مساعد مدرب تشرين كنان ديب: فريـــق الطليعـــة قــوي ومنظــم لكننـا ســنهزمه

العـــــدد 9478

الخميــــــس 28 تشرين الثاني 2019

 

 

مباراة من العيار الثقيل يحتضنها ملعب الباسل غداً بين تشرين الطامح للصدارة والطليعة المنتشي بالفوز على الفتوة بمباراة الأوراق المكشوفة كون مدرب تشرين الحالي الكابتن ماهر بحري كان مدرباً للطليعة الموسم الماضي وحقق معه نتائج جيدة، ومدرب الطليعة الحالي الكابتن عمار شمالي درب تشرين لموسمين سابقين ولامس اللقب معه قبل أن يهرب بالأمتار الأخيرة.
مساعد مدرب تشرين الكابتن كنان ديب تحدث عن هذه المباراة قائلاً: كل من شاهد مباريات نادي الطليعة لهذا الموسم يدرك أنه فريق قوي ومنظم ونتائجه لا تعكس مستواه الحقيقي ولا تتناسب مع الأداء الذي يقدمه ومباراتنا معه ستكون صعبة لأن كلا الفريقين مكشوفان، وبالنسبة لنا فالتحضيرات كانت جيدة ووضعنا كل الاحتمالات بالحسبان حيث درس الكابتن ماهر بحري فريق الطليعة ووضح للاعبين مكامن القوة لديهم لتعطيلها ومكامن الضعف لاستغلالها ووضع الخطة المناسبة التي سنلعب بها لمواجهتهم وركزنا خلال تمارين هذا الأسبوع على التدريبات التي تناسب هذه المباراة الصعبة كون الطليعة فريقاً صعب المراس ويقوده مدرب محنك يعرف من أين تؤكل الكتف وإن شاء الله سنحقق الفوز لننقض على الصدارة مجدداً بحال تعثر جارنا الغالي حطين والجدير بالذكر أن أكثر ما عكر صفو تحضيراتنا هو إصابة الثلاثي المؤثر (رامي لايقة ومحمد مالطة وخالد مبيض) لكن ثقتنا كبيرة بالبدلاء لأن جميع لاعبينا بمستوى واحد.
وختم الكابتن كنان حديثه عن فوز فريقه تشرين الثمين خارج عرينه على الجار العزيز الساحل قائلاً: مباراتنا مع الساحل لم تكن سهلة المنال ففريقهم جيد ودخلوا المباراة بقوة لتعويض نتائجهم السابقة بقيادة مدرب جديد (الشربيني) وظروفنا قبل المباراة كانت صعبة نتيجة الغيابات والوصول المتأخر للاعبي المنتخب وظهور التعب عليهم بشكل واضح لكننا استطعنا بإصرار اللاعبين وتنفيذ تعليمات المدرب وعزيمتهم العالية بالمباراة من تحقيق الفوز بالثلاثة وكان يمكن للنتيجة أن تكون أكبر لولا التحكيم السيء وبالنهاية حققنا المطلوب والعودة بالنقاط الثلاث وهي الأهم.

ثائر أسعد

 


طباعة   البريد الإلكتروني