قرية البطار.. تجمع متعة السياحة الأثرية والبيئية

طرطوس-سانا


تحتوي قرية البطار في ريف طرطوس الكثير من المواقع والأماكن المدهشة والساحرة ما يجعل منها مقصدا لعدد كبير من السياح الذين يبحثون عن الهدوء وجمال الطبيعة حيث تغطي غابات البلوط والكستناء مساحات واسعة منها إضافة إلى مجاورتها مواقع سياحية مشهورة مثل قلعة الحصن ودير مار جرجس ومغارة الضوايات وبرج صافيتا وحصن سليمان.
جوزيف عيد رئيس بلدية مشتى الحلو التي تتبع لها القرية بين لـ سانا سياحة ومجتمع أن البطار قرية جبلية تبعد عن مدينة طرطوس نحو 50 كم وتقع على قمة من قمم سلسلة الجبال الغربية وتطل على حقول وبساتين القرية والغابات والأحراش المحيطة بها كما يوجد فيها فندق صغير هو جزء من مشروع الخمائل السياحي.
وتعرف القرية بخصوبة أراضيها وتشتهر حسب عيد بالزراعة البعلية بسبب وفرة المياه الجوفية ومن أشهر زراعتها التفاح حيث تنتج منه كميات كبيرة سنوياً بمختلف أنواعه إضافة إلى العنب والقمح والذرة والحبوب.
والبطار تقع على ضفة أحد روافد النهر الكبير الجنوبي وعثر فيها على بقايا مساكن كلسية قديمة تعود على الأرجح إلى الحقبة الرومانية وكنيستها ضاربة في القدم ويرجح أنها شيدت أول مرة إبان الحقبة البيزنطية فوق معبد وثني روماني واعيد ترميمها خلال العام 1908 كما هو مكتوب على مدخلها وذلك على أثر احتراق بنائها الخشبي القديم.


طباعة   البريد الإلكتروني