نجمة منتخب سورية ونادي التضامن بكرة السلة يانا عفيف: الصحة والوطن أهم من البطولات

الوحدة : 31-3-2020

تألقت وأبدعت وأقنعت وأمتعت في كل البطولات التي شاركت بها إن كان مع ناديها التضامن والذي أحرزت معه ثلاثة ألقاب (لقبي كأس الجمهورية بكرة السلة ولقب الدوري) بالرغم من الظروف المادية الصعبة والامكانيات المحدودة للنادي ومع المنتخب كذلك أحرزت عدة بطولات خارجية وعلى المستوى الشخصي أحرزت العديد من الألقاب الفردية محلياً وخارجياً، هي نجمة ذهبية وتتمتع بكل مواصفات لاعبة كرة السلة المتميزة نظراً لما تملكه من مواصفات جسدية قوية ومهارات فنية عالية وتجيد اللعب في كل المراكز كما تتميز بالرميات الثلاثية.

يانا عفيف لاعبة كرة سلة نادي التضامن والمنتخب الوطني من مواليد ٢٠٠٤ والتي سطع نجمها بقوة وبرزت كواحدة من أفضل اللاعبات الناشئات في سماء كرة السلة السورية، جريدة الوحدة أجرت حواراً مع يانا حول البطولات التي حققتها وحول بدايات دخولها عالم كرة السلة وكيف تقضي أوقاتها حالياً بعد توقف جميع البطولات والتدريبات في ظل ظرف الحجر الصحي الذي نمر به حالياً بسبب وباء كورونا فكان لنا معها الحوار التالي..

× خلال فترة قصيرة لمع اسمك بشكل كبير على مستوى سورية وخارج سورية والسؤال هل أنت راضية عما وصلت إليه وكيف تنظرين لمستوى كرة السلة الأنثوية في اللاذقية وفي نادي التضامن بشكل خاص؟

×× أنا راضية عما وصلت إليه ولكني ما زلت أطمح للمزيد وبالنسبة للسلة الأنثوية في اللاذقية فمستواها جيد وهناك اهتمام من كافة الأندية باللعبة، وفي نادي التضامن  بشكل خاص مستوى اللعبة جيد جداً.

× ماذا عن بدايات ممارستك للعبة كرة السلة وماهي البطولات يلي أحرزتها مع النادي والمنتخب؟

×× بدايتي بممارسة كرة السلة كانت بنادي تشرين ولعبت له لمدة سنة وبعدها بدأت الأزمة والأحداث في سورية فتوقفت عن اللعب لفترة وبعد ذلك انتسبت لمدرسة ستار بحكم قربها من منزلي ومن ثم لعبت  تحت اسم نادي التضامن بإشراف الكوتش رامي فضلية وكانت أول مشاركة للتضامن بكرة السلة في البطولات المحلية وبعد عام من المشاركة حصلنا على وصيف كأس الجمهورية وبعدها بسنة حصلنا على كأس الجمهورية وبطولة الدوري وفي هذه السنة حصلنا على كأس الجمهورية أيضاً وللمرة الثانية على التوالي ونحن نطمح للمحافظة على ألقابنا، كما شاركت مع منتخب سوريا تحت ١٨ عاماً في بطولة الهند الدولية وحصلنا على المركز الثالث وشاركنا ببطولة الأردن الدولية الودية  تحت ١٦ عاماً وأحرزنا فيها المركز الأول وحصلت على أفضل لاعبة بالبطولة وشاركت بمعسكر للمنتخب الوطني في بيلاروسيا وشاركنا في بطولة غرب آسيا في سوريا وأحرزنا المركز الأول وتمت دعوتنا إلى الشارقة للمشاركة ببطولة ودية  وأحرزنا فيها المركز الأول وكذلك حصلت على جائزة أفضل لاعبة بالبطولة.

× بعد الإنجازات التي حققتها مع النادي ومع المنتخب هل تم تكريمك بشكل لائق يتناسب مع تلك الإنجازات إن كان من قبل ناديك التضامن أو من قبل الاتحاد الرياضي العام؟

× نعم تم تكريمي أكثر من مرة وأنا راضية عن هذا التكريم بحكم الظروف التي تمر فيها بلدنا.

× هل توجد صعوبات أو معوقات  أمامكم كلاعبات في نادي التضامن؟

×× طبعاً هناك الكثير من الصعوبات التي تواجهنا في النادي فلا يوجد ملعب للتدريب لكي نتمرن عليه والصالة الرياضية تكون مشغولة معظم الأحيان وهي محجوزة لكل أندية المحافظة ولذلك نتمنى أن يكون لدينا صالة خاصة بنادي التضامن.

× برأيك هل فترة توقف البطولات والتدريبات ستؤثر على المستوى الفني عليكم كلاعبات وعلى مستوى البطولات إن تم استكمالها؟

×× بالتأكيد ستؤثر فترة توقف  البطولات والتدريبات على المستوى الفني للاعبات  ولكن تبقى الصحة العامة أهم من البطولات وإن شاء الله ستمر هذه المرحلة بخير وسنرجع إلى الصالات الرياضية وسنشارك بالبطولات.

× كيف تقضين أوقاتك بفترة الحجر الصحي وكيف تتدربين؟

 ×× أتدرب حالياً في البيت وأمارس التمارين الرياضية للمحافظة على اللياقة كما أدرس اللغة الإنكليزية.

× ما هو رأيك بنظام دوري كرة السلة المعمول به هذا الموسم (كنظام مجموعات) وهل ستحافظون على ألقابكم من دوري وكأس جمهورية؟

×× أنا لست صاحبة قرار بموضوع نظام البطولات ولكن ما يراه الاتحاد  صحيحاً أنا معه وسنسعى للحفاظ على البطولات التي أحرزناها علماً أنه ليس الهدف فقط الحصول على البطولات بل  الهدف هو التواجد والمشاركة لأن الرياضة ربح وخسارة.

× ماذا تطلبين من اتحاد كرة السلة وماهي طموحاتك وأمنياتك؟

أطلب من اتحاد كرة السلة الاهتمام بنا أكثر وأن يؤمن لنا صالات للتمرين وأتمنى أن أحافظ على مستواي وأن أمثل منتخب سوريا أفضل تمثيل وأن أرفع اسم الوطن عاليا في كل البطولات التي ندعى للمشاركة بها وأن نحقق نتائج جيدة.

عفاف علي

 


طباعة   البريد الإلكتروني