عمار الشــــــيخ : الرياضات الخاصة باللاذقية تستحق الدعم والاهتمام

رياضة

العدد: 9477

الأربعاء:27-11-2019



   

تلعب الرياضة دوراً مهماً في تأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة على اختلاف حالاتهم، وتساهم تأديتهم في إنجاح الخطط العلاجية والتأهيلية وتنمي قدراتهم على الحركة، فيصبحون أكثر قابلية للاعتماد على الذات والاندماج مع أقرانهم في المجتمع. ومن فوائد الرياضة لهؤلاء أنها تكسبهم قوة ومرونة وتحملاً وتوافقاً عضلياً عصبياً سليماًن ولا نغفل هنا الدور الفعّال للرياضة بما يكسبهم مهارات اجتماعية وخبرات تساعد على التمتع بالحياة والتواصل مع الغير بشكل جيد فضلاً عن تنمية الثقة بالنفس والاعتماد على الذات والروح الرياضية وإنشاء صداقات تخرج المعاق من العزلة إلى الاندماج بالمجتمع.. ولتدريب هؤلاء وكيفية التعامل معهم يتطلب من المدرب أن يراعي وضع خطة التأهيل المرتبطة بالأنشطة الرياضية ومعرفة قدرة الفرد الحركية وتهيئة الأجواء أمامه لتشجيعه على ممارسة الرياضة حتى تنعكس عليه بشكل إيجابي . كل هذه العوامل كانت حاضرة بأفكار وذهن رئيس اللجنة الفنية للرياضات الخاصة باللاذقية لاعب منتخبنا الوطني للسلة الخاصة عمار الشيخ، والشيخ هو من هذه الشريحة ويشرف على رياضة القوة البدنية في صالة الرياضات الخاصة تحت مدرج ملعب الباسل الدولي.
وفي الزيارة الميدانية للوحدة إلى الصالة تحت مدرج ملعب الباسل مؤخراً التقينا مع عدد من اللاعبين واللاعبات واستمعنا لمطالب هؤلاء والكل أكد على تأمين وسائل نقل تنقلهم من منازلهم إلى الصالة وبالعكس كم طالبوا بتأمين مرافقين في صالة الحديد كونهم لا يستطيعون بمفردهم حملها ونقلها وتركيبها وتبديل الوزن.. وللوقوف والتأكد من احتياجاتهم كان لنا شرف اللقاء مع بعض هؤلاء، والبداية كانت مع لاعب القوة البدنية بطل الجمهورية وصاحب المركز الثالث لبطولة آسيا 2017 ورابع بطولة دبي على مستوى العالم زياد أندرون الذي استطاع أن يرفع 168 كغ صدر في آخر محاولة له ومن أهم المطالب التي ركز عليها أندرون بتحديث التجهيزات بهذه اللعبة وتكليف عنصر مساندة كوننا لا نستطيع رفع الحديد وفي ختام حديثه توجه بالشكر لعمار الشيخ رئيس اللجنة الفنية ولمدربه محمد الأبرص لمساندته المستمرة له ولرفاقه بهذه الرياضة.

   

 


واللقاء الثاني كان مع بطلة العرب وحاملة ذهبية آسيا وفضية البطولة المتنوعة بمصر عام 2010 وبرونزية آسيا (نتالي إلياس) لاعبة منتخبنا الوطني برفع الأثقال: وركزت مطالب نتالي على تكثيف المشاركات الخارجية وتوفر الدعم لهذه الرياضات وللاعبي ولاعبات الرياضات الخاصة كما كررت الطلب بتأمين وسيلة نقل لذوي الاحتياجات الخاصة باللاذقية، ووعدت إلياس بتحقيق نتائج جيدة وإنجازات وميداليات ورفع العلم العربي السوري عالياً فوق المحافل الدولية في الاستحقاقات الخارجية القادمة.
هالة عرداتي لاعبة منتخبنا الوطني بالقوة البدنية: أطمح بالمزيد من الإنجازات على المستوى المحلي والدولي وأطمح بتمثيل منتخب سورية في الاستحقاقات القادمة كما كررت مطالب الآخرين بتأمين وسيلة نقل وتحديث الصالة بأفضل التجهيزات التي تخدم هذه الرياضة.
وبدوره عمار الشيخ رئيس اللجنة الفنية للرياضات الخاصة باللاذقية أكد وكرر على ضرورة تزويد الصالة بتجهيزات حديثة وبوسائل لنقل المعاقين ودعم المعاقين مادياً ومعنوياً والعمل على تكريمهم على إنجازاتهم كما هو الحال في باقي المحافظات.
ولاسيما وأنّ التكريم إن تكرر أكثر من مرة إن كان ذلك من القيادات الرياضية بالمحافظة أو من باقي الفعاليات والجمعيات الأهلية المدنية يشكّل حافزاً عند أصحاب ذوي الاحتياجات الخاصة ويساهم بشكل مباشر بتطوير هؤلاء وتنمية قدراتهم على الحركة والاندماج بالمجتمع.
هذا وقد عدد الشيخ الألعاب التي تمارس من قبل ذوي الاحتياجات الخاصة في اللاذقية ومنها كما قال السباحة ومن أبرز اللاعبين علي إسماعيل و كاثر حليمة وأشرف دالي و.... ومعظمهم بالمنتخب الوطني للسباحة.
كما نمارس في اللاذقية رياضة القوة البدنية ومن أهم اللاعبين: إبراهيم الحجي وشادي سليمان وحسام يونس وزياد أندرون ونديم حجار ومحمد شحيدة ومن الإناث نتالي إلياس وهالة ونوار بدور حاملة برونزية العالم في كازاخستان في بطولة العالم لهذا العام وكذلك ذهبية دورة هزاع الدولة.
ومن الألعاب التي يمارسها ذوي الاحتياجات الخاصة باللاذقية السلة، وحققنا هذا العام المركز الأول وبجدارة للكراسي المتحركة والقدم للصم والبكم والمركز الأول منذ سنوات وإلى اليوم على مستوى القطر بكرة الطاولة، ويتراوح مركزنا بين الأول والثاني بالريشة الطائرة، وبالكرة الطائرة مركز ثاني على مستوى الجمهورية، وتمتلك اللاذقية الكثير من الكوادر وعلى مستوى الإنجازات الخارجية وبكرة السلة بالتحديد حققنا نحن منتخب اللاذقية منتخب سورية في بطولة غرب آسيا في لبنان بمدينة طرابلس المركز الثاني، وتمّ تصنيف عمار الشيخ كأفضل لاعب في هذه البطولة ومن اللاعبين الذين شاركوا بهذه البطولة إلى جانبي نبيل شملص، مراد مراد وإبراهيم الحجة.
وختم حديثه بالشكر لكل من يولي اهتماماً خاصاً بالرياضات الخاصة وبذوي الاحتياجات الخاصة وطلب من تنفيذية اللاذقية بدعم الأبطال وتكريمهم ليكونوا سنداً لرياضتنا في المحافل الدولية.

الزيارات: 239
طباعة