ردود رسمية

العدد: 9305

الخميــــــــس 28 شـــباط 2019

× السيد محافظ طرطوس، إشارة إلى كتابكم المعطوف على ما نشرته جريدة الوحدة في عددها رقم /9276/تاريخ 23/1/2019 حول واقع الامتحانات في جامعة طرطوس نبيّن ما يلي:

1 - صدر قرار مجلس التعليم العالي يحدد فيه تاريخ بدء الامتحان وتاريخ نهايته خلال الفترة 13/1 ولغاية 29/1 ويجوز لمجلس الجامعة تمديد الامتحان لمدة يومين.
2 - صدر قرار مجلس الجامعة بتمديد الامتحان حتى 31/1/2019 بما ينسجم وقرار مجلس التعليم العالي.
3 - صدر قرار مجلس التعليم العالي بخصوص عدد المقررات التي يحق للطالب التقدم إليها وبالتالي لا يحق لأي مجلس تغيير هذا القرار.
4 - بالنسبة للقرارين المذكورين آنفاً، تم إصدارهما بعد تطبيق النظام الفصلي المعدل بقرار من مجلس التعليم العالي.


رئيس جامعة طرطوس
أ.د عصام محمد الدالي


× السيد محافظ طرطوس، إشارة لإحالتكم رقم 290/ص/ف تاريخ 12/2/2019 المسطرة على ما نشر في صحيفة الوحدة بعددها رقم/9287/ تاريخ 7/2/2019 والمسجلة لدينا برقم 1724/و تاريخ 13/2/2019 بخصوص حدوث انهيارات وانزلاقات ضمن منطقة الدريكيش بسبب العواصف المطرية التي حدثت مؤخراً فإننا نبين:
بأنه تم توثيق وتوصيف تلك المواقع وإجراء معالجة إسعافية لكافة المواقع وفق الإمكانية والتي تمكنت آلياتنا من الوصول إليها تمهيداً لإجراء المعالجة اللازمة وفق ما هو مطلوب لاحقاً.
أما الموقع المشار إليه في حيلاتا - بنمرة فقد قامت بلدية حيلاتا بالمعالجة اللازمة إسعافياً ولم تتمكن آلياتنا من الدخول للموقع بسبب ضيق الطريق وفق ما أسلفنا في كتابنا السابق رقم22/ص/ف تاريخ 13/2/2019 والمرفق صورة عنه.


مدير الخدمات الفنية بطرطوس
المهندس علي هلال رستم

× السيد محافظ طرطوس، إشارة إلى إحالتكم رقم/65/س/10/11 تاريخ 23/1/2019 بخصوص الضبط المنظم من قبل ناحية دوير رسلان المتضمن الأضرار الحاصلة نتيجة انهيار كتل صخرية في قرية بتمرة - التابعة لبلدية حيلاتا.
فقد تم الكشف على الموقع برفقة رئيس المجلس البلدي ومكتبه الفني حيث تبين وجود انهيار في نهاية طريق فرعي مغلق طوله حوالي 200 م عرضه (2 -3 )م يخدم حارة سكنية والانهيار الحاصل من الأراضي الزراعية باتجاه المنازل الواقعة في نهايته حيث تعمل البلدية على تكسير الصخور حالياً وترحيلها بالضاغط والآليات الصغيرة إذ لا تتمكن الآليات الكبيرة /باكر أو تركس/من الدخول للموقع نظراً لضيق الطريق ولكون الانهيار ناجم ابتداء من عقارات زراعية حتى منزل أحد المواطنين وليس بالملك العام.
فقد قامت البلدية بكافة الإجراءات كون معالجة مثل هذه الحالات ومراقبتها وتحقيق السلامة العامة على مسؤوليتها علماً أننا لم نتمكن من إدخال آلياتنا إلى الموقع أثناء العاصفة المطرية نظراً لضيق الطريق وفق ما أسلفنا سابقاً.


مدير الخدمات الفنية بطرطوس
المهندس علي هلال رستم


طباعة   البريد الإلكتروني