لجنة لتسيير أمور نادي حطين.. والرهان على الديمومة في إدارة النادي صعب جداً

الوحدة: 21- 10- 2021

 

لعل ما يسجل لإدارة هشام عجان شجاعته في الانسحاب وتقديم استقالته من إدارة نادي حطين نظراً للرهان الذي تكلم عليه المغرضون في الغرف المغلقة وفي الاجتماعات الكبيرة وكذلك لبياض سجل هذا الشخص الذي يعمل حكماً دولياً بالكرة الطائرة في السابقات المحلية والعربية وكان على الدوام يكلف أو كان ينتقي كحكم رئيس في النهائي المحلي و العربي وصالاتنا تشهد على ذلك وبالتالي رجل بهذه الأخلاق الرياضية يصعب عليه الخنوع والعمل مع من لا يحملون هذه الأخلاق أو ليس لديهم الرحمة وليس أمامهم إلا العصف لرياضتنا والتقليل من أهميتها من خلال توجيه اتهامات كيدية, وبالتالي الخوض في التفاصيل والجزئيات ومنظومة الشوائب التي تعكر صفو إدارة النادي فلا يعد كونه محاولة يائسة لوضع العصى بالعجلات وتسقط الهفوات والتصيّد بالماء العكرة بغية تصفية بعض الحسابات القديمة أو الجديدة.

ويجلو للكثيرين من المهتمين والمتابعين للنادي والإسهاب والإطناب في الحديث النجاح بالإدارة وحجم هذا النجاح واستمراره وانعكاسه المباشر على واقع الكرة والفريق الأول بهذا النادي فلا يألون جهداً في الإيحاء بأن هذه الإدارة أو ما سبقها بأنها فاشلة وإن قرارها شبه غائب والفائدة من وجودها لا تكاد تذكر على خلفية وقوفها وراء الفريق الأول وكيفية إدارته من تحت الطاولة.

ومهما يكن الأمر فإن تشكيل إدارة جديدة للنادي بعد استقالة إدارة هشام مؤشراً لا ليس فيه ديمومة الإدارة في نادي حطين صعبة للغاية وهذا ليس من وحي الخيال وإنما واقع يعيشه النادي منذ سنوات, والإرادة الصادقة في تحديد الظروف وتدجينها وترويضها و بالتعالي على أمواج الواقع التي ما انفكت تروم انجراف للسفينة حتى من قبل أن تفكر في مخر عباب المجهول.

ولابد أن نذكر هنا بأن كوادر اللعبة بالاتفاق مع تنفيذية اللاذقية و اتحاد الكرة كانوا قد أكدوا على تشكيل لجنة لتسيير أمور النادي لحين تكليف إدارة جديدة للنادي وتتألف هذه اللجنة من أحمد أبو الريف رئيساً وكان قد شغل الريف مديراً فنياً للفريق الأول منذ عدة سنوات و الأعضاء من أبناء النادي وهم أحمد حاج محمد و أحمد السيد و جورج حداد و المدرب الوطني عكيل وكلها أسماء قريبة من النادي وتعرف جيداً ما هو المطلوب منها و قبل كل شيء المحافظة على فريق كرة القدم و استمراره بالتدريب دون انقطاع.

علي زوباري


طباعة   البريد الإلكتروني