شمس وبرق ورعد

العدد: 9282

31-1-2019

 يضطر الآلاف من طلاب جامعة تشرين وخصوصاً طلاب كليات الحقوق والتربية والاقتصاد السير لمسافات طويلة في جميع الظروف الجوية إن كان تحت أشعة الشمس الحارقة أو تحت الأمطار الغزيرة وبالتحديد من مرآب الآداب حتى كلية الحقوق مروراً بالكليات المذكورة، وتقدر المسافة بمئات الأمتار والتي تعتبر كافية لكي يصاب الطالب بضربة شمس صيفاً أو البلل شتاءً. 

معلم ثقافي وحضاري كجامعة تشرين يجب أن يراعى به وجود مظلات تقي الطلاب، وقد اشتكى العديد مؤخراً من وصولهم مبللين إلى قاعات امتحاناتهم وبعضهم لم يستطع تقديمها وعاد أدراجه بعد إصابته بالبرد والمرض، ولذلك طالبوا بوضع مظلات واقية أسوة بتلك الموجودة بين الكليات الأخرى.

 نسرين جزعة


طباعة   البريد الإلكتروني