، والعراقي ياسين الموسى، صاغوا أقانيم ثالوث التوحيد العربي المتجسد في قضية فلسطين وكانوا كما غنتهم فيروز (ناطرين الثلج وحدن بيبقوا متل هالغيم العتيق).

الفدائيون الثلاثة أنجزوا ما سمي بعملية (الخالصة) التي نفذت في مستوطنة كريات شمونة شمال فلسطين صباح 11 نيسان عام 1974 والتي أسفرت عن مقتل 18 واصابة 15 من جنود الاحتلال الصهيوني، بعد معركة استمرت ست ساعات استشهد في نهايتها زهر البيلسان ليبقوا (وحدهن بيقطفوا وراق الزمان، وحدهن وجوهن وعتم الطريق عم يقطعوا الغابة وبإيدهن متل الشي يدقوا البكي وهني على بوابي).

شروق ديب ضاهر


طباعة   البريد الإلكتروني