الأفران ....زحمة وتدفيش

العدد: 9282

31-1-2019



تبدأ رحلة رغيف الخبز من الساعة الخامسة صباحاً، من فرن النار إلى سيوار البيع، وهنا تبدأ رحلة المواطن للوصول إليه فيستغرق وقتاً طويلاً وانتظاراً مملاً، ناهيك عن التدفيش والضربات الجانبية وكل ذلك سببه الفوضى وعدم الالتزام بالدور، والمتسببون بهذا الازدحام هم أصحاب المحلات الذي يحجزون عدّة أدوار ويأتون مرّات والمواطن في عجلة من أمره، منهم من يريد إرسال أولاده إلى المدرسة وآخر يريد الذهاب إلى عمله و كل هذا الوقت المهدور على الأفران على حساب صحته في أوقات البرد صباحاً، فأصبح المواطن يفضل الذهاب إلى المحلات وشراء ربطة الخبز بسعر مرتفع عوضاً عن الوقوف وتعرّضه لهذه المواقف.
بقليل من الاهتمام والتعاون ما بين صاحب الفرن والمواطن واللطف من أصحاب المحلات يمكن أن تصل رغيف الخبز للجميع دون معاناة.

معينة جرعة 


طباعة   البريد الإلكتروني