حبوش سلة حطين: نحن في الطريق لإنشاء فريق منافس

العـــــدد 9531

الإثنــــــين 17 شــــــباط 2020

 

تضافر الجهود والعمل كأسرة واحدة في دعم رياضة السلة في نادي حطين مقدمات للنهوض بهذه الرياضة بعد انقطاعها عن الدوري العام لخمس سنوات متتالية فريق الرجال الذي مجموعته في دوري أندية الدرجة الثانية تأهل للدور الثاني بعد تجاوز فرق مجموعته بجدارة واستحقاق واليوم وبفارغ الصبر ينتظر مباراته مع فريق محردة رابع المجموعة الثانية.
وللوقوف على واقع اللعبة في نادي حطين اليوم كان لنا لقاء مع المشرف على سلة الشباب والرجال في النادي المدرب الوطني عدنان حبوش الذي تحدث بإسهاب شارحاً واقع سلة حطين وباختصار شديد قائلاً: انتقالنا للدوري الممتاز والعودة بسلة حطين لأيام زمان يحتاج لجهود كبيرة ودعم مستمر من قبل الإدارة لأن الفريق اليوم بحاجة للتطعيم على الأقل بلاعبين محترفين وهذا ما تمّ الاتفاق عليه مع رئيس النادي محمد الجود ومجلس الإدارة مؤخراً وغياب خمس سنوات متتالية عن المشاركة بالدوري كان له الأثر السلبي على مستوى الفريق واليوم سنعمل جاهدين وبالتعاون مع محبي هذه اللعبة بنادي حطين على إنشاء فريق متكامل ينافس الأندية المحلية التي تتصدر سلة الجمهورية علماً بأننا نمتلك لاعبين صغار السن والذين في الطريق للإعلان عنه قريباً كممثل لمنتخب النادي ويتألف من فئة الرجال: جعفر أحمد وزين مصارع وحسن عفيف ومحمد هرموش ومن الشباب الذين في الطريق للانتقال لفريق الرجال علي الأيوبي وأحمد حكيم كما هناك ضمن صفوف رجال حطين لاعبي الخبرة زياد خشفة وسامر حنونة ومدرب الشباب هو من أفضل المدربين على المستوى المحلي وهو المدرب الوطني رامي فضلية الذي درب لسنوات طويلة في نادي التضامن واليوم يعمل لصالح نادي حطين ويحظى باحترام كبير من قبل الإدارة.
والطموح كبير للانتقال للدوري الممتاز
وأكد حبوش بأن هناك طموح كبير للصعود للدرجة الممتازة وأتمنى التعاون والتكاتف والأمل موجود بعد أن استعادت قواعد السلة ألقها في النادي بالناشئين تأهلنا للدور النهائي وجاء فريق حطين ضمن الخمسة الأوائل في مسابقة كأس الجمهورية مؤخراً وسيقدم مستوى جيد في النهائي الذي سيقام في حمص يوم الأربعاء 19/2/2020 ولن ننسى بأن ناشئي حطين وبجهود فردية كانوا قد حصلوا على المركز الثاني على مستوى الجمهورية عام 2018 ونافسوا بجدارة وبقوة فريق الوحدة فتصدر دوري السلة هذا وقد انتهت المباراة بين الفريقين بفارق 11 نقطة لصالح الوحدة.
وفي ختام حديثه للوحدة قال حبوش نأمل عودة الحضور الجماهيري لهذه اللعبة وبكافة المحافظات بعد أن أظهرت جماهير حلب وحمص ودمشق هذا الحب الجماهيري والمتابعة الكبيرة من على المدرجات مؤخراً بعد أن غاب هذا التشجيع لسنوات طويلة كما نأمل بإقامة صالة مركزية للسلة في مدينة اللاذقية لأن المشكلة الأساسية التي تواجه رياضة السلة باللاذقية بعد الصالة عن مركز المدينة وغياب المتابعة والتشجيع من الجمهور لما لهذه المتابعة من أثر بالغ على المشاركة والتقدم على لائحة أندية الدرجة الأولى في السلة وبكافة الفئات . كما أن تعاون اتحاد اللعبة مع الأندية والممارسة لهذه اللعبة في المحافظة له أثر كبير في تشجيع هذه الأندية على المنافسة والاستحواذ على أفضل اللاعبين وتدعيم صفوف فرقهم بالمميزين كما حال فرق العاصمة الأكثر استقراراً من الناحية الفنية والإدارية وستظل سلة حطين مستمرة في دعم منتخباتنا الوطنية (أسامة بركات ورامي هدايا وعلي زوزو وسامر ...) وهناك لاعبون من حطين يلعبون لصالح الجيش ( نادر حوري- أحمد محمود وعمر الشيخ علي) ولصالح الوثبة محمد زيدان وهو دليل على أن سلة حطين قادرة على النهوض من جديد واعتلاء منصات التتويج محلياً وخارجياً.

علي زوباري


طباعة   البريد الإلكتروني