خطوات جيدة لتطوير الكارتيه وإيصالها للعالمية

العدد 9537
الثلاثاء 25 شباط 2020

 

الكاراتيه السورية مازالت ترفع شعار الوصول للعالمية هدفاً تصبو إليه وتعمل جاهدة في سبيل تحقيقه وترى الاتحاد دائم البحث عن نتاجات جيدة تؤسس اللعبة على أرضية صلبة وتساهم في انطلاقها لأبعد المستويات وأقواها ومن يدري ربما تتلمس طريقها في قادم الأيام وتصبح إحدى الألعاب المهمة في آسيا والمنطقة بعد عودة مشاركة منتخباتنا في البطولات العربية التي نرى فيها من أبرز المحطات وأهمها للانطلاقة القوية نحو العالمية والدولية.

ولأن مشوار الألف ميل يبدأ بخطوة فإن اتحاد الكاراتيه ومنذ بدأ العمل باستراتيجية منهجية فإنه قطع أشواطاً جيدة واستطاع تحقيق الإنجازات العالمية بلاعبين مميزين وحضوراً مقبولاً في بطولات أسيوية وإقليمية، كما رأى أن العمل بالفئات العمرية هو السبيل الوحيد للوصول لمنتخبات تحظى باحترام قوي محلياً وداخلياً وإقليمياً من خلال تنشيط اللعبة بكافة المحافظات السورية ودعم المحافظات التي أخذت على عاتقها العمل الجاد والتحضير والإعداد الجيد هو السبيل الوحيد لتطوير الكاراتيه كما حصل مؤخراً في محافظة اللاذقية التي تربعت على عرش الكاراتيه وبكافة الفئات معلنة التحدي والتنافس الشريف.
محمد عيسى عضو اتحاد اللعبة والمشرف على الكاراتيه في محافظة اللاذقية في حوار قصير مع الوحدة قال: الأساليب الجديدة في التدريب والالتزام الواضح بتطبيق تعاليم وخطط اتحاد اللعبة أثمر لاعبين وإداريين وحكام ومدربين على مستوى اللعبة حيث طرأ الكثير من التحسينات على الأداء والمستوى وبتنا نلمس التطور والنمو المستمر لهذه اللعبة في محافظة اللاذقية وهي اليوم خزان الكاراتيه في سورية وبكافة الفئات والكثير من لاعبيها هم في عداد المنتخب الوطني.
خطوات جادة
أولى خطوات بناء لبيت الكاراتيه السورية وتقوية دعائمه منهاج تدريبي مطور ومتطور تمّ إعداده بالتعاون مع مديرية التربية الرياضية بوزارة التربية ودوائر التربية الرياضية بالمحافظات بهدف بناء جيل تدريبي مثقف أكاديمياً وسيتم تقييم هذا البرنامج سنوياً لتعزيز الإيجابيات وتدارك السلبيات هذا ما تم إنجازه لأول مرة أسوة بالبرنامج الدولي (ممرن كوتش – ABCD) مناهج تخص التدريب بشكل أكاديمي وأيضاَ يولي اتحاد اللعبة اهتماماً كبيراً بالجانب التحكيمي العلمي مسلحاً بمعرفة واسعة بالقانون الدولي ومواكبة كل جديد والعمل على تطبيقه.
وثاني الخطوات دعم الأندية التي تعتبر الحلقة الأولى لبناء اللاعب وكذلك الاهتمام بالمراكز التدريبية التي تخرّج لاعبين مؤهلين للمنافسة وثالث الخطوات والمهمة جداً دعم الفئات العمرية واتحاد اللعبة ماض وبقوة في هذا الاتجاه ولا ينظر للوراء أبداً وقرار دعم الفئات العمرية اتخذ منذ زمن طويل من قبل خبرات وكوادر اللعبة ولجانه وهو شأن يهم الكبير قبل الصغير باللعبة ومن هنا ستكون الانطلاقة فقد أقمنا ومازلنا نعمل على إقامة بطولات الجمهورية لجميع الفئات وتجارب انتقاء لفئتي تحت الـ 14 وتحت الـ 16 عاماً انطلاقاً من المحافظة وصولاً بهم للجمهورية وسنعمل على توفير المعسكرات التدريبية اللازمة لها وتحضيرها من للاستحقاقات القادمة كغرب آسيا وبطولات آسيا والعالم من كل عام وستكون لنا مشاركات خارجية في دورات دولية وعالمية.
اهتمام واسع في تنفيذية اللاذقية
عيسى يرى لتكريم تنفيذية اللاذقية لمدربي الكاراتيه بالمحافظة خطوة بالاتجاه الصحيح على تحفيز وتشجيع هؤلاء على العمل والارتقاء باللعبة كما أن اهتمام المكتب التنفيذي بالكاراتيه من خلال تأمينه التجهيزات وتوزيعها على المحافظات الناقلة دعماً لها لمتابعة نشاطها وتدريباتها.
جهود كبيرة للمدربين بالمحافظة
وتلقى الكاراتيه اهتماماً كبيراً كذلك في الكادر التدريبي وخبرات المحافظة تضاهي بعملها وتدريبها الأجنبي لو توفرت لها مقومات العمل التدريبي الناجح ولا ينقص المدرب الوطني المؤهلات والشهادات وله الأفضلية في تواجده وفاعليته بالمحطات الدولية أو العربية والكل يسعى جاهداً للارتقاء بعمله والالتزام بخطة وبرامج اتحاد اللعبة.
البطولات المحلية تصنع البطل
برامج وخطط اتحاد الكاراتيه متنوعة وتسعى دائماً للوصول نحو الأفضل وهي توفر فرص لمشاركة أكبر وأوسع للجميع ولا تستثني أحد وترى في بطولة دوري الأندية خطوة مهمة للانطلاقة في النشاط المحلي وبالوقت نفسه محطة أساسية نتابع اللاعب منها استعداده وتحضيره للمشاركات الخارجية وأكثرها وخاصة بعد عودة منتخباتنا للبطولات العربية.

علي زوباري

 


طباعة   البريد الإلكتروني