المعسكر التدريبي المغلق للسباحة مستمر في المسبح الأولمبي

الوحدة 30-9-2020 

 

من الملاحظ بأن رياضة السباحة حريصة كل الحرص أن تبقى حاضرة على الدوام على الرغم من قلة النشاطات الحالية قياساً بالتي أقيمت طوال العام المنصرم وهي فترة كانت إيجابية بعض الشيء برياضة السباحة كما رافقتها بالمقابل بعض السلبيات واستطاعت السباحة أن تبقى منتصبة القامة في كافة الاستحقاقات رغم قوتها وحضورها القوي من كل الدول التي تهتم بهذه الرياضة.

ولكي تستثمر هذه الإنجازات على الصعيد المحلي والخارجي حرص اتحاد اللعبة على استثمار حضورها هذا ومن أجل ذلك كان قد أعلن منذ بداية العام على استمرار تدريب المنتخب الوطني وعلى ثلاثة مراحل على أن تكون البداية للمرحلة الأولى بداية الشهر السابع حيث أقام معسكر تدريبي لمنتخبنا الوطني في مسبح تشرين بمدينة تشرين الرياضية بدمشق وهكذا استمرت السباحة بدمشق من بداية المرحلة الثالثة التي بدأت بالسادس عشر من الشهر الجاري لغاية 5/10/2020 وذلك في المسبح الأولمبي بمدينة الأسد الرياضية في اللاذقية تحت إشراف اتحاد السباحة واللجنة الفنية للسباق باللاذقية. هذا ويواصل منتخبنا الوطني للسباحة لفئات الناشئين والناشئات والشباب والشابات والأشبال والشبلات وبمشاركة سباحي وسباحات اللاذقية معسكره التدريبي المغلق ويتألف المنتخب من اللاعبين: أسامة طرابلسي – ليث لقموش – بدر العجمي – كنان غريب – محمد شومان – مصطفى الخالدي – محمد بركات – خالد بركات.

ومن اللاعبات ألما أحمد وشام نابلسية والشبلة بيلسان العجمي، ويشرف على تدريب المنتخب المدرب الوطني محمد ماردلي ويساعده المدرب محمد زيدان ومحمد فرحات هذا ويرافق المنتخب الإدارية شذا عباس أمين سر اتحاد السباحة.. ويأتي هذا المعسكر لرفع الجاهزية عند المنتخب والاستمرار والإعداد والتحضير للاستحقاقات القادمة في حال شارك منتخبنا فيها في القادم من الأيام. هذا وقد تستمر فترات التدريب إلى فترتين صباحية ومسائية ومدة الفترة الواحدة ساعتين متواصلتين مع إجراء اختبارات مستمرة للوقوف على مستوى الأداء عند كل لاعب ولاعبة.

شذا عباس: اتحاد السباحة حريص كل الحرص على استمرار التدريب

هذا وكانت قد أكدت للإعلام أمين سر اتحاد السباحة المشرفة على هذا المعسكر والمرافقة لمنتخبنا الوطني على تطوير السباحة والحفاظ على لياقة السبّاح والسبّاحة والارتقاء بالسباحة السورية ما أمكن ضمن الظروف مع الحرص على التباعد والأخذ بتعليمات وزارة الصحة فيما يخص جائحة كورونا... وقالت عباس: المعسكر هام جداً بالنسبة لمنتخبنا طبعاً في ظل غياب نشاطات السباحة وسنعمل جميعاً على استمرار ما تمّ إنجازه ولو في الحد الأدنى من التدريب والإعداد الجيد لمنتخبنا وهذا ما يأتي ضمن خطة اتحاد اللعبة والقائمين على تدريب هذه الرياضة في بلدنا ولن نبخل في تقديم كافة التسهيلات لمنتخبنا الوطني ليبقى قوياً منافساً على الصعيد المحلي والخارجي وبالتدريب والتحضير والإعداد الجيد مع التزام اللاعبين واللاعبات بتوجيهات اتحاد اللعبة لنحافظ على استمرار اللعبة.

وبدوره أكد للوحدة رئيس اللجنة الفنية للسباحة باللاذقية محمد زيدان على تأمين كافة مستلزمات التدريب والإعداد الجيد طبعاً بالتعاون مع تنفيذية اللاذقية وإدارة المدينة الرياضية وإدارة المسبح الأولمبي باللاذقية واللجنة الفنية حريصة كل الحرص على نجاح المعسكر.

وقال زيدان: المعسكر ناجح بكل المقاييس وهناك حرص من قبل الجميع على نجاحه والنتائج النهائية أظهرت تحسن ملحوظ عند السبّاحين والسبّاحات المشاركين بهذا المعسكر والفائدة كبيرة جداً وقد لمسنا تشجيع كبير من قبل الأهل والقائمين على تدريب منتخبنا الوطني. كما أنّ تعاون إدارة المدينة ساهم وبشكل كبير في نجاح هذا المعسكر وهي حريصة على استمرار هذا النجاح في تقديمها لكافة التجهيزات والأدوات اللازمة.

وفي ختام حديثه زيدان شكر تنفيذية اللاذقية على مساعدتها واهتمامها باستمرار رياضة السباحة والألعاب المائية كما خصّ بالشكر زيدان إدارة المسبح وإدارة مدينة الأسد الرياضية على تعاونها في تذليل الصعاب وتقديم التسهيلات.

علي زوباري


طباعة   البريد الإلكتروني