تنفيذيــــة اللاذقــــــية تخـــصص «باصــــاً» للجهـــاد وتمنعه عن التضـــــامن!

العدد: 9508

الأربعاء:15-1-2020

فقد التضامن نقطتين ثمينتين في طريق المنافسة للتأهل إلى الدوري الممتاز بتعادله مع ضيفه الجهاد بهدف لهدف بعد مباراة لم يقدم فيها التضامن ما قدمه في مبارياته السابقة ولم يظهر لاعبوه بالمستوى المطلوب وغابت عنهم الروح القتالية التي شاهدناها سابقاً.
وتقدم الجهاد بعد ربع ساعة من البداية بهدف أحمد شيخ إبراهيم مستغلاً خروج خاطئ لحارس المرمى وعادل للتضامن الخبير معتز كيلوني من ركلة حرة مباشرة مع نهاية الشوط الأول.
وفي الشوط الثاني حاول كلا الفريقين تسجيل هدف وكاد الجهاد أن يحسمها في الدقائق الأخيرة لولا استبسال دفاع وحارس التضامن.
انقذوا نادي التضامن
من المؤسف أن نسمع أن لاعباً لم يحضر للمباراة أو للتمارين لأن إدارة النادي تأخرت في دفع راتبه أو مستحقاته تاركاً فريقه في أمس الحاجة إليه وللأسف هذا ما حصل مع فريق التضامن وهذا ما قام به أحد لاعبيه وأن يبقى الاعتماد على رئيس النادي أو المدرب في تأمين نفقات اللاعبين فهذا أمر مهما طال سينتهي ولا بد من وجود ريوع ودعم للفريق وعلمنا أن فرق كرة السلة التي تشارك في البطولات استنفذت طاقات النادي المادية وهي برأيي تستحق أن يصرف عليها كما كرة القدم تماماً لأنها تحقق نتائج كبيرة على مستوى الجمهورية ولكن من المؤسف أن نسمع أن تنفيذية اللاذقية خصصت (ميكروباص) لتنقلات فريق الجهاد الذي سيقيم لمدة أسبوع في المحافظة ورفضت إرسال (ميكرو) لنقل فريق التضامن بكرة السلة إلى محافظة أخرى ما كلف النادي أعباء مادية إضافية وهذا مرفوض حتى وإن كان صاحب القرار من المكتب التنفيذي لأن (جحا أولى بلحم ثوره) ومن يفرض فريق الجهاد على كل الفرق ويدفع له ليشارك في الدوري بعد انتهاء مرحلة الذهاب بشكل كامل ومهما كانت الأسباب التي دفعته لذلك كان يستطيع تأمين وسيلة نقل معه ليست على حساب أندية أخرى.
وضع نادي التضامن المادي الحالي لا يسر وفريق الرجال حتى يستمر في المنافسة لا بد من دعمه مادياً والدور الثاني الذي أصبح قاب قوسين أو أدنى يحتاج (لهز أكتاف) وعلى الجميع دعم النادي وعلى اللجنة التنفيذية تحمل مسؤولياتها تجاه أنديتها حتى وإن اضطرت للتطنيش على قرارات أصحاب الشأ.
تشرين وحطين ودياً
في مباراة ودية أقيمت في الملعب الصناعي بالمدينة الرياضية في اللاذقية خسر تشرين أمام ضيفه الوثبة بهدفين لثلاثة بعد مباراة غاب عنها مجموعة من لاعبي تشرين لتواجدهم مع المنتخب الأولمبي وجرب فيها المدرب ماهر بحري مجموعة من الشبان سجل للوثبة أحمد غلاب وعلي غصن ووائل الرفاعي ولتشرين باسل مصطفى ومحمد مرمور.

محسن عمران


طباعة   البريد الإلكتروني