تشرين دخل النفق المظلم.. وسؤال عن الأسباب!

الوحدة: 4-6-2020

لم تكن عودة تشرين إلى منافسات الدوري سهلة على الإطلاق، فقد فرض عليه جدول المباريات مباراتين من العيار الثقيل، بدأها مع العودة بلقاء الجيش في ملعب الباسل باللاذقية، وانتهت المباراة بالتعادل (2/2)، وقدّم فيها تشرين أداء جيداً، وخاصة في الشوط الأول، وأضاع فوزاً كان قريباً منه، ليضطر إلى السفر إلى حمص، وملاقاة مطارده ووصيفه فريق الوثبة، والذي قلنا عنه أنه أمام فرصة تاريخية للبقاء في حسابات المنافسات أو ربما للظفر بلقب لم يذق طعمه من قبل، وفعلاً جنّد فريق الوثبة كلّ إمكانياته لهذا اللقاء، والذي قاده مدربه هيثم جطل بحنكة وهدوء، ففرض الأحمر إيقاعه على معظم مجريات المباراة، واقتنص هدفين من قليل فرصه عبر الشوطين، لكن المفاجأة كانت بتواضع أداء فريق تشرين، وتعطيل مفاتيح اللعب وعجزه عن صنع الفرص الحقيقية على مدار الشوطين، فكانت الخسارة نتيجة طبيعية لما شاهدناه من تفاصيل أدائه، ليخسر البحارة خمس نقاط من أصل ست، ولينجح الوثبة بتقليص الفارق معه إلى نقطة واحدة، ولتزداد مساحة المنافسة على اللقب..


طباعة   البريد الإلكتروني