غزولين: المصــــــارعة في الأنديــــة على الــــــــورق فــــــقط!

العـــــدد 9495

الإثنـــــين 23 كانـــون الأول 2019



المصارعة كما هو حال غيرها من الألعاب الأخرى المعتمدة ضمن أنشطة الأندية الرياضية باللاذقية إلا أنها على الورق فقط حيث إنتاجها من اللاعبين صفر والأندية المنتسبة لأسرة اتحاد المصارعة هي حطين وتشرين وجبلة ونادي العمال مع الأسف هذه الأندية غير فاعلة وليس لديها لاعبون وبالتالي اللعبة تمارس في مركز المصارعة بالصالة الرئيسية تحت مدرج ملعب الباسل الدولي فقط وبنوعي المصارعة الحرة والرومانية وللوقوف على واقع هذه اللعبة ضمن المحافظة الوحدة التقت برئيس اللجنة الفنية للمصارعة الذي أعيد انتخابه مؤخراً إبراهيم غزولين مرة أخرى رئيساً للجنة المصارعة باللاذقية وغزولين مدرب دولي وحائز على شهادة تحكيم دولية من الاتحاد الدولي وهو ابن اللعبة وتدرج فيها منذ الصغر وله خبرة طويلة برياضة المصارعة بنوعيها الرومانية والحرة.
غزولين: لا توجد لدينا أدوات مساعدة للتدريب من هياكل وكرات صلبة ولباس مصارعة تيان وحذاء وخلال فصل الشتاء نعاني من سوء الإنارة حيث تحتاج الصالة إلى صيانة عامة وتأمين التجهيزات التي تخدم هذه اللعبة وتعمل على تطورها وإتقانها بشكل جيد ومازلنا وبجهود فردية نقوم بتأمين بعض هذه التجهيزات كما نطالب الجهات المعنية بتأمين وسائط نقل تعمل على نقل اللاعبين من وإلى اللاذقية أثناء المشاركة بالبطولات والنشاطات المركزية التي يقيمها اتحاد اللعبة وتكون اللاذقية من المشاركين والمنافسين بهذه البطولات لاسيما وأن أجور النقل أصبحت باهظة التكاليف بالذهاب والإياب وأثناء التنقل في دمشق. 
اللاذقية غنية بكوادرها الرياضية
ولن نقول بأن اللاذقية لا يوجد فيها كوادر في رياضة المصارعة وإنما هناك الكثير من المدربين والخبرات الفنية الجيدة القادرة على النهوض باللعبة وتحقيق أفضل النتائج إن تم توظيف هذه الكوادر بشكل جيد ومنهم على سبيل المثال: خالد حمدي- عبد الغفور عاصي- محمد الحسون- صلاح غزولين- محمد حمدي نضال درويش- أحمد خشنه- أحمد حسينو- مصطفى شنن – محمد عجيل- هندية شنن والقائمة تطول... واللاذقية من المحافظات المنافسة بهذه اللعبة. 
في الميزان وبظل الأزمة
- عام 2015 شاركت اللاذقية في جميع البطولات المركزية وأحرزت المركز الثاني بالرجال بعد الجيش برصيد ذهبية واحدة وفضية عدد 4 و5 برونزيات ووصلت على المركز الثاني بالناشئين بذهبيتين وفضية واحدة و5 برونزيات وبالشبان المركز الرابع ذهبية واحدة و3 فضيات وبالإناث وصلت على المركز الأول 5 ذهبيات وفضية واحدة.
- في عام 2016 المركز الثالث بالرجال ذهبية و 3 فضيات و6 برونزيات وبالإناث المركز الثالث ذهبية و4 فضيات . وبالشباب ثالث ذهبيتين وفضيتين و5 برونزيات .وبالأشبال ذهبية وفضيتين و4 برونزيات.
- عام 2017 ناشئين مركز خامس ذهبية عدد 2 وفضية2 وبرونزية 3 والشباب سادس ذهبية واحدة وفضيتين و3 برونزيات.
- وفي عام 2018 لم نشارك في بطولة المصارعة للرجال بسبب عدم توفر السيولة المالية وفي فئة السيدات حازت على المركز الأول 5 ذهبيات وبرونزية واحدة وفي بطولة المراكز التدريبية المركز الأول 3 ذهبيات وفضية واحدة في بطولة الناشئين مركز ثالث ذهبية واحدة وفضيتين و4 برونزيات
- عام 2018 في بطولة المراكز التدريبية المركز الأول والأول في بطولة السيدات والثالث في البطولة الدولية التي أقيمت في لبنان
وفي بطولة الأشبال أحرز لاعبنا محمد العاصي المركز الأول بوزن 48 كغ فيما أحرز اللاعب جعفر سلطون الاول في بطولة الناشئين والشباب بوزن 82 كغ وفي بطولة الرجال اعتذرنا رغم الجاهزية لهذه المشاركة وذلك بسبب عدم توفر السيولة المالية. وهذا العام 2019حققت مصارعة اللاذقية المركز الثاني في الاولمبياد الوطني والحصيلة ذهبيتين و3 فضيات وبرونزية . وفي بطولة الجمهورية للناشئين الثاني وذهبية واحدة وفضيتين و6 برونزيات . وفي بطولة الشباب بدمشق المركز الثالث بفضيتين و5 برونزيات وبالأشبال المركز الثاني بذهبية واحدة فضيتين و4 برونزيات.
وفي ختام حديثه للوحدة أكد غزولين على دعم الأندية لهذه اللعبة وخاصة تلك المنتسبة لأسرة اتحاد المصارعة وضرورة تأمين مكان مناسب ضمن النادي لممارسة اللعبة كما نطالب وباسم مصارعة اللاذقية بتكريم اللاعبين الذين يحصلون على مراكز متقدمة في حينه وتعويض للمدرب والحكم.
ولابد أن نشير هنا إلى نوع أخر من المصارعة إلى جانب الرومانية والحرة وهي مصارعة / البهلوان/ وهي مصارعة قريبة جداً من المصارعة الحرة إذ لم تكن عينها , ما يعني قدرة مصارعينا على خوض غمارها وهذا وكان منتخبنا قد شارك بهذا النوع من المصارعة في عام 2017 في دورة تركمانستان وهذه المصارعة تمارس وبشكل جيد في إيران ولها قيمة كبيرة في هذا البلد حيث تقام لأجلها المعسكرات والتحضير والإعداد والجيد.

علي زوباري


طباعة   البريد الإلكتروني