كلام في الكرة.. نأمـــل خـــيراً

رقــم العــدد 9554
الخميــس 19 آذار 2020

 

من الطبيعي أن تؤثر فترة توقف الدوري على جميع الفرق، ومن الطبيعي ألا تكون هذه الفرق خارج إجراءات السلامة المتجددة يومياً، وبالتالي لن تسير تدريبات هذه الفرق كما هو مخطط لها، وقد سمعنا أن معظم الفرق قللت ساعات وحصص التدريب وهذا إجراء ضروري يتماشى مع الإجراءات العامة، ولكن ماذا بعد، وما هي التخريجات المناسبة أو الحلول البديلة المقترحة.
ليس على مستوى سورية وحسب، وإنما على مستوى العالم، فإن الحديث كله يقف عند منتصف نيسان القادم، ويأمل العالم أن يكون هذا التوقيت نهاية هذا القلق متكئين على أن ارتفاع درجات الحرارة يقتل فيروس (كورونا) اللعين، وهذا ما نتمناه..
الحديث غير الرسمي فيما يخصّ دورينا، أنه في حال عاد النشاط الكروي في 15 نيسان كما نأمل فإن الانتهاء من الدوري سيكون في 25 أيار، أي أن جميع المراحل المتبقية من منافسات الدوري الكروي الممتاز ستكون مكثفة، وعلى هذا الأساس، ووفق ما هو متاح من وقت للتدريب حالياً فإن الفرق ستعاني، ومع هذا علينا جميعاً أن نتحمّل هذا الأمر ولا يحقّ لأحد أن يحتج رغم ما قد يكون قد تعرّض له من خسارة مادية أو فنية، لأن الأساس هو السلامة، وصحيح أننا لم نمت لكننا شاهدنا من مات!
بكل الأحوال هي حالة لم تحدث سابقاً، ونتمنى ألا تتكرر أيضاً، وهي لم تؤثر على الرياضة وحسب وإنما على كلّ شيء حتى على مصادر الدخل الصغيرة مثل كشك أو كافيتريا أو مطعم وغير ذلك.


طباعة   البريد الإلكتروني