مدرســة نادي تشـــرين.. مصنــع النجــــوم

العدد: 9502

الثلاثاء :7-1- 2020

 

تسعى المدرسة الكروية في نادي تشرين لاستقطاب المواهب الكروية وتأهيلها بإشراف كوادر متخصصة ضمن خطة تهدف إلى بناء قواعد كروية بما يسهم في تطوير مستوى كرة القدم.
مدير مدرسة تشرين الكروية وليد أمين قال إن المدرسة تضم 10 مراكز تدريبية في اللاذقية يشرف عليها 18 مدرباً من أبناء النادي تتوزع في العديد من المناطق بهدف استقطاب الخامات التي يزخر بها ريف المحافظة حيث وصل عدد المنتسبين إلى ألفي لاعب، مضيفاً إن النادي بصدد التوسع في مراكزه التدريبية في ريف اللاذقية بالإضافة للمناطق الريفية في طرطوس وسيقوم بتوفير التجهيزات التدريبية اللازمة.
وأشار أمين إلى أهمية المدرسة الكروية الشتوية والتي تعد تواصلا للمدارس الصيفية التي يقيمها النادي في كل عام حيث تضم هذه المدرسة فرقا ولاعبي نخبة تم انتقاؤهم وفق خبراء اللعبة.
بدوره بين المشرف على المراكز التدريبية ماهر قاسم أنه تم تقسيم اللاعبين إلى مجموعات حسب الفئات العمرية والمستوى الفني لكي يتسنى للمدربين تدريبهم بشكل جيد وإعدادهم للبطولات المحلية التي ستقام لاحقا حيث سيتم على أساسها انتقاء النخبة منهم ليكونوا نواة حقيقية للفريق الأول.
ولفت قاسم إلى أن تشرين من الأندية العريقة ويمتلك مخزونا كبيرا من اللاعبين المتميزين على مستوى سورية حيث يتواجد اليوم نحو 18 لاعباً مع المنتخبات الوطنية بفئات الناشئين والشباب والرجال والمنتخب الأولمبي كانوا قد تخرجوا من مدرسة تشرين الكروية.

ســـانا

 


طباعة   البريد الإلكتروني