الشقيقان جعفـــر وخضــر سلطون بطــلان ذهبيـــان بالمصارعة الرومانية

العدد : 9549
الخميس 12 آذار 2020

 

 

عندما يكون الأب رياضياً وبطلاً في لعبة ما لا بد أن ينتقل حب الرياضة وهذه اللعبة بالتحديد إلى الأبناء ولابد أن يتأثروا به كثيراً ويعتبرونه مثلاً أعلى لهم وبالتأكيد سيرغبون بمتابعة مسيرته الرياضية ويقتدون به. 

وهذا ما حصل بالفعل مع الموهبتين المتميزتين والشقيقين الذهبيين جعفر وخضر عمار سلطون بطلا الجمهورية بالمصارعة الرومانية فوالدهما كان لاعب مصارعة وبطلاً سابقاً وبالتالي انتقل حب هذه اللعبة إليهما من خلال والدهما الذي شجعهما وساعدهما كثيراً وكان الدافع والمساند لهما منذ انتسابهما لممارسة المصارعة الرومانية، هذا ما قاله جعفر سلطون ١٩ عاماً لجريدة الوحدة والذي أحرز بطولة الجمهورية بالمصارعة الرومانية لعدة مرات حيث أكد لنا أنه تأثر كثيراً بوالده وهو من جعله يحب المصارعة ويرغب بممارستها حيث قدم له كل الدعم والمساندة وعلمه الكثير عن أصول هذه اللعبة منذ بداية ممارسته لها عندما كان عمره ١٣ عاماً حيث كان يتدرب في صالة ملعب الباسل بإشراف المدرب عبد الغفور عاصي الذي علمه مبادئ وأسس اللعبة وصولاً لفنون ومهارات وتكتيك وتكنيك هذه اللعبة، كما أشرف على تدريبه أيضاً كل من خالد حمدي ومحمد حسون، وحالياً يتدرب على أيدي الأستاذ أيمن أحمد وأضاف جعفر قائلاً إن أول مشاركة رسمية له بالبطولات كانت في بطولة المحافظة عام 2016 بفئة الناشئين وأحرز فيها المركز الأول وبذلك تم اختياره ليمثل محافظة اللاذقية ببطولة الجمهورية وأحرز فيها الميدالية البرونزية وبعد ذلك بدأ بحصد الذهب والمراكز الأولى على مستوى الجمهورية وأول بطولة وذهبية أحرزها كانت في الأولمبياد الثالث للناشئين عام ٢٠١٧ بوزن ٧٥ كغ ثم أحرز ذهبية وزن ٨٢كغ في بطولة الجمهورية للناشئين عام ٢٠١٨ وأحرز بطولة الجمهورية بفئة الشباب بوزن ٨٢ كغ عام ٢٠١٨ أيضاً وفي آخر بطولة شارك فيها كانت بطولة الجمهورية للشباب والتي اختتمت منذ عدة أيام في اللاذقية وأحرز فيها المركز الثاني بوزن 87 كغ.
أما الأخ الأصغر لجعفر خضر مواليد ٢٠٠٣ فقد أحرز مؤخراً بطولة الجمهورية والميدالية الذهبية بوزن ٨٢ كغ بجدارة في البطولة التي اختتمت مؤخراً كما ذكرنا في اللاذقية مع العلم أنه كان أصغر لاعب في البطولة والمنافسة فيها كانت قوية جداً وهذا إنجاز مميز يسجل له ولمصارعة اللاذقية وسبق لخضر كما ذكر لجريدتنا أن شارك في بطولتي جمهورية سابقتين، فأول مشاركة له كما ذكر كانت في عام ٢٠١٨ بفئة الناشئين بوزن ٨٢ كغ وأحرز فيها المركز الثاني وثاني مشاركة له كانت في بطولة الجمهورية للناشئين عام ٢٠١٩ وأحرز فيها المركز الثالث، وهو يتدرب في صالة ملعب الباسل في اللاذقية وتحت إشراف نفس المدربين الذين يدربون أخاه جعفر.
وبالنسبة للصعوبات التي تواجههم وكيف يؤمنان مستلزمات التدريب قال المصارعان أنهم يتدربان في صالة ملعب الباسل مجاناً وهم يقومون بشراء كافة مستلزمات اللعبة وبهذا الصدد تمنى اللاعبان من اتحاد اللعبة أن يولي مصارعة اللاذقية مزيداً من الاهتمام والدعم وأن يتم تجهيز الصالة بأدوات مناسبة للعبة المصارعة وأن يتم دعمهم بمساعدات مادية وبمستلزمات اللعبة وهنا لابد أن نذكر أنه تم تقديم هدية لخضر من قبل اتحاد اللعبة بعد فوزه ببطولة الجمهورية الأخيرة وهي عبارة عن ثياب رياضة وبوط رياضي.
وعن أمنياتهما وطموحاتهما قال الشقيقان أنهما يتمنيان أن يمثلا المنتخب الوطني وان يشاركا معه في البطولات الخارجية وأن يحققا مراكز متقدمة على الصعيد الخارجي وأن يرفعا علم سورية عالياً في المحافل الدولية.
وفي النهاية توجها بالشكر الجزيل لوالدهما عمار سلطون الذي شجعهما ودعمهما كثيراً ولوالدتهما التي ساندتهما وشجعتهم أيضاً بشكل كبير، والشكر الأكبر كان لكل من دربهما وساعدهما وساندهما من المدربين ليصلا إلى هذا المستوى المتطور في لعبة المصارعة الرومانية.

عفاف علي


طباعة   البريد الإلكتروني