الدوري السوري الممتــاز بكرة القدم تشـرين.. واثق الخطـوة يمشي بطـلاً... وحطين يتابع الصحوة

العدد 9540
الأحد ا آذار 2020



تابع تشرين مشواره نحو تحقيق لقب الدوري الغائب عنه منذ 23 عاماً وحقق فوزاً صعباً ولكنه مستحق على الوحدة وفي عقر داره وأمام جمهوري الفريقين بعد مباراة جميلة ومثيرة وغنية بالفرص من كليهما.
دخل الفريقان الشوط الأول مهاجمين بدون بروتوكولات جس النبض فالوحدة أرادها فوزاً لتعويض خسارته السابقة أمام الجيش والعودة للمنافسة وتشرين لتأكيد جدارته بالصدارة وإبعاد منافس قوي من طريقه وكانت أولى الفرص لعلي رمال من الوحدة عندما لعب كرة برأسه فوق عارضة تشرين رد عليه الشيخ يوسف بكرتين الأولى بجانب القائم والثانية من انفرادة بشكل كامل أضاعها بغرابة عندما سدد في الزاوية التي تواجد فيها الحارس ليعود العكيل ويسدد كرة بجانب القائم ويتصدى المدنية ببراعة لكرة الحلاق كما قطع المدنية انفرادة الحرب وفي آخر ربع ساعة سيطر تشرين بشكل كبير على المباراة وأضاع المرمور والدالي والصباغ كرات عديدة.
في الشوط الثاني ظهر إصرار الفريقين على التسجيل بشكل أكبر وكان تشرين الأفضل سيطرة وأحسن لاعبوه الانتشار ورغم بداية الوحدة الهجومية في هذا الشوط كسابقه بكرة جميلة سددها يوسف المحمد من منتصف الملعب مستغلاً تقدم المدنية الذي تراجع بسرعة وأبعدها ببراعة إلا أن تشرين سرعان ما عاد للهجوم مستغلاً سرعة مهاجمه الدالي الذي أرهق مدافعي الوحدة بتحركاته والحمدكو الذي دخل بديلاً مع نهاية الشوط الأول بديلاً للشيخ يوسف الذي أصيب واعترض التشرينيون على ركلة جزاء عندما لمس أحد مدافعي الوحدة الكرة داخل الجزاء لم يحتسبها الحكم أثبتت الإعادة التلفزيونية والمحلل التحكيمي صحتها وأضاع الحميشة والدالي والحمدكو والمرمور الذي أكثر من الاحتفاظ بالكرة فرص خطيرة في الوقت الذي كان فيه المدنية يتألق بقطع كرات للوحدة حتى الدقيقة 83 عندما مرر الحمدكو كرة عرضية للدالي الذي تابعها من داخل الجزاء عن يمين الموسى هدف المباراة الوحيد ويحاول بعدها الوحدة تسجيل التعادل وتشرين إضافة المزيد ولكن بدون أن ينجح أحدهما وتوترت الأجواء بين اللاعبين في أرض الملعب، لتنتهي المباراة بفوز ثمين جداً لتشرين بهدف.
لعب لتشرين: أحمد مدنية، خالد كردغلي، عبد الرزاق المحمد، حسن أبو زينب، عمر ريحاوي، نديم صباغ (علي بشماني)، كامل حميشة، محمد مرمور، علاء دالي (رامي لايقة)، مصطفى الشيخ يوسف (محمد حمدكو)، زكريا العمري.
• رافق تشرين جمهور كبير انضم إليه جمهوره في العاصمة وشكلوا لوحة جميلة على المدرجات.
• غاب عن تشرين باسل مصطفى للإصابة.
• سافر تشرين إلى دمشق قبل يومين من المباراة لإبعاد اللاعبين عن الضغوط.
• استحق حارس تشرين أحمد مدنية والمهاجم علاء دالي لقب نجمي اللقاء الأول لتألقه في التصدي لعدة كرات خطرة والثاني لتحركاته الخطرة وتسجيله هدف الفوز الثمين.
حطين مستمر في صحوته
استطاع حطين على أرضه و بين جماهيره تحقيق الفوز على الضيف الشرطة بهدف دون رد في اللقاء الذي أقيم على أرضية ملعب الباسل باللاذقية ضمن مباريات الجولة 15 من الدوري..
هدف المباراة الوحيد حمل توقيع مارديك مارديكيان في الدقيقة 20 وهو الهدف الشخصي السادس له مع الفريق وبهذا الفوز تقدم حطين إلى المركز الثالث رافعاً رصيده إلى 27 نقطة علماً أن هذا الفوز هو الثاني توالياً لحطين في مرحلة الإياب...
مثل حطين: شاهر الشاكر، حمود الحمود، إسماعيل الحافظ، حسين شعيب، حسين جويد، خالد كوجلي، عزالدين عوض (سليم سبقجي)، عدي جفال، مصطفى جنيد (إبراهيم بغدادي)، رضوان قلعجي، مارديك مارديكيان (عبد الرزاق الحسين).
وفي بقية المباريات خسر الساحل في حلب أمام الاتحاد بهدف لهدفين، وفاز الفتوة على الجزيرة بهدفين مقابل هدف والطليعة على النواعير بهدف وحيد، وأمس لعب الوثبة مع جبلة، وتختتم هذه المرحلة اليوم بلقاء الكرامة مع الجيش.

محسن عمران


طباعة   البريد الإلكتروني