لاعب جبلة الواعد حيدر محمد: مصيرنا بيدنا وفريقنا لن يهبط

الوحدة: 19-7-2020


 

 

قدم فريق جبلة مباريات كبيرة المستوى في الجولات الأخيرة تحت قيادة المدرب عمار الشمالي من حيث الأداء والنتائج وتميز معظم لاعبي جبلة في هذه المباريات فردياً وجماعياً، لكن من بين هؤلاء اللاعبين تميز الشاب حيدر محمد ابن النادي ولفت إليه الأنظار بسبب تطور مستواه وتأثيره بشكل مباشر على نتائج فريقه في أكثر من جولة إن كان بأهدافه أو بمراوغاته تمريراته الحاسمة وظهر أنه الأنسب بمركزه ولذلك تنبأ له الكثيرون ممن شاهدوه بمستقبل واعد في الكرة السورية.

حيدر تحدث للوحدة عن فريقه وتحضيراته وتدريباته استعداداً للمباراتين المتبقيتين من عمر الدوري الكروي الممتاز وقال:

نحن ومنذ مباراة الجزيرة كثفنا تدريباتنا بشكل كبير استعداداً لمباراتي الجيش والساحل في جو يملؤه الحماس والتفاؤل وخاصة بعد فوزنا على الجزيرة ولا أخفيك علماً أننا متفائلون بلعبة الجيش القادمة ومصممون على الفوز حتى نسهل موضوع البقاء قبل  الجولة الأخيرة، وكل ذلك تحت قيادة الكابتن عمار والكابتن أيهم اللذين لم يدخرا جهداً في سبيل رفع معنوياتنا وتحفيزنا لهذه المباراة.

وعن قصة تألقه الواضحة، رد حيدر قائلاً: كنت دائماً أشعر بأن لدي طاقة أستطيع بها أن أقدم أفضل ما لدي لكن كانت هناك ظروف كثيرة حالت دون ذلك، ومع قدوم الكابتن عمار اختلف الوضع كثيراً وسرعان ما تغير كل شيء تدريجيا نحو الأفضل خاصة أني ألعب بمركزي الأساسي الذي أفضله.

وبمناسبة الحديث عن المدرب عمار، تابع حيدر قائلاً: إن التقيد بتعليمات الكابتن عمار من قبل جميع اللاعبين في أرض الملعب هي التي جعلت الفريق يتفوق بمعظم فترات المباريات التي خضناها تحت قيادته وأعتقد أن ذلك يجب أن يستمر إن أردنا الوصول إلى هدفنا.

وعن إهدار الفرص وقلة التسديدات عند لاعبي جبلة قال: مر الفريق بظروف صعبة كثيرة وكانت فاعليتنا في بعض الأحيان صفر نظراً لهذه الظروف وقد أدى ذلك إلى قلة ثقة عند اللاعبين وأحياناً استهتار، لكن ذلك ليس مرده نوعية اللاعبين بل بالعكس فنحن نملك في صفوفنا مجموعة جيدة لكن سوء التوظيف في أرض الملعب قد يكون أحد الأسباب وقد يكون من قلة التمارين أو إغفال العمل سابقا على الحالة النفسية.

وعن أسوأ وأفضل مباراة لعبها، قال: مباراة الشرطة في بداية منافسات الدوري هي الأسوأ لأنها أثرت سلباً على كل شيء بعد ذلك وهي التي أدخلتنا في هذه المعمعة التي نحن فيها الآن، أما أفضل مباراة بالنسبة لي كانت مباراة النواعير إياباً في حماة، فهي أول مباراة كنت مرتاحا فيها نفسيا لأني لعبت بمركزي الأساسي وقدمت فيها أفضل ما لدي من إمكانيات.

كلمة من حيدر لجمهور جبلة: أقول  لهذا الجمهور العظيم الذي يساندنا في السراء والضراء أن فريق جبلة لن يهبط ، فالأمور ممتازة جداً ويكفي أن نذكر أن مصيرنا نحن من نقرره بأيدينا ولا ننتظر من أحد أن يقدم لنا مساعدة وبإذن الله سنحقق المطلوب ولن نخذله.

مهند حسن


طباعة   البريد الإلكتروني