مدمنـــــــــــــون أضـــــــــــاعوا بوصـــــــــــــلة حيــــــــــــاتهم

العدد: 9294

18-2-2019

 

بناء على توجيهات السيد اللواء قائد الشرطة بملاحقة المطلوبين والمشبوهين وأرباب السوابق بجرائم تعاطي المخدرات، ألقت دورية من الفرع القبض على المدعو (أ. و) لإقدامه على ترويج وتعاطي الحشيش المخدر وبإحضاره إلى مركز الفرع، والتحقيق معه اعترف بإقدامه على تعاطي وترويج المخدرات لعدد كبير من الأشخاص ضمن المحافظة وأفاد بأنه يقوم بشراء هذه المادة من محافظة حمص من شخص يدعى «أبو خليل» وبتفتيشه عثر بحوزته على قطعة من الحشيش معدّة للبيع تم وزنها بحضور لجنة من الفرع وبلغ وزنها 80 غراماً و90 سنيتغرام، وبالرجوع إلى أرشيفه عثر بحقه على 3 أسبقيات بجرم تعاطي وترويج المخدرات وعلى 3 طلبات بجرم ترويج الحشيش المخدر، ضبطت أقواله وقدم إلى القضاء.

*وألقت عناصر إحدى الوحدات الشرطية القبض على المدعوين (أ .ش) و( غ. س) لإقدامهما على تعاطي المخدّرات في إحدى الحدائق العامة ليلاً، وكان بحوزتهما سجّائر يقومان بتدخينها، وبتفتيشهما لم يعثر معهما سوى على ما ذكر، وبإحضارهما إلى مركز القسم والتحقيق معهما اعترفا بأنّهما من أرباب السوابق بتعاطي الحشيش المخدر، وسبق لهما أن أوقفا عدة مرات بهذا الجرم، ضبطت أقوالهما وقدّما إلى القضاء.
حول هذا الموضوع تحدث المحامي عماد حمدان بالآتي:
هناك أسباب عديدة لتعاطي وترويج المخدرات وقد تكون متداخلة مع بعضها بدرجات مختلفة، منها عضوية ويقصد بها وجود استعداد بنيوي عند بعض الأشخاص أكثر من غيرهم لحدوث الإدمان وبمعنى آخر يصبح بعض الأشخاص مدمنين أكثر وأسرع من أقرانهم الذين تعرضوا إلى الظروف نفسها وتعاطوا المواد نفسها.
وهناك أسباب نفسية تتعلق بالشخص نفسه منها: عدم وجود رؤية وهدف في الحياة، وضعف العامل الروحي وبسبب الجهل بالآثار السلبية والعواقب المستقبلية والفرغ، لاسيما عند الشباب وبعض الأمراض الشخصية وغيرها.
* أسباب اجتماعية: مثل الأسباب التي تتعلق بالأسرة، كإدمان أحد الوالدين والمشكلات الأسرية مثل حالات الانفصال والعنف والتعرض للاضطهاد، والتمييز أثناء الطفولة والإفراد أو التفريد في التربية والقدوة السيئة في محيط المدمن وغيرها.
وكذلك من الأسباب الاجتماعية ضعف دور التربية والتعليم في البيئة المدرسية، ورفاق السوء في المدرسة والمجتمع المحلي وانتشار وتصاعد ثقافة الاستهلاك، وكثيراً من تداعيات العولمة التي يزداد تأثيرها يوماً بعد يوم.
ومع تزايد استخدام الانترنت في صفوف الأطفال والشباب أصبح من الضروري استخدام وسائل الإعلام المختلفة بالإضافة إلى الشكل الجديد وهو استثمار الانترنت بالشكل الأمثل من أجل وصول الرسالة الإعلامية المدروسة إلى غاياتها المنشودة لأهميتها الكبيرة في تطوير صحة الفرد والأسرة والمجتمع ومكافحة انتشار المخدرات في مجتمعنا.

سورية عبدو


طباعة   البريد الإلكتروني