إعادة تأهيل مسبح الباسل الأولمبي باللاذقية ووضعه بالخدمة.. سيجري: حسومات للعائلات وأطفال الشهداء والجرحى

الوحدة 16-7-2020  

 

قال مدير العلاقات العامة في مسبح الباسل الأولمبي فواز سيجري للوحدة إنه تم افتتاح مسبح الباسل الأولمبي باللاذقية، بعد سنوات من إغلاقه، وإعادة تأهيله على مستوى عال، وبالتجهيزات المطلوبة، وبإشراف الاتحاد الرياضي العام، كمنشأة حضارية تليق بمحافظة اللاذقية، وتضاهي أهم المسابح الموجودة في القطر، مع  تقديم خدمات إطعام، وكافتيريا، ومدارس تعليم السباحة للأطفال، والراغبين، مشيراً إلى تجهيز المنشأة بالخدمات المطلوبة سواء من ناحية الاستقبال، والمشالح، والأدواش، في ظل وجود كادر مؤهل مؤلف من نحو 35 موظفاً، ما بين طاقم إنقاذ محترف، وأطباء عدد 2، وكادر عامل في المطعم، والمقهى، مع  اتخاذ كافة الاحتياطات والاشتراطات الصحية، سواء لناحية النظافة وتعقيم المياه، والمشالح بشكل يومي، وضمن الإجراءات الاحترازية.

ويبلغ طول مسبح الباسل الأولمبي 50 متراً بعمق 170 سم حتى 270 سم، إضافة الى بركة الغطس بعمق 5 أمتار، وارتفاع 10 أمتار، وبركة للأطفال، ومدرج خاص للسباقات، فيما تبلغ أسعار تذاكر الارتياد للبالغين 2500 ليرة سورية، والأطفال 1500 ليرة سورية، مع حسومات جيدة  للجروبات، والمجموعات، والعائلات، وحسم 50 % لأطفال الشهداء والجرحى، و100 % للأيتام، وأطفال الاحتياجات الخاصة، مع عروض خاصة لطلاب الشهادتين.

من جانبه أوضح المدير المنفذ ياسر غانم إن أعمال إعادة تأهيل مسبح الباسل الأولمبي تمت في زمن قياسي، رغم الصعوبات التي رافقت الأعمال لناحية توفير اليد العاملة، وأزمة كورونا، وارتفاع سعر الصرف لأكثر من 5 أضعاف، وإن الغاية من إعادة تأهيل المنشاة تقديم الخدمة اللائقة بالرواد بالدرجة الأولى، في هذه المنشأة التي تعد جزءاً لا يتجزأ من المدينة الرياضية التي بناها القائد الخالد حافظ الأسد إبان الثمانينات.

تمام ضاهر


طباعة   البريد الإلكتروني