فريق كرة جبلة يستعيد نشاطه وودية مع تشرين الجمعة

الوحدة : 13-5-2020

بوتيرة تزداد تسارعاً وبهمة يشوبها كثير من الأمل، عادت كرة جبلة لتمارس نشاطها بعد قيلولة مضرة واضطرارية فرضتها ظروف بات الجميع يعرفها.

مضرة بالأخص على فريق جبلة كونها أعادت اللياقة التي كان يحاول المدرب سامر بستنلي أن يصل بها إلى حد مقبول إلى حدود الصفر، عدا عن الذهنية التي باتت مفقودة لدى اللاعبين لذلك يشوبهم الأمل في تأجيل أو إيجاد صيغة ما لعودة الدوري.

ميدانياً، عادت التدريبات إلى سابق عهدها وذلك على ملعب البعث في جبلة مع جولة تمارين إضافية على شاطئ البحر بالتزام معظم لاعبي الفريق من أبناء النادي ومن الذين تمكنوا من العودة من الموقعين هذا الموسم باستثناء الحارس أحمد العلي والمهاجم محمد عوض وذلك بسبب عدم تمكنهما من السفر والعودة من الحسكة... طبعاً هذا فرض على المدرب بستنلي أن يقوم بالاعتماد على لاعبين جدد من الشباب وصل عددهم إلى ستة و بينهم لاعب من الناشئين.

أولى اختبارات الجاهزية ستكون بعد غد الجمعة أمام فريق تشرين في مباراة ودية بينهما الساعة الرابعة عصراً على ملعب البعث.

المدرب بستنلي أكد على ضرورة رفع وتيرة التدريبات للوصول إلى الجاهزية المطلوبة قبل الموعد المحدد لاستكمال الدوري الممتاز في ٢٩ من الشهر الحالي رغم أنه أبدى عدم رضاه هو ولاعبيه من عودة الدوري في ظل هذه الظروف التي تمر على الفريق والمعاناة من عدم تمكن تدرب الفريق بكل لاعبيه على أمل إيجاد حل حتى لا يكون هناك ظلم للفريق أو لأي فريق آخر ظروفه مماثلة لظروفه وخاصة أنه في تنافس شديد للهروب من شبح الهبوط وهذا ما يستوجب بالضرورة أن تكون جميع عناصره حاضرة.

المدرب أسر لنا أنه سيعتمد خطة جديدة كلياً في المرحلة القادمة وهذه الخطة سيجربها في مباراة تشرين الودية القادمة، وإن نجحت سيتابع بها ويكررها في مباراة ودية ثانية مقررة يجري التواصل لإقامتها أمام الجار حطين، وإن لم تنجح سيتم إلغاء الفكرة.

أما بالنسبة للعلاقة مع إدارة النادي فوصفها بالجيدة جداً حالياً وهي على حد قوله تؤدي عملها على أكمل وجه ولا توجد حالياً أي مشاكل إدارية، والإدارة وعدت بحل الأمور المادية المتعلقة بمستحقات اللاعبين خلال فترة التوقف حسب خطة وضعتها وأخبرت بها اللاعبين.

مهند حسن


طباعة   البريد الإلكتروني